يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

قصر البارون والحكايات غامضة!!

2020-06-29 22:59:31 قصص و حكايات ...






قصر البارون باب مغلق على حكايات غامضة
قصر البارون
القاهرة – بابه المغلق وحكاياته الكثيرة جعلت منه محط أنظار للجميع، ليس فقط لهندسته الفريدة وموقعه بل لكثرة ما قيل عن أسراره وسراديبه الغريبه، فهو قصر مزج بين العمارة الأوروبية والعمارة الهندية تم بناؤه خصيصا ليكون فريد من نوعه ، فطالما ملأ هذا القصر الدنيا صخبا واعتراه الغموض بداخله وخارجه، بعدما كان آية في الجمال والروعة، يملؤه الخدم ويسير وفقاً لقوانين “بارون بلجيكي”، أصبح خارجه رائعا وداخله خواء، عمدان شاهقة وتماثيل ثمينة متآكلة لم تجد من يعيد ترميمها، فقد أصبح دخوله مغامرة
الرحالة إمبان
مليونير بلجيكي يدعى إدوارد إمبان، يحمل لقب «بارون» وقد منحه له ملك فرنسا تقديرا لمجهوداته في إنشاء مترو باريس حيث كان «إمبان» مهندسا متميزا، لم تكن هوايته الوحيدة هي جمع المال، فقد كان يعشق السفر والترحال باستمرار، ولذلك انطلق بأمواله التي لا تحصى إلى معظم بلدان العالم، طار إلى المكسيك ومنها إلى البرازيل، ومن أمريكا الجنوبية إلى أفريقيا حيث أقام الكثير من المشروعات في الكونغو وحقق ثروة طائلة، ومن قلب القارة السمراء اتجه شرقا إلى بلاد السحر والجمال الهند وسقط المليونير البلجيكي في غرام الشرق فى القرن التاسع عشر وعشق الرجل مصر لدرجة الجنون واتخذ قرارا مصيريا بالبقاء في مصر حتى وفاته.
وكان طبيعياً على من اتخذ مثل هذا القرار أن يبحث له عن مقر إقامة دائم في المكان الذي أحبه، وكان أغرب ما في الأمر هو اختيار البارون “إمبان” لمكان في الصحراء، بالقرب من القاهرة.
وتم بناء القصر على الطراز الهندى عرفانا بالجميل للهنود الذين راعوه واهتموا به أثناء فترة مرضه.
قصر لا تغيب عنه الشمس
قصر البارون
ترجع فكرة بناء القصر إلى البارون إمبان الذي عرض على الحكومة المصرية فكرة إنشاء حي في الصحراء شرق القاهرة واختار له اسم (هليوبوليس ) أي مدينة الشمس واشترى البارون الفدان بجنيه واحد فقط، حيث أن المنطقة كانت تفتقر إلى المرافق والمواصلات والخدمات، وحتى يستطيع البارون جذب الناس إلى ضاحيته الجديدة فكر في إنشاء مترو ما زال يعمل حتى الآن وأخذ اسم المدينة مترو مصر الجديدة إذ كلف المهندس البلجيكي أندريه برشلو الذي كان يعمل في ذلك الوقت مع شركة مترو باريس بإنشاء خط مترو يربط الحي أو المدينة الجديدة بالقاهرة، كما بدأ في إقامة المنازل على الطراز البلجيكي الكلاسيكي بالإضافة إلى مساحات كبيرة تضم الحدائق الرائعة، وبني فندقاً ضخماً هو فندق هليوبوليس القديم الذي ضم مؤخراً إلى قصور الرئاسة بمصر.
اما بالنسبه للمقوله المتعلقه دائما بقصر البارون «القصر الذى لا تغيب عنه الشمس » بالفعل تلك المقوله صحيحه حيث ان قصر البارون تم تصميم نوافذ حجراته بطريقه هندسيه رائعه تجعل من السهل اختراق اشعه الشمس للقصر والوصول الى جميع انحاء القصر ، وهو من أفخم القصور الموجودة في مصر على الإطلاق، وتضم غرفة البارون بالقصر، لوحة تجسد كيفية عصر العنب لتحويله إلى خمور، ثم شربه حسب التقاليد الرومانية وتتابع الخمر في الرؤوس، أي ما تحدثه الخمر في رؤوس شاربيها.
القصر من الداخل
يقع القصر على مساحة 12.5 ألف متر الذي استلهمه من معبد «أنكور وات» في كمبوديا ومعابد أوريسا الهندوسية، فشرفات القصر الخارجية محمولة على تماثيل الفيلة الهندية، والعاج ينتشر في الداخل والخارج، والنوافذ ترتفع وتنخفض مع تماثيل هندية وبوذية، أما داخل القصر فكان عبارة عن متحف يضم تحف وتماثيل من الذهب والبلاتين، كما ويوجد داخل القصر ساعة أثرية قديمة يقال أنها لا مثيل لها إلا في قصر باكنجهام الملكي بلندن توضح الوقت بالدقائق والساعات والأيام والشهور والسنين مع توضيح تغييرات أوجه القمر ودرجات الحرارة.
القصر من الداخل حجمه صغير، فهو لايزيد علي طابقين ويحتوي علي 7 حجرات فقط. الطابق الأول عبارة عن صالة كبيرة وثلاث حجرات 2 منهما للضيافة والثالثة استعملها البارون إمبان كصالة للعب البلياردو، أما الطابق العلوي فيتكون من 4 حجرات للنوم ولكل حجرة حمام ملحق بها. وأرضية القصر مغطاة بالرخام وخشب الباركيه، أما البدروم (السرداب) فكان به المطابخ والجراجات وحجرات الخدم


واستخدم في بنائه المرمر والرخام الإيطالي والزجاج البلجيكي البلوري الذي يرى من في الداخل كل من في الخارج وبه برج يدور على قاعدة متحركة دورة كاملة كل ساعة ليتيح لمن يجلس به أن يشاهد ماحوله في جميع الاتجاهات، وكان الطابق الأخير من القصر هو المكان المفضل للبارون أمبان ليتناول الشاي به وقت الغروب وكان حول القصر حديقة فناء بها زهور ونباتات نادرة كما يوجد بالقصر نفق يصل بين القصر والكنيسة العريقة “كنيسة البازيليك” الموجودة حتى الآن.
التماثيل الموجودة بالقصر جلبها البارون إمبان من الهند حيث يوجد عدد من ثماثيل الفرسان المصنوعة من الرخام الأبيض وهي ذات ملامح رومانية تشبه فرسان العصرين اليوناني والروماني. ويوجد في يد كل منهم سيف وتحت قدمه رأس مقطوعة، بالإضافة إلى تماثيل الراقصات يؤدين حركات تشبه حركات راقصات الباليه بالإضافة إلى تماثيل الأفيال المنتشرة على مدرجات القصر وفي شرفات أبوابه مرسومة بزخارف الاغريق القديمة دقيقة الصنع وهذا جعل لها منظر في غاية الجمال.
حياه مأساويه


قصر البارون فى العصر الحديث
اهتم البارون امبان بتعمير ضاحية مصر الجديدة، وكان يساعده في هذا الدوق «ماريبى» الرجل الفرنسي الثرى، ونشأت صداقة بين «آن» ابنه البارون التي بلغت السابعة عشر من عمرها وبين «سيلفيا» ابنة الدوق ماريبى.
وكانت «سيلفيا» لها علاقات شيطانية واستطاعت أن تسيطر على «آن»، وقد أهدتها ورقة مفضضة رسم عليها الصليب المقلوب، فقامت أن بتثبيتها على جدران حجرتها الوردية الجميلة التي تقع غرب القصر.
ولم تكن تعلم «آن» أن صديقتها سيلفيا تقودها إلى عبادة الشيطان دون أن تدري، فتغير حالها كثيرا، وقد تعالت ضحكاتها ليلا مع صديقتها سليفيا، وانطلقت رائحة البخور من غرفتها، ودخلت مع سيلفيا وأصدقائها في احد السراديب وكانوا ينشدون الترانيم الحزينة
بعد أيام من تلك الحفلات بدأت الحوادث الغربية تتوالى، وكانت البداية موت زوجة البارون فى المصعد الذى ينقل الأشخاص من القبو إلى أعلى دون سبب معلوم، وبعد أسبوع، سقطت البارونة هيلانة، شقيقة البارون من شرفة غرفتها، ولقيت مصرعها فى الحال، ثم لقيت 6 خادمات مصرعهن على التوالى فى حوادث متفرقة، وانتهت تلك الحوادث بموت كبيرة الخدم “دى مورييه” التى فُصل رأسها عن جسدها فى مصعد الطعام، فيما عثر فى تلك الأثناء على شقيق البارون ميتًا داخل السرداب .
وتؤكد الأخبار أن ابنة البارون كان تسعى للانتحار بعد كل جريمة قتل، ويتم إنقاذها فى اللحظات الأخيرة، إلى أن نجحت آخر محاولاتها بعد وفاة عمها، وتوفيت فى سن التاسعة عشرة.
بوفاة «آن»، ساءت الحالة الصحية لشقيقتها الصغرى مريام، المصابة بشلل الأطفال، ومع رفض والدها نزولها المستمر إلى الغرفة الوردية أو غرفة المرايا، التى كانت تجد راحتها فيها، ساءت حالتها أكثر، وأصيبت بمرض نفسى غريب، فشل الأطباء فى علاجه، حيث كانت تجلس بالساعات تبكى وتصرخ، ولا تتوقف إلا بعد ذهابها للغرفة الوردية، قبل أن تخرج منها وهى تردد: “صديقى الوفى طمأننى.. كل شىء على ما يرام”، وبعد شهرين، توفيت الصغيرة فى السرداب دون أن يعرف أحد سبب موتها.
في تلك الأثناء، عرف البارون المرض، فأصيب بنوبات صرع، كان يفقد الوعى إثرها، فسافر إلى بلجيكا لتلقى العلاج، غير أنه توفى وأعيد جثمانه إلى مصر ليدفن بها كما أوصى، ومنذ هذا العام، هجر الجميع القصر الذى لم يعد يُسمع فيه سوى أصوات غريبة تحيّر الجميع فى تفسيرها.
القصر بعد وفاة البارون
الإهمال في قصر البارون
مات امبان في عام 1930 وكانت وصيته دفنه بكنيسة الكوربة الموجودة بجوار القصر ، ومنذ هذا التاريخ تعرض القصر لخطر الإهمال لسنوات طويلة، وتحولت حدائقه التي كانت غناء يوماً ما إلى خراب، وأصبح القصر مهجوراً.
تعرض القصر بعد ذلك لخطر الإهمال سنوات طويلة، إلي أن اتخذت الحكومة المصرية قراراً بضمه إلى قطاع السياحة وهيئة الآثار المصرية اللتين باشرتا عملية الإعمار والترميم فيه على أمل تحويله إلى متحف أو أحد قصور الرئاسة المصرية
عبدة الشيطان
لم يفتح القصر إلا مرات معدودة المرة الأولى عندما وضعت الحراسة على أموال البلجيكيين في مصر عام 1961، ودخلت لجان الحراسة لجرد محتوياته، ثم مرات قليله بعد ذلك لتصوير بعد المشاهد السينمائية.
إغلاق القصر لسنوات طويلة مع بعض الأهمال بجانب الأجواء الغامضة التي أحاطت بالقصر المهجور ، ففى عام 1997 أجمع سكان حى مصر الجديده عن صدور الكثير من الاصوات العاليه والموسيقى الصاخبه من جميع انحاء القصر ورؤيتهم لخيالات لاشباح كثيره بداخله وان شبح البارون مازال معلقاً بالقصر ، وكان كلامهم صحيحاً ليس كلامهم عن سكن شبح البارون فى القصر ، ولكن كلامهم عن الخيالات والاصوات الصاخبه الصادره من القصر ، حيث تمكنت الشرطه المصريه فى القبض على جماعه تمارس بعض الطقوس الغريبه بداخل القصر على اصوات موسيقى البلاك ميتال الصاخبه بجانب ذبحهم للقط والحيوانات الاخرى وتلطيخ جدران القصر بدمائهم وسميت تلك الجماعه بجماعة عبدة الشيطان لتكون أول قضية من نوعها في مصر 
في الاحتفال بمئوية مصر الجديدة، وجد قصر البارون إمبان حلا بعد معاناة استمرت 50 عاما فبعد نصف قرن من الزمان أصبح القصر مصريا بعد أن أبرم المهندس محمد إبراهيم سليمان اتفاقا مع ورثة ملاك القصر جان إمبان حفيد البارون إمبان بشراء القصر مقابل منحهم قطعة أرض بديلة بالقاهرة الجديدة ليقيموا عليها مشاريع استثمارية.
وتمر السنوات ويظل القصر كما هو لا جديد فيه ولا ترميم وتظل علامات الغموض والروايات الغامضة والأصوات التى تنطلق ليلا كما هي وكأن اصحابه يرفضون مغادرته حتى بعد رحيلهم وسيظل الغموض جزء من اسرار قصر البارون الذي لم يفصح عنها كلها 

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق