يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

منسق شارع المعز: سيدة العصور الوسطى لم تكن مهمشة أبدا .. والست تغريد وست الملك تشهدان بذلك

2020-05-23 00:20:15 قصص و حكايات ...






علاء الدين ظاهر





كشف شريف فوزي المنسق العام لشارع المعز أن كثيراً من الناس



كانت تعتقد أن المرأة في العصور الوسطي ليس لها دور في الحياة،وفقط هي ما بين سلاملك
وحرملك،مشيرا إلي أن هذا غير صحيح.



 





وقال أنه كانت هناك نماذج كثيرة لنساء تولوا السلطة وحكموا
البلاد،وكن أقوياء جدا ومارسن وظائف ومهن كثيرة،مشيرا إلي أن الستات لم يكونوا مهمشين
أبدا،وذكر أدلة علي ذلك من التاريخ.





 



وقال أن إمرأة المعز لدين الله كان اسمها الست تغريد،وكانت
بمثابة مسئولة عن الديكورات والعمارة في القاهرة والناحية الجمالية في القصور،وكان
لها قصؤ ومباني كثيرة باسمها.





 



كذلك حفيدة المعز ست الملك أو سيدة الملك،كانت سيدة قوية
جدا في الحكم وكانت المستشارة السياسية لوالدها العزيز بالله وأخت الحاكم بأمر الله،وهي
التي وطدت حكم أخيها وكانت أكبر منه ب 17 عاما.



 



وكانت سببا في إستمرار حكمه،وبلغت من القوة لدرجة أنه ينسب
لها جرائم قتل"غير مؤكدة"كي تحافظ علي الحكم في العصر الفاطمي،وبرجوان كان الوصي علي الحاكم بأمر
الله وعندما بدأ الحاكم يكبر اتفق مع اخته ست الملك علي التخلص من برجوان.



 



 وأمر الحاكم بقتله
وكانت شاهدة علي ذلك،وقاعة ست الملك هي بقايا قصر ست الملك داخل قلاوون،والحاكم عندما
بدأ يكبر شعر أن أخته تنافسه في الحكم ولا يستطيع أن يحكم بسببها، وبدأ يطلق عليها
شائعات للأسف تتعرض لشرفها،مما أدي لأن تعتزل الحكم وتجلس في قصرها.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق