يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

سعد الهلالي يهاجم شيوخ الأزهر ؛ أبن تيميه لم يفتي بقتل التتار كما تدعون ، بل أفتي بقتل تارك الصلاة والمدنيين

2020-05-16 13:41:54 منوعات ...






د. سعد الهلالي يهاجم شيوخ الأزهر ؛ أبن تيميه لم يفتي بقتل التتار ، بل أفتي بقتل تارك الصلاة ؛ وكفاكم تزوير للتاريخ
كلمة للحق والتاريخ: ليس لابن تيمية فتوى واحدة بقتل التتار أو الموالين للتتار.. كل فتاوى القتل الصادرة منه تتعلق بسب النبي أو عدم تطبيق الشريعة..أو فعل بدعة دينية مثل رفع الصوت بالنية، أو ترك الصلاة، أو زيارة الأضرحة.


وبسبب هذه الفتوى الأخيرة سجن في دمشق سجنه الأخير الذي مات فيه سنة ٧٢٨هجرية.. ١٣٢٨م في عهد المماليك المصريين الذين وأدوا زحف المغول سنة ١٢٦٠م في عين جالوت، قبل مولد ابن تيمية بثلاث سنوات لأنه ولد ١٢٦٣م ٦٦١هجرية. 
ابن تيمية مع فتاويه التكفيرية والدموية له فتاوى حضارية ينكرها محبوه ونريد إلزامهم بها ومنها: قبول شهادة غير المسلمين كالمسلمين في المحاكم، ومنها وصف أهل الكتاب بالمسلمين وأن إسلامهم إسلام إجزاء وإسلام الأمة الخاتمة إسلام كمال، ومنها إبطال الطلاق بصيغة اليمين، ومنها نسخ آية السيف بآيات السلم، 
وبالجملة يجب إثبات البشرية لكل فتاوى الأئمة وغيرهم، فلا توجد فتوى منها معصومة تعبد من دون الله؛ حتى يحتكم كل إنسان إلى قلبه ويتحمل المسئولية بين يدي الله عن أقواله وأفعاله، وتكون الحياة بين الناس مدنية بآراء الجميع أو الشعب، وليست كهنوتية بفتوى أو رأي الزعيم الديني وحاشيته

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق