يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

كورونا وفضيحة الإنسانية

2020-05-21 03:22:18 سياسة ...









أزمة كورونا والفضيحة الإنسانية

"رأيت في الغرب إسلاما بلا مسلمين" المقولة الشهيرة للشيخ محمد عبده، فماذا يقول محمد عبده اليوم بعد أن يرى هؤلاء المتأسلمين ينهش بعضهم بعضا في أول امتحان.

يبدو أن أزمة كورونا قد كشفت عن أزمة أخلاقية كبيرة كانت مغطاة بشعارات الإنسانية الزائفة، فالدول الأوروبية والتي صدعت رؤوسنا بإنسانيتها وأعمالها الخيرية (غير الربحبة) لم تتحمل إنسانيتها أزمة كورونا فانهارت، وبدأ بعضها بنهش بعض.

فالحرب الضروس على الكمامات قد صارت أمرا طبيعيا بين هذه الدول، حتى أن إيطاليا أحد أكبر المتضررين من فيروس كورونا لم تُرحم من هذه الحرب، فقامت أكثر من دولة اوروبية بسرقة كمامات كانت في طريقها لإيطاليا.

لكن أيضا لم ينس أحد أشهر مواقع الإباحية، أن يعلن أنه فتح جميع المواد المرئية المتوفرة على صفخته مجانا للإيطاليين ليخفف عنهم بعض ما يجدون.

هولندا منذ فترة قريبة باعت شحنة لروسيا من أجهزة التنفس، لتكتشف روسيا لاحقا أن هذه الأجهزة غير مطابقة لأدنى معايير السلامة ،وأن هولندا اشترتها من الصين ثم بعد ذلك تخلصت منها ببيعها لروسيا.

فرنسا قامت بشراء كمية كبيرة من الكمامات من الصين، لتقوم الولايات المتحدة الأمريكية بدفع ضعف الثمن للصين وتحصل على الشحنة وتمنع منها فرنسا.

هذا كله في جانب وفي الجانب الاخر قذارة منظمة الصحة العالمية التي لم تعلن أن كورونا وباء إلا بعد أن تفشى في أغلب دول العالم، بل وأعطت في بداية الفيروس إرشادات خاطئة تتضمن عدم وجود أي داعي لإغلاق المطارات في وجوه الطائرات القادمة من الصين، وهذا ما دفع الرئيس الأمريكي للسؤال عن سبب دعم بلده للمنظمة.

السبب في هذه (النذالة) من منظمة الصحة العالمية هو أمينها العام الأثيوبي الجنسية الذي لم يرد أن تخسر بلده حلفها مع الصين ولو على حساب العالم.

والان يبقى السؤال، هل مازالت أنظمة النظام العالمي أهلا للثقة أم يجدر بنا أن نشكك في كل كيان مُسَيَّس؟
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق