يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

خمس خطوات للحصول علي الوظيفة

2021-01-05 19:49:59 التعليم و الجامعات ...








خمس خطوات للقبول في أي وظيفة تريد
بينما لديك في هذه الوظيفة خبرة كافية للقيام بها أنت تريد فقط أثبات قدرتك علي
ذلك في بعض الخطوات التي تتعرض فيها لترك فكرة بسيطة عنك و عن مهاراتك و قدراتك و
أهم المعلومات التي يريد مدير أو موظف الموارد البشرية لدي الشركة التي تحاول الالتحاق بها معرفتها عنك.



تم جمع هذه المعلومات
من أراء موظفين الموارد البشرية و تحويلها إلا موضوع يحقق لك النفع لتحصل علي
الوظيفة التي تريدها و إثبات الكفاءة المطلوبة للوظيفة, و لكي يتناسب الموضوع مع
مختلف الوظائف و الرتب الوظيفية يمكنك التخطيط لكل خطوة و تمثيلها علي تخصصك
الوظيفي.



في نهاية الموضوع سوف
أوضح لك كيف يمكن اتخاذ أول خطواتك لتغيير الوظيفة أو
(Shift Career)  و يعني ذلك عندما يكون عملك في مجال ما و تريد
الحصول علي مهارات مناسبة لوظيفة أخري تريد الانضمام لها.



خمس خطوات للقبول في
أي وظيفة تريدها



 أول خطوة: دراسة السوق الخاص بمجالك سوف يساعدك
كثيراً

 

الكثير يتجاهل دراسة
السوق و الشركات و المؤسسات التي تدعم مجال الوظيفي الخاص بك, أيضاً اتخاذ هذه
الخطوة عندما تكون وجدت إعلان وظيفي يساعدك أكثر, و لن تحتاج إلي كثير من الوقت
لكي تبحث عن أفضل الشركات التي لديها أنظمة حديثة و تتعامل مع فئة معينة تفضل أنت
التعامل معها لأنك سوف عند الالتحاق يعمل ما من الصعب البحث عن وظيفة أخري و ترك
العمل في وقت مبكر بعد الانضمام مما يترك لك سمعة سيئة في سوق العمل نظراً لانتشار
المحادثات و وسائل التواصل الذي تساعد علي انتشار الأخبار و الأحاديث.



يمكنك اتخاذ هذه
الخطوة في وقت قصير و بسهولة بواسطة وسائل التواصل مثل لينكدن و فيسبوك و البحث
عن طريق جوجل و ما عليك إلا إنشاء تقرير منظم عن أفضل شركات يمكنك ألانضمام لها, و
لماذا؟, بعد هذه الدراسة الصغيرة سوف تحصل علي:



-        
وسيلة للتواصل (بريد إلكتروني – رَقْم محمول – وأتساب أو
غيرها من وسائل التواصل الكثيرة)



-        
نِقَاط القوة و الضعف و المميزات التي تفضلها و العيوب
التي يمكنك وضع حلول لها عند النظر للصورة عن بُعد.



-        
ما تحتاج له الشركة لتتمكن من إثبات الكفاءة فيه.



ثاني خطوة: الانطباع
الأول في السيرة الذاتية و المراسلة



أول انطباع لك عند
تقديم سيرتك الذاتية و إرسال رسالة البريد الإلكتروني إذا كان بواسطة البريد
الإلكتروني و هو الأمر الشائع و أيضاً إذا كنت تتقدم بواسطة إحدى المواقع حديثاً
مثل
Wuzzuf أو وظائف فيسبوك و لينكدن و جلاس دور GlassDoor.



 أولاً يجب عليك  تصميم سيرة ذاتية واضحة و منظمة تحتوي المعلومات
الهامة فقط منها:



-        
ألأسم و العنوان وسيلة التواصل (رَقَم هاتف محمول – بريد
إلكتروني – وأتساب اختياري)



-        
الشهادات تشمل الدرجة و المصدر مثل (بكالوريوس هندسة
جامعة القاهرة عام 2015).



-        
المهاراتSkills 


 التي تستطيع القيام بها باحترافية فعلًا (ويمكن أن تكون ما كنت تقوم به في وظيفة سابقة أو عملك الحر و تستند بذلك العمل
بإثبات المهارة, إذا لم يكن لديك أعمال سابقة يمكنك الحصول عليها من الكورسات أو
التعلم الذاتي و قد أصبح ذلك سهل جداً في هذه الأيام).



-        
الخبرة Experience


الخبرة
هي الوظائف السابقة إذا لم يكن لديك وظائف سابقة يمكنك تركها فارغة, أو إذا كان
لديك أي عمل حر من قبل و لكن يستحق الذكر و الحديث عنه مع مدير الموارد البشرية و
تقول له أنك حققت شئ ما ليس من الضروري أن يكون ربح كبير أو ما إلي ذلك و لكن يمكن
أن يكون له قيمة و لم يحظ بالفرصة للتوسع و يعني ذلك أنك حقاً كنت تفعل شئ له نفع
للمستخدم أو المشتري و في الحقيقة البعض فعل ذلك و لكن صعوبة المنافسة في بعض
الأسواق تكون سبب في عدم السماح لبعض الأنشطة بالظهور بسهولة, وظائف التي كنت تعمل
بها يجب أن تكون واضحة بمعني لا يجب كتابة مبيعات فقط و لكن يمكنك كتابة مندوب
مبيعات أو مبيعات عبر الهاتف أو تنفيذي مبيعات و بهذا الشكل قد تكون أوضحت مركزك
الوظيفي بشكل صحيح في الإدارة و مهامك التي كنت تقوم بها.



أهمية
كتابة الخبرة بشكل دقيق هو أنك تقلل من المساحة المستخدمة في السيرة الذاتية لتتسع
للمعلومات الأخري التي قد تحتاج إلي قول الكثير بها.



-        
نَبْذَة صغيرة عنك


و تكون
هذا العنوان لما تفضله في مسيرة حياتك منها دولة التي ولدت بها و العام و المناطق
التي كنت تقيم بها مثل المدن و الدول ما كنت تفضله مثل القراءة و التعلم و الالتحاق بأعمال تطوعية و هواياتك الرياضية و ما إلي ذلك.



-        
التدريبات و الكورسات


تعتبر
هذه الفِقْرة سبب أساسي لتقوية فرصة قَبُول و هي دليل أنك تحاول إثبات نفسك في هذا
المجال فعلًا, بينما أصبح اليوم من السهل الحصول علي كورسات و تعلم مهارات من
داخل البلاد أو خارجها و بمختلف اللغات عن طريق البحث من جوجل و بعض هذه الكورسات
التعليمية مناسب لجميع المراحل سواء كنت مبتدئ أو محترف و تريد تطوير مهاراتك و
يكون غالباً بشكل مجاني و لكن للمبادئ فقط, و قليلاً ما يتوفر خصومات للكورسات الاحترافية.



-        
أخيراً في خطوة بناء سيرة ذاتية و الفكرة الأولي عنك
أكتب ما المميزات التي تجعلك مؤهل لهذه الوظيفة


أن تقوم
بالبحث عن أهمية كل دور و مهام وظيفة ما سيكون أفضل لكتابة أفضل المميزات و
المواصفات المتوفرة لديك و ترك التي لم تتوفر لديك و سيكون من الأفضل محاولة تنمية
مهاراتك بالتعلم الذاتي و التجربة للمهارات المطلوبة و التي ليست متوفرة لديك.



أيضاً لا نتجاهل المظهر الذي يساعد في أول انطباع و
يساهم في المظهر النظام للمعلومات و وضوح الألوان عند اختيار الألوان و ذلك لأن
أغلب الشركات تقوم بطباعة السيرة الذاتية باللون الأبيض و الأسود و يمكنك استخدام
إحدى التطبيقات أو المواقع و البرامج لتساعدك علي بناء سيرة ذاتية رائعة مثل
فوتوشوب و كانفا
Canva و غيرها من التطبيقات المجانية و المدفوعة.



الخطوة الثالثة: كتابة المحتوي



يجب عليك عند الكتابة لرسالة البريد الإلكتروني أو
السيرة الذاتية كتابة المعلومات بشكل مختصر للوقت و يوضح المعني بشكل أوضح و أكثر
و يفضل الكتابة بالصيغة المناسبة لسوق العمل مما يعطي انطباع توافر الخبرة لديك و
يؤهلك للحصول علي الوظيفة, و أختيار اللغة الأنسب للشركة حسب نظام العمل المطلوب
أو ثقافة الشركة و احتياجاتها, مثال عندما تقوم بالتقديم لوظيفة مترجم ألماني يفضل
كتابة الرسالة باللغة الألمانية سيتمكن القارئ من ترجمتها بواسطة تَرْجَمَة جوجل
مثلاً إذا كانت الرسالة قابلة للنسخ و يتحقق من صحة اللغة و مهارتك في أستخدام
اللغة و المصطلحات.



الخطوة الرابعة: المقابلة الأولي



المقابلة الأولي عند التقدم لوظيفة تكون في هذه المرحلة
قد تخطيت المراحل الأولي و يتبقي لك خطوات أقل للحصول علي الوظيفة و يمكنك هنا
حضور الموعد في الوقت المحدد على بالشكل المناسب ليس من الضروري الرسمية و يرجع ذلك إلي
المرتبة الوظيفية و نوع الوظيفة و لكن يجب أن تكون نصف رسمية إذا لم تكن رسمية من
ناحية الملابس و الظهور, و لكن أذهب بالشكل الذي تريد أن تكون عليه و تري أنه
مناسب لذلك الموعد.



أما بالنسبة للمعلومات و القلق من الأسئلة سوف تتخطي ذلك
إذا كان لديك خبرة كافية بهذه الوظيفة و ثقة في معرفتك و مهاراتك و يجب عليك لتكون
أكثر ثقتاً في النفس أن تراجع علي سيرتك الذاتية و الوظيفة و مهامها و دراسة كل
تفاصيل هذه المهارة التي تميزك و تجعلك الأكثر أستحقاقاً لهذه الوظيفة و المناسب
للموارد البشرية, و أيضاً لا تتجاهل معرفة دور الموارد البشرية جيداً قبل التفكير
في مقابلته.



بهذا الشكل سوف تخوض المقابلة بثقة كبيرة دون الشعور بالقلق,
المعلومات تجعلك أقوي و أكثر ثقة.



الخطوة الخامسة و الأخيرة: في أثناء المقابلة الأولي و الانطباع الأول



لا تقلق نهائياً من الأسئلة المفاجئة هو يريد أستخراج
المعلومات منك بالطبع هذا للأشخاص الذين لم ينضموا إلي وظيفة من قبل و يعرف دور
الموارد البشرية جيداً لذلك إذا كنت لا تعرف أنصحك بالقراءة عن هذه الإدارة.



أستمع جيداً لتستمع إلي أقصي ما يريد قوله و ركز جيداً
في ما يريد قوله و ما يريد معرفته بعض الأسئلة غير مباشرة و تختلف من شخص لأخر, كل
شخص له طريقة في استخراج المعلومات لذلك يجب عليك الاستماع ثم الإجابة بما يريد هو استماعه و غالباً يكون حول مهامك و مهاراتك و نَبْذَة عنك و مسارك الوظيفي و
التعليمي.



هذه الخطوات سوف تساعدك للقبول في الوظيفة سواء كان لديك
خبرة سابقة أو لا, و يجب عليك أن تكون صريحاً بشكل أكثر و لا تتبع أي أكاذيب من
أول خطوة حتي لا تنمو معك إلي خامس و أخر خطوة و تضع نفسك في موقف تشعر بالإحراج
به, و دائما حاول جمع المعلومات أكثر مما يحاول مدير الموارد البشرية و هو
المسئول عن العاملين في الشركة أو المنظمة من حيث التوظيف و المكافئات و التدريب و
تغيير المهام و أستبدالها في بعض الأحيان, لذلك أنت تقابل شخص يستمع و يجمع
المعلومات من مصادر خارجية و منك أنت في أثناء المراسلة أو المقابلة أو المحادثة
الهاتفية ليجد لك أفضل مكان لك قد تحقق فيه مِيزة و تحقق هدف للشركة أو المنظمة و
أيضاً تكون أنت تفضل و تحب فعل ذلك حقاً ليساعده علي تحقيق أعلي كفاءة من الموارد
البشرية التي تعمل بالشركة, و ذلك للحفاظ علي المجهودات للعاملين و تجنب خسارة
الوقت أو سوء التنفيذ.














نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق