يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

" نيرة " ومكافحة المخدرات بأسيوط

2020-08-01 08:56:01 حواء ...






كتبت: إلهام علي

نيرة رفعت، ابنه قرية نجع زيق بالبداري بأسيوط، فتاة عملية تحب التجديد والتغيير، فكانت الدراسة بداية خطواتها في التعلم، حيث بدأت تطوير نفسها بالورش والتدريبات العملية للرسم، ولم تستسلم للعادات والتقاليد، ولقبت بـ فنانة الصعيد، شاركت في عدة معارض مع انخراطها في العمل التطوعي والخدمي منذ صغرها، لتكتسب خبرة أكثر مع مرور الوقت، وبدأت تفكر خارج الصندوق لتنمية موهبتها لتستكمل طريقها الفني دون الاكتفاء بدارستها الجامعية،اقترحت مؤسس ومسؤول فريق الفنون والمسرح بوحدة تطوع أسيوط بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، استخدام التوعية بطريقة مختلفة خارج إطار الأنشطة التقليدية، لتوصيل رسالة الصندوق بطريقة مختلفة “تفضل مع الناس على طول”.
قالت " نيرة" "اقترحت تنفيذ جداريات رسم في الشارع، بعدها بوقت تمت الموافقة على الفكرة، وانضمت إلي مشروع “أنت المستقبل” لمحافظة أسيوط، واختارت مركز البداري لتنفيذ مبادرتها لعدة أسباب، منها تحدٍ لطبيعة المكان، الذي ينتشر فيه الثأر وتجارة السلاح والممنوعات، وليس من السهل تنفيذ مثل هذه المبادرة، ولكنها صممت على تنفيذها هناك، فتواصلت مع الإدارة التعليمية بالبداري وعرضت فكرتها بتمويل من الصندوق مكافحة الإدمان والتعاطي ولاقت ترحيبًا".
وأضافت "بدأت التنفيذ في نهاية يناير الماضي، وكانت أول جداريتين على واجهة الإدارة التعليمية؛ لأن عدد المستفيدين في المنطقة يزيد عن 4 آلاف شخص، وهناك رسمت جدارية للاعب محمد صلاح “أنت أقوى من المخدرات”، والثانية توعية مع كتابة الخط الساخن للعلاج المجاني وبيانات المبادرة"
 وذكرت "أنها واجهت عدة تحديات ليس فقط تحمل مسؤولية مبادرة بمفردها، ولكن كونها واجهة لكيان وتقول في هذا الإطار: “كنت قلقانة وخايفة، لأن مع كل خطوة المسؤولية بتكبر.. أول ما بدأنا نرمم الأرضية ونجهزها للشغل بدأت الناس تحبطنا: إنتِ بنت مش ينفع تشتغلى في الشارع.. أي حد كان بيشوفنى ماسكة أسمنت مثلا أو معجون عشان ارمم جزء كان بيستغرب إني بعمل ده لكوني فتاة".
وتابعت" أن فكرة إن بنت تنزل ترسم في الشارع، أمر غريب في البداري “لكن كملت الشغل، وكان معايا موجه التربية الفنية من الإدارة التعليمية، بنشتغل لحد 9 أو 10 بالليل في شتاء يناير 2020، بالإضافة للطقس البارد، وبيتي كان بعيد عن الإدارة على الأقل بنصف ساعة مواصلات”.
وجدت دعما كبيرا من أسرتي، وكان دائما يشجعونني على العمل، في الوقت الذي كان لا يخفون فيه قلقهم علي، نظرا لكوني فتاة في مجتمع لا يقبل كثيرا عمل المرأة في مثل هذه المجالات، بدأت التخطيط لرسم الجدارية الثانية، وانقسم الناس إلى فريقين، أحدهما متقبل الفكرة، والآخر تصدى لها، وسرعان ما تحول الأمر “اللي كان واقف يحبطنا وقف يشجعنا ويحيينا.. العمال معانا خطوة خطوة وكمان مدير الإدارة، وخطوة ورا خطوة كان الشغف بيزيد”.
بعد انتشار اللوحات، بدأ كثيرون يسألون عن أطباء، وطرق العلاج، وأماكن العلاج، ومدى السرية التي سوف يتمتعون بها خلال فترة العلاج، فكنت أرد على تلك الأسئلة، ومرة بعد مرة، أصبح وجهي مألوفاً للناس، وأصبحت أكثر مرونة معهم.
أشخاص كثيرون، لا يمكن أن تنكر أثرهم في حياتها الفنية، كما لقبتهم بـ “الملهمين”، من بينهم الفنان سعد زغلول، والدكتور منصور المنسي، والدكتور حسام جلال والدكتور محمد جلال، والفنانة مها زين.
ونوهت" نيرة" إلي أن هذه المبادرة بمثابة تحدٍ جديد بمفهوم التنوع، وأسلوب رسم مختلف، لأن الفكرة في التجديد وخلق تنوع يناسب المكان، لذا كانت المبادرة من أقوى مبادرات الصندوق، مع أنها أول تجربة، وأول شغل في البداري، ومع ذلك أصبح يطلق عليها “فنانة الصعيد”، و”بنت البداري”.

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق