يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني
-->

شيخ الأزهر | النقاب ليس فرضا ولا سنه والحجاب جاء غزوا لمصر بعد السبعينيات

2021-01-13 12:52:42 منوعات ...






شيخ الأزهر | النقاب ليس فرضا ولا سنه والحجاب جاء غزوا لمصر بعد السبعينيات
تثار العديد من الأقاويل حول قضية ارتداء النقاب وفرضيته، وكان هناك العديد من الاجتهادات في هذا الأمر، ويأتي السؤال: هل هو سنة في الإسلام أم أنه يخضع لعادات الأقوام والشعوب وهل هو قضية دينية أم اجتماعية؟


ويحسم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الجدل، في إجابته عن سؤال: «هل يجوز خلع النقاب إذا أراد صاحب العمل ذلك؟»، ليرد قائلاً: «يجب عليها أن تخلعه وإذا فعل ذلك لا يُلام إطلاقًا، لأن هناك أمورًا كثيرة لا يجوز فيها ارتداء النقاب، الذي يُريبني كثيرًا هو هذا الاهتمام الشديد  لدرجة أن المعلمة تبقى بالنقاب حتى في مدرسة البنات ولا تخلعه أمامهن
وأضاف شيخ الأزهر خلال حواره ببرنامج «الإمام الطيب»: «إن النقاب ليس فرضًا في الدين ولا سنة، لكنه ليس مكروهًا وليس مستحبًا ولا ممنوعًا، فهو في دائرة المباح، فالمرأة التي تلبس النقاب يجب عليها ألا تقول أنها تلبس النقاب من أجل الشرع، وأيضًا من تخلعه لا تقول أنا أخلعه لأن الشرع أمرني بذلك، فالنقاب بالنسبة للمرأة كأنها تلبس خاتما أو تخلعه.. هو من باب الزينة».
شيخ الأزهر: الحجاب أمر لكل نساء المسلمين
وتابع الإمام الطيب أن اعتقاد المنتقبة أن الإسلام كله متمثل في هذا النقاب، وإذا خلعته كأنها خلعت الإسلام، اعتقاد غير صحيح، ويجب أن نعالج هذه القضية فقهياً، وبالنسبة للحجاب فهو جاء غزوا لمصر بعد السبعينيات


وأضاف شيخ الأزهر أن تصوير المرأة التي لا ترتدي الحجاب أنها خارجة عن الإسلام أمر لا يجوز ، فترك الحجاب مثلًا أقل من الكذب.

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق