أردوغان يتهم المسيحيين العرب بأنهم إرهابيين و سبب الخراب في الشرق الأوسط

2020-05-17 20:20:10 سياسة ...











 

استخدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال مؤتمره الصحفي عن فيروس #كورونا، العبارة الأكثر ازدراء والتي تحمل معاني كثيرة من الكراهية وهي عبارة “بقايا السيف” التي تشير إلى أن المسيحيين هم من يحملون السيوف و يقطعون رقاب أصحاب الأديان الأخرى وتناول معهد جيتستون المؤتمر الصحفي للرئيس التركي، حيث قال أردوغان: “نحن لا نسمح ببقايا الإرهابيين من السيف في الشرق الأوسط و البلاد العربية لمحاولة القيام بأنشطة إرهابية، لقد انخفض عددهم كثيرًا لكنهم ما زالوا موجودين”.ولفت المعهد إلى أن عبارة بقايا السيف «kılıç artığı in Turkish» هي إهانة شائعة الاستخدام في تركيا من المتشددين الإسلاميين و المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين التي يتزعمها حاليا أردوغان تشير إلى المسيحيين في الإمبراطورية العثمانية - اي- ( مسيحيون الشرق الأوسط و الدول العربية التي كانت تحت السيطرة العثمانية) التى يحاول أن يعيدها مرة أخرى .ونوه المعهد على إن استخدام أردوغان للعبارة علنًا أمر ينذر بالخطر على العديد من المستويات، و يمثل خطرا و تحريضا على المسيحيين في تركيا و في الدول العربية و في الشرق الأوسط. 

و بهذا الخطاب يدعو لحرب دينية و طائفية و اقتتال بين أبناء البلد الواحد في كل دولة عربية. 



















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق