يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

كيف نكتشف أننا مصابون بالاكتئاب؟

2020-04-18 23:15:01 صحة ...








كيف نكتشف أننا مصابون بالاكتئاب؟
 يارا حسون _ خاص كلامكو
................................      
 أحد أكثر الأمراض انتشاراً  في أيامنا هذه هو "الاكتئاب" ,وبات ازدياد عدد المصابين به مرتبط  بازدياد سيطرة التكنولوجيا على تفاصيل حياتنا اليومية, إضافة إلى الأوبئة والنزاعات والحروب وعدم الاستقرار التي تشهدها المجتمعات .
أشارت تقديرات جديدة لمنظمة الصحة العالمية أن أكثر من 300 مليون شخص اليوم يعيشون حالة اكتئاب، أي بزيادة تجاوزت نسبتها 18% في الفترة الواقعة بين عامي 2005 و 2015, ومن المتوقع أن يحلّ "الاكتئاب" في المرتبة الثانية من بين العشر أسباب المؤدية للعبء العالمي للمرض نهاية عام 2020. 


 وفي ظل ظروف ومصاعب وضغوطات الحياة والأزمات الحالية التي يتعرض لها البشر حول العالم, فلا شك أن معظمنا يعاني أو سبق وعانى من الاكتئاب, وللحديث بشكل أوسع عن الاكتئاب ومخاطره وسبل العلاج والوقاية منه كان لنا عبر موقع ويكي أسرار هذا اللقاء مع الدكتور "مازن الخليل" مدير عام مستشفى "البشر" للأمراض النفسية.
_ بداية دكتور مازن ,  في ظل الظروف والأوضاع الراهنة الصعبة بتنا نسمع كثيراً كلمة "مكتئب" وعادة ما ترتبط لدينا بالحزن, هل الاكتئاب هو مرادف للحزن ؟
هناك فرق بين الحالتين , فالحزن مشاعر مؤلمة تستمر من دقائق إلى أيام حسب حساسية الشخص ولا تؤثر على حياة الشخص وغالباً ما تنتهي دون أي أعراض مرافقة, أما في نوبات الاكتئاب الاعتيادية يشعر الشخص بأن مزاجه حزين ويفقد الاهتمام والقدرة على الاستمتاع ويكون مستوى الطاقة متدنيا لديه, كما يؤدي إلى انخفاض النشاط طول النهار ولمدة أسبوعين على الأقل, وكثير من المصابين بالاكتئاب يعانون من أعراض القلق وأعراض جسدية غير مفسرة.
ورداً على سؤالنا كيف يستطيع المريض التقييم والاكتشاف ذاتياً لمعرفة إصابته بالاكتئاب وضّح الدكتور "الخليل"
يستطيع الشخص اكتشاف انه مصاب بالاكتئاب في حال لاحظ الأعراض التالية:
• إذا فقد الرغبة بالقيام بأي عمل أو فقد المتعة بأي شيء
• أو ظهرت لديه أعراض غير مفسرة عضويا
• عدم القدرة على القيام بالأعمال الموكلة إليه
• شعور الضيق المستمر منذ الاستيقاظ وحتى النوم
• الاستيقاظ المبكر من 3_ 5 صباحا من العلامات المميزة للاكتئاب 
• عندما يشعر أنه فاقد السعادة رغم محاولات الأقارب والأصدقاء إسعاده أو إشغاله بما يبعده عن الحزن
• عندما يعاني من أفكار حول الموت أو يكون لديه رغبة بالموت


_هل علاقة للاكتئاب بالعامل الوراثي ؟؟
هناك اكتئاب داخلي المنشأ أو ذاتي المنشأ للعامل الوراثي دور كبير به
وغالبا ما يورث قابلية الشخص لحدوث الاكتئاب وتأتي الظروف المحيطة لتكون سببا محرضا لظهور المرض اي الوراثة تهيأ لحدوث الاكتئاب
_ هل من الممكن أن تكون بعض الأمراض الجسدية و العضوية سببا في الاكتئاب ؟
اغلب الأمراض المزمنة تترافق مع اكتئاب مثل التهاب المفاصل
وحذّر الدكتور "مازن الخليل"  من مخاطر الاكتئاب إذ بيّن أنه في حال عدم علاجه قد يؤدي إلى إهمال الشخص لنفسه ولوظيفته ولحياته الاجتماعية, كما قد يتطور إلى شكاوى جسدية مرافقة ونقص الوزن أو زيادته, إضافة إلى تراجع نشاطاته وهواياته, وفي بعض الحالات قد يصل الاكتئاب إلى محاولة الانتحار.
وحول إمكانية الوقاية من الإصابة بالاكتئاب أجاب الدكتور : 
الوقاية صعبة في الأمراض النفسية لأنه مهما طلبنا من الشخص انه يكون ذو تفكير إيجابي سوف يتعرض لضغوطات الحياة المحبطة وخاصة في ظروف الحرب
وقد يكون من الممكن في الحالات الخفيفة من الاكتئاب التغلب عليه ذاتيا بالإرادة بدلاً من استخدام الأدوية, أما  الحالات المتوسطة والشديدة تحتاج إلى العلاج الدوائي و العلاج النفسي السلوكي المعرفي
 ونشير هنا إلى أن الاكتئاب ليس حالة غير محسوسة إنما هو محسوس ومدرك من قبل الشخص الذي يعاني منه , والتبدل الذي يحدث في الاكتئاب تبدل كيماوي في الدماغ ومن هنا يأتي دور الدواء في إعادة التوازن الكيميائي للدماغ و دور العلاج السلوكي المعرفي في تبديل الأفكار السلبية بأخرى إيجابية وتعديل السلوك السلبي إلى سلوك إيجابي إذاُ فالعلاجان متكاملان.
_ وعن احتمالية أن تسبب أدوية علاج الاكتئاب الإدمان أوضح الدكتور "الخليل" أن أدوية الاكتئاب لا تسبب إدمان فهي غير مصنفة من المهدئات ولكن تحتاج إلى إيقاف تدريجي ليتم إيقافها دون أي إزعاج


هل يمكن الخروج من حالة الاكتئاب بشكل نهائي ؟
يقول الدكتور إن "الاكتئاب قابل للعلاج في البدايات ولكن إذا تم الإهمال وعدم العلاج ستكون النتيجة تحول المرض إلى مرض مزمن يتحسن أحيانا وينتكس أحيانا كثيرة و الاكتئاب أكثر مرض معطل لحياة الإنسان وثاني مرض مسبب للوفاة بعد الأمراض القلبية و النتيجة يعالج الاكتئاب علاج دوائي وعلاج سلوكي معرفي بشكل متزامن , وكلما أسرع المريض بعلاج حالته كلما كان هناك أمل بالشفاء الدائم"
_وكيف يتم علاج الاكتئاب البسيط ذاتيا قبل استفحاله إلى درجات الاكتئاب الخطيرة ؟
يتم ذلك من خلال استبدال الأفكار السلبية بأخرى إيجابية وممارسة الهوايات والنشاطات الممتعة للشخص
رغم الشعور بعدم الرغبة بالعمل أو القيام بأي شئ لابد من الحفاظ على الروتين اليومي في الاستيقاظ و أداء الواجبات المطلوبة منه فهذا يقضي على شعور العجز ويحسن مزاج المريض
وأخيراً الحفاظ على العلاقات مع الأصدقاء وزيارتهم 
_ ما نصائحك دكتور لكل شخص يعاني من الاكتئاب ؟
أقول له هذا المرض ليس ذنبك فلا تلم نفسك واعلم أن الشفاء من الاكتئاب يحتاج لوقت فلا تحبط إذا لم تشفى بسرعة
ولا تتخذ قراراً مصيرياً في حياتك ( مثل تغيير العمل ، تبديل السكن ، الزواج أو الطلاق ... الخ ) وأنت مكتئب
. وحاول مخالطة الناس و لا تعزل نفسك عن الآخرين, فشارك الأهل والأصدقاء في النشاطات الترفيهية (سينما ، نادي ، سهرة..الخ). وتحدث بارتياح مع شخص تثق به, وتقبّل المساعدة من الذين يرغبون حقاً بمساعدتك ممن حولك .
ختاماً دكتور، من المعروف في مجتمعنا العربي غالباً أن أهل وأصدقاء الشخص يهتمون به عندما يصيبه مرض عضوي جسدي, إنما عندما يتعلق الموضوع بمرض نفسي وخصوصاً الاكتئاب يجهلونه أو يتجاهلونه , ويعتبرون أنه حالة من "النكد" و "الدلع" و ربما "الفوقية" ناتجة على الأرجح من قصور معرفة في المعاناة النفسية , هل لا زالت زيارة الطبيب النفسي في المجتمع العربي أمر محرج اجتماعياً ؟
بتنا نلاحظ في السنوات الأخيرة الماضية أن تقبّل المجتمع العربي  لفكرة المرض النفسي تتحسّن , ويعود ذلك على الأرجح للحروب و الأزمات التي يمرّ بها والتي أثرت نفسياً قبل جسدياً على كل أفراده, فجعلت المجتمع يتفهم فكرة أن الإنسان يمكن أن يصاب بمرض نفسي لاسيما الاكتئاب وأصبحت مراجعة العيادة النفسية أمر مقبول نسبياً في المجتمع.



















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق