يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني
-->

خالد الجندى يكشف أسباب الهجوم الأخير عليه الفترة الأخيرة

2021-01-11 02:07:22 فن و سينما ...






أسامة حسان



*  أقاتل تيارات ظلامية وشريحة خفاشية عاوزة ترجع الظلام لعقول
الناس بعد السنة السودة بتاعت الاخوان



* تعرضنا للهجوم بعد
تهنئتنا  للاقباط    بعيد الميلاد  وشيخ
الازهر والمفتي نالهم  من الحب جانب



* هدفي من
الصورة   الاخيرة  مقصودة لاثبات أنه لايوجد لدينا كهنوت
ولا ملبس  خاص برجال الدين 



 علق  الشيخ خالد
الجندي على الداعية الإسلامي، على ظهوره بملابس كاجوال، في صوره بثتها
صفحته الرسمية أثارت ضجة بين  جمهور منصات النواصل الاجتماعي قائلا:
" أنا بخوض معركة منذ فترة مع التيارات الظلامية التي تصادر  الدين
لحسابها الخاص  واقاتل بشراسة  شريحة مجتمع من المجتمعات
الخفاشية التي تريد السيطرة على العقل الجمعي في هذا البلد وتبتغي من ذلك إعادة
الظلام لعقول الناس بعد السنة السوداء التي  إمتطى فيها الاخوان سدة
الحكم .



وتابع  خلال
مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج "كلمة أخيرة"،
الذي يعرض عبر شاشة "
ON" قائلاً : " يرغبون في
زرع   الضغينة بين المجتمع والدليل على ماأقول ماحدث بعد تهنأة
إخوانا الاقباط بأعياد الميلاد الجديد مالذي حدث ؟ إنطلقت  علينا أبواق
التخوين والتكفير لمجرد أن قمنا بتهنئة إخواننا الاقباط  وهم شركائنا في
الوطن والمصير .



وواصل : " عندما إجتمعنا على
هدف  واحد وهو تهنئة إخواننا
الاقباط  إنطلقت  افواههم  فطال الامر شيخ
الازهر  الذي نابه من الحب  جانب
والمفتي  ايضاً  لاننا دافعنا عن
القيم   الانسانية التي تربينا عليها وهي قيم النبل والسماحة
والرجولة في هذا البلد ".



وأردف :  " مجموعة
الاسلام السياسي  ممثلة في  بعض أنصار التيار السلفي المعوج
شنت هذا الهجوم ".



وتعليقاً على اللغط الذي أحدثته الصورة
قال : " هم يريدون الطعن في الرموز حتى لايبقى هناك رموزاً تحترم في هذا
البلد  يريدون التشكيك في كل العلماء  بداية من المؤسسة
الدينية  والشيخ الشعراوي وكل العلماء  مش أنا بس  كل
الرموز الثقافية والاعلامية   ".



وحول الهدف من الصورة : " الهدف
الاساسي  من الصورة  ثلاثة أمور أولها  إثبات أنه
لايوجد كهنوت ولايوجد   عندنا ملبس لرجال
الدين   ولايوجد  مايسمى " رجال دين " بل
علماء دين  وهذه الرسالة اليت أردت
إيصالها  لاتقيسوا  إحترامكم للرجل بملبسه ولا
علمه  بما يرتديه .. الملابس لايتعلق   بها علم و خلق
"



 وتابع : " الصورة كانت
مقصودة للاسباب   السابقة بالاضافة لكون الامر أنه شخصي ويخصني أني
عايز أتحرر من اي ملبس يمنحني الصفة الكنهوتية  فرغبتي أن أرتدي ماشئت
وأنا أغيره بما أريد  طالما يتسق مع مباديء الشريعة ولايتصادم  مع
الشريعة والسنة ولايمس المروة والاخلاق "



وتأردف : "  أنا مراتي
سويسرية وبنتي معاها الجنسية السويسرية إيه المشكلة أن ده  يبقى لبسنا
في  طريقة معيشتنا بره ؟ هل المسلم الذي يعيش في أوروبا كافر ومرتد "


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق