يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

ماهي الدروس التي إستفدناها من جائحة كورونا

2020-08-04 10:12:02 دروس تعليمية ...









نحن نعيش في حالة لم يشهد العالم مثلها من قبل ولاتخيلنا أننا في يوم سنصادفها،بدون شك نمر كلنا بموقف عصيب لكن لكل موقف عصيب جانب إيجابي منه يجعلنا نعيد حساباتنا من جديد ونغير نظرتنا تجاه الأمور التي تخصنا وللحياة بشكل عام وفي هذا المقال سننظر لكورونا من نظرة أعمق غير تلك التي تكتفي بحساب عدد الوفيات والإصابات.
_بدون ألم، لن يكون هناك أي معاناة وبدون أن نعاني فإننا لن نتعلم من أخطائنا فالألم والمعاناة هما مفتاح جميع النوافذ وبدون ذلك لن يكون.. (أنجلينا جولي) 
١_على المستوى الشخصي: 
_الحياة متقلبة ولايوجد فيها روتين مستمر فقد فقد العديد من الناس وظائفهم بين ليلة وضحاها وتغيرت جداول الأعمال وأغلقت المساجد والمدارس،لذا يجب أخذ الحيطة دائما. 
_أغلبنا يستطيع العمل عن بعد دون الحاجه للخروج من البيت. 
_كلنا نستطيع العيش دون الوجبات السريعة غير الصحية والكثير غيرها من الرفاهيات. 
_الوعي المالي: الأزمة التي حدثت جمدت الإقتصاد وفقدت الناس وظائفها لهذا يجب أن يكون هناك مبلغ موفر للأزمات وتوزيع إستثماراتك في عدة أماكن إما على العقار، الذهب والفضة وغيرها فهذه الأزمة علمتنا أن الأمور تستطيع أن تقف فجأة. 
_فرصة كبيرة لتطوير ذواتنا وتعلم مهارات جديدة. 
١_على المستوى الصحي: 
١_النظافة: من المؤكد أن العالم بعد أزمة كورونا سيصبح أنظف مما كان عليه فبعد التطبيقات الصارمة للنظافة أصبح الكل صغيرا كان أو كبيرا يحرص على نظافته وعلى نظافة محيطه وبالتالي نظافة العالم أجمع. 
_متوقع أن يتم الإهتمام أكثر بالكادر الصحي فهو يستحق أكثر مما يكسبه أساطير الرياضة.
٣_تقوية الجهاز المناعي: بما أن الطب لم يجد إلى الأن لقاح كورونا، لجأنا إلى جهازنا المناعي من التعقيم المستمر لليدين وترك مسافة الأمان وتناول الطعام المقوي للمناعة. 
٣_على المستوى الإجتماعي : 
_قضاء وقت أكثر مع العائلة: سابقا لم نكن نجد الوقت لنحكي فيه مع العائلة نظرا للأعمال والمهام الدراسية وغيرها من الأمور التي كانت تأخذ أغلب وقتنا ثم نعود إلى المنزل منهمكين وخائري القوى أما الان في زمن الكورونا صار لدينا كل الوقت ولسنا مظطرين للعجلة أبدا. 
٣_على المستوى الإيماني: 
_الآخذ بالأسباب : أن نقوم بعمل كل الإجراءات الازمة للحد من إنتشار هذا الوباء ونلحئ إلى الله بالدعاء أن يرفع علينا هذا الوباء. 
_الإنسان ضعيف وهش جدا: مع إنتشار فيروس كورونا في الأشهر الأخيرة تبين وهن الإنسان وضعف قوته للحد الذي أصبح يختبئ في بيته خوفا من إنتشار الفيروس بعد أن قتل الآلاف وأصاب الكثير في مختلف بلدان العالم لذا الإنسان ضعيف أمام فيروس لايرى بالعين المجردة. 
_تعلم الرضا والقناعة وإستشعار النعم الكثيرة: ففيروس صغير أرانا الكثير من نعم الله المنسية ك:التنفس دون وضع كمامه والخروج الآمن والصلاة في المسجد والسلام على بعضنا دون الخوف من المرض وغيرها الكثير من النعم. 
_تحسين علاقتنا بالله: هذه الأزمات تظهر حقيقة إيمان الإنسان وقوة علاقته بربه فهي تقوي علاقتنا بالله سبحانه تعالى وكثرة الخلوة مع الله.
٣_على المستوى السياسي والإقتصادي: 
_الحرب ليست دائما بالسلاح. 
_زيادة الإحساس بالوطنية. 
في الختام تبقى الأزمات دروس لتقوية ذواتنا وتحهيزنا لما قد ينتظرنا في المستقبل. 






















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق