يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

4سيناريوهات لحسم مصير الفصل الدراسي الثاني بالجامعات

2020-04-16 09:26:09 منوعات ...






يمر العالم الان بظروف صعبة وذلك بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حيث شكل خطرا وذعرا في نفوس البشر وقد اثر على الحياة الاقتصادية وكل اشكال الحياة، هذا الفيروس اللعين الذي يصيب الجهاز التنفسي بالتحديد الرئتين والذي بدأ انتشاره في مدينة ووهان الصينية. 

فيشكل هذا الفيروس خطر الان على دول العالم اجمع وتتخذ الدول اجراءات احترازية وذلك للحد من تفشى هذا الوباء والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.



ففي مصر قررت الحكومة منذ بداية شهر مارس الماضي بأخذ عدة اجراءات احترازية لمواجهة هذا الفيروس الذي تم تصنيفه كوباء عالمي كما صنفته منظمة الصحة العالمية. وكانت من ضمن هذه الاجراءات الاحترازية في مصر تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات علي ان تستمر الدراسة عن طريق منظومة التعلم عن بعد.

لكن بالنسبة لوزارة التربية والتعليم قد حسم الوزير طارق شوقي مصير الدراسة لهم فتم استبدال الامتحانات بمشاريع بحثية وذلك للصفوف الاتيه من الصف الثالث الابتدائي حتى الصف الثالث الاعدادي علي ان تكون الامتحانات على ما تم دراسته حتى 15 مارس وتم حذف اجزاءا من مناهج الصف الثالث الثانوي علي ان يتم امتحان طلبة الصف الاول الثانوي والصف الثاني الثانوي في المنازل عن طريق التابلت. 

لكن المشكلة هنا هم طلبة الجامعات فهؤلاء الطلبة يشتكوا باستمرار من نظام التعلم عن بعد ويأكدوا ان النظام غير عادل فمعظمهم لا يمتلك راوتر واي فاي في المنزل حيث يلجا لشراء كروت فكة لمشاهدة المحاضرات والتي لا تكفي، بالاضافه ان هناك الكثير منهم ايضا يأكد ان المحاضرات لم يتم شرحها من قبل الدكاتره ولكن يتك ارسال PDF.



فمن الواضح انها آراء متفاوته ومختلفه ويبقى الضغط النفسي علي الطلبه حيث ان مصيرهم حتى الان غير معروف حيث أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ان منظومة التغلم عن بعد ناجحة بنسبة 75% ولابد من تقييم الطالب فلا يوجد الغاء للامتحانات ولكن هذه التصريحات تغضب الطلبة حيث اكثرهم غير راضي تماما علي هذه المنظومة. 

اشار وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبدالغفار في مداخلة هاتفية في برنامج "الستات مبيعرفوش يكدبوا" ان مصلحة الطالب وصحته تأتي في المقام الاول وان هناك طرق اخرى لتقييم الطالب فهناك سيناريوهات متعدده، هذا التصريح جعل الطلاب في حالة اطمئنان الى حدا ما حيث يخمن الكثير منهم ان بهذا التصريح ستكون هناك قرارات جديدة. 

وبالفعل انتشرت بعض الاخبار ان هناك اجتماع للمجلس الاعلى للجامعات يوم السبت القادم بتاريخ 18 ابريل وذلك لحسم مصير امتحانات الفصل الدراسي الثاني، من الجدير بالذكر ان هذا الاجتماع يعقد بشكل دوري ودائم كما ذكر من قبل وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، هذه الاخبار جعلت الطلبه في حالة من الفرح حيث سيم حسم مصيرهم. 

ولكن ما هي هذه القرارات التي سيتم اتخاذها؟

نشر الكاتب الصحفي/ نصر محروس منشورا على حسابه الرسمي على فيس بوك يتحدث عن السيناريوهات التي من الممكن ان تحدث في هذا الاجتماع. 



حيث قال "هناك 4 سيناريوهات مختلفة لحسم هذا الملف اي مصير الفصل الدراسي الثاني. 

1. الغاء الامتحانات واستدالها بأبحاث. 

2.ترحيل أجزاء من المنهج للعام المقبل. 

3.وضع آلية امتحان لبعض الكليات في أماكن مفتوحة وقاعات كبرى

4.تأجيل التقييم بمختلف اشكاله لما بعد 30 مايو

هذه كانت السيناريوهات التي تحدث عنها الكاتب الصحفي نصر محروس،ولكن دعونا ننتظر ونرى ما سبحدث يوم السبت المقبل،نتمني ان يتخذ المجلس الاعلى للجامعات قرارات في صالح الطلبة حيث ان معظمهم الان غير راض عما يحدث. 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق