الدبابات المصرية تقف في وجه أعداء الشعب الليبي ؛ وتستعد لسحق تركيا والموالين لها

2020-06-09 09:54:20 منوعات ...










الدبابات المصرية تقف في وجه أعداء الجيش الوطني الليبي ؛ وتستعد لسحق تركيا والموالين لها
تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول استعراض القاهرة قوتها وعزمها على لعب دور حاسم في مصير جارتها ليبيا


وجاء في المقال: رفعت مصر الرهان في النزاع الليبي المسلح. فقد أفاد شهود عيان بنقل 18 دبابة أبرامز مصرية إلى الحدود مع ليبيا. ولا أخبار بعد عن عبورها الحدود. فيما يرجح المراقبون نقلها إلى قاعدة سيدي براني العسكرية في شمال غرب مصر
عشية ذلك، قدمت القاهرة، بوصفها من رعاة قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، مبادرة للسلام، رفضتها على الفور حكومة الوفاق الوطني. وقد وعد مجلس الوزراء في طرابلس ببدء المفاوضات فقط بعد عودة نقطتين استراتيجيتين مهمتين على الأقل إلى سيطرته
وفي الصدد، قال الخبير العسكري يوري ليامين، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "لطالما حاولت مصر، رغم مساعدتها حفتر، على مدى السنوات الماضية، الامتناع عن التدخل المباشر على نطاق واسع في ليبيا، فلدى القاهرة ما يغنيها عن ذلك ؛ ومع ذلك، فبالنسبة لمصر، من منظور ضمان أمن حدودها الغربية، من المهم سيطرة حليفها الجيش الوطني الليبي على شرق ليبيا. ولذلك، يرجح أن يكون تقدم القوات إلى الحدود إشارة مصرية، في المقام الأول، إلى حكومة الوفاق وتركيا لوقف هجومهما


ولكن، إذا لم يفلح ذلك، فمن المحتمل أن يتخذ الجانب المصري خطوات أكثر جدية، حسب ليامين
وأضاف: "بشكل عام، لدي انطباع بأن حلفاء الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء حفتر ؛  يريدون رسم خط، في مكان ما، بين مناطق نفوذ حكومة الوفاق والجيش الوطني الليبي
المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة





















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق