يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

جدران سجني

2020-04-02 15:59:24 منوعات ...






فتاه صغيره وقعت في عالم كبير ساخبركم من انا انا ميريام الفتاه ذات السته عشر عاماً  كأي فتاه مراهقه بسني لكن نشأتي بالإمارات  جعلت عقلي أكبر من سني  ينتهي يومي الدراسي لاتحدث مع صديقتي مريم  صديقتي بالمراسله دائماً ما تثرثر عن نديم فهي دائماً أعجبت به لا أذكر سوا ان حياتها كانت الحديث عن نديم فهو قريبها الذي يكبرها بعقد لا أعلم لماذا اخرتها عن الشخص الذي أعجبت به أحمد فهو اسماً على مسمى كانت عيناه مكحله وشعره   أشد سوداً من اليل كان أجمل من أن يحكي عنه كنت أخبر مريم وكلما تحدثت عنه زاد قلبي في الخفقان
اتعلمين يا مريم؟
لا أعلم أخبريني..
-رأيته يوماً في عيد ميلاد صديقتي لا أتذكر ما الذي كان يرتديه ف انا كنت مركزه على ابتسامته التي كانت تاخد قلبي وعقلي فهو كان ينظر إلى دوناً عن باقي الفتيات
=لا أعلم ولكني أشعر بأنه يبادلك بنفس الشعور
لا أدري عن ماذا كانت تكمله محادثتي انا ومريم لكنها جعلتني أصدق بأن أحمد يبادلني نفس الشعور وذهبت لأجمل مذاكرتي
رأيت اشعارا برساله من احمد!
وكان يقول......
                       


                                             يتبع
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق