يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

"متلازمة بدء الدراسة" تهاجم بأعراض! فلنساعد طفلك على التكيف! ترجمة الباحثة: أمنية شكري

2021-10-13 08:53:05 صحة ...









فيلم بداية الدراسة في أكتوبرعلى وشك الإصدار! "متلازمة بدء الدراسة" تهاجم بأعراض مثل: اضطراب الساعة البيولوجية، والقلق، والتسويف، والتعب، وعدم الانتباه وفقدان التركيز، وانخفاض الدرجات، وكراهية الدراسة، واضطراب في المشاعر.

قال الطبيب لين يونغ تشيانغ - الخبير الرائد في الإدارة الشاملة الوطنية للصحة النفسية، ومدير قسم الأمراض العقلية (النفسية) بمستشفى كليفورد بقوانغدونغ، ومدير قسم الطب النفسي بمستشفى الشعب بمقاطعة قوانغدونغ- إن متلازمة بدء الدراسة تسمى أيضا برهاب الدراسة (فوبيا الدراسة)، وتعد آلية دفاع نفسي للطفل. فبعد فترة طويلة من التراخي خلال الإجازة الصيفية، دخلنا فجأة في حياة دراسية متوترة، مع قدر من المشاعر السلبية يتمثل في الإحساس بالانزعاج وعدم الراحة، وعدم الرغبة في المواجهة، والرفض. كما ذكّر أن الآباء يمكنهم فقط مساعدة أطفالهم على الانتقال من العطلة الصيفية إلى الحياة الدراسية بسلاسة من خلال الاعتناء بأنفسهم أولا.

تهيئة جو دراسي جيد لطفلك

 يقوم العديد من الآباء بترتيب نزهات أو أنشطة أخرى لأطفالهم خلال العطلة الصيفية، لزيادة معرفتهم وتوسيع آفاقهم. فقبل أن تبدأ الدراسة رسميًا، يمكن للوالدين استرجاع حياة الإجازة مع أطفالهم، وتلخيص المكاسب والخسائر، وتشجيع الأطفال على تلخيص سجلات في شكل مقالات أو يوميات، والمشاركة مع أصدقائهم في بداية الدراسة.

 يجب على الآباء والأطفال عندما تبدأ الدراسة إعداد اللوازم المدرسية مسبقًا. مثل: الحقائب المدرسية، والأقلام، والدفاتر، وأدوات الرسم وما إلى ذلك، لتهيئة جو دراسي جيد للأطفال، وجعلهم يشعرون بسعادة الذهاب إلى المدرسة، والتطلع إلى بداية الدراسة. بالإضافة إلى ذلك، تتطلب بداية الدراسة أيضًا إحساسًا بالاحتفال، حيث يمكن للوالدين إعداد هدية بداية الدراسة لأطفالهم والتقاط صورا في بداية اليوم الأول من المدرسة ونهايته كتذكار.

ساعد طفلك على ضبط حالته النفسية قبل بدء الدراسة

قبل بدء الدراسة، يجب على الآباء التواصل مع أطفالهم بشكل أكبر ومراقبة حالتهم النفسية. على سبيل المثال، ما إذا كان يشعر بالحنين إلى الإجازات، وما إذا كان يتطلع إلى بدء الدراسة وما إلى ذلك. حيث يعاني بعض الأطفال من القلق مثل الاضطرابات والأرق قبل بدء الدراسة. يجب على الآباء حل مشكلات أطفالهم ومساعدتهم في التغلب على القلق.

بالنسبة للطلاب الجدد في السنة الأولى، يجب على الآباء تحفيز اهتمام أطفالهم بالذهاب إلى المدرسة. على سبيل المثال، يمكن إبلاغهم بحياتهم المدرسية الابتدائية ووضع التعلم، حتى يتمكن الأطفال من التعرف على الحياة المدرسية الجديدة مسبقًا. وينبه لين يونغ تشيانغ أولياء الأمور بشكل خاص أنه في بداية الدراسة، يجب عليهم منح أطفالهم المزيد من التشجيع، وعدم ممارسة الكثير من الضغط عليهم والشعور بالمنافسة، والسماح لهم بأن يكونوا إيجابيين ومتفائلين، والترحيب بالفصل الدراسي الجديد بروح مفعمة.

 يقضي الأطفال وقتًا أطول بمفردهم خلال العطلة الصيفية، وتؤدي الأنشطة الترفيهية مثل تصفح الإنترنت، ومشاهدة التلفاز، والسهر وما إلى ذلك إلى النوم متأخرًا والاستيقاظ متأخرًا. عند بداية الدراسة، يمكن للوالدين وضع جدول منتظم للمذاكرة والراحة والترفيه مع أطفالهم، والإشراف على تنفيذه مسبقًا. حيث يمكن لهذه العملية التدريجية أن تقلل بشكل فعال من عدم التركيز والنعاس والتراخي عند الأطفال في بداية الدراسة.

 يتجاوز العديد من الأطفال النظام الغذائي المكون من ثلاث وجبات خلال العطلة الصيفية، فيتناولون المشروبات والوجبات الخفيفة طوال الوقت. قبل بدء الدراسة، يُنصح الآباء بتعديل النظام الغذائي لأطفالهم وتنفيذ وقت الوجبات الثلاث بصرامة. بحيث يكون النظام الغذائي خفيف في الغالب، والتقليل من تناول الأطعمة المقلية، وتوفير النظام الغذائي الغني بالفيتامينات بشكل كامل، وتقليل تناول الدهون.

ساعد طفلك على وضع خطة للأنشطة التعليمية قبل بدء الدراسة

في الفصل الدراسي الجديد، ينصح لين يونغ تشيانغ الآباء بمساعدة أطفالهم في العثور على نقاط القوة والضعف لديهم، وتوضيح خصائص التعلم الخاصة بهم، وتصميم ملابسهم، وصياغة خطة تعليمية معقولة. وفي الخطة الدراسية، يجب أن تكون الأهداف المحددة قصيرة المدى المحور الرئيسي، وأن تكون معتدلة الصعوبة، لتحقيق نتائج أفضل من خلال العمل الجاد. بعد الانتهاء من الخطة، يجب على الآباء الالتزام الصارم بوعودهم، وتقديم المكافآت في الوقت المناسب، وإجراء التعديلات الموجزة.

في الوقت نفسه، بعد قضاء عطلة كاملة، تتراجع اللياقة البدنية للطفل بشكل كبير، ويكون من الصعب تحمل مهام التعلم الثقيلة في الفصل الدراسي الجديد. لذا يوصى باختيار بعض الرياضات التي يحبها الطفل، بحيث يحافظ الطفل على القوة البدنية الكافية ويرحب بالفصل الدراسي الجديد بأفضل حالة نفسية.

أخيرًا، يوصي لين يونغ تشيانغ الآباء بشدة بضرورة التواصل مع الأطفال كأصدقاء أكثر من كونهم آباء. ففي بداية الدراسة، يمكنك أن تسأل طفلك عن أحواله في المدرسة، وتشجعه على التحدث أكثر عن المشكلات التي يواجهها، ثم اقترح عليه حلول وليس انتقادات وتعليمات.

المقال مترجم من اللغة الصينية إلى اللغة العربية

المصدر:

https://jiankang.163.com/21/0829/21/GIJKUPO600388052.html
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق