أول حالة وفاة بكورونا فى مصر

2020-03-08 21:49:16 صحة ...






كشف بيان وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الأحد، عن تفاصيل وفاة أول حالة لمواطن ألماني الجنسية، من فيروس الكورونا المستجد (كوفيد -١٩) ، حيث خاطبت الوزارة  اللوائح الصحية بألمانيا للتقصي عن الحالة وإمدادها بالمعلومات، لافتة إلى أن الحالة لم تمكث في مصر سوى 7 أيام فقط.
 
وأوضحت وزارة الصحة والسكان، أن المواطن الألماني يبلغ من العمر 60 عاما، ظهرت عليه أعراض مرضية تتمثل فى إرتفاع بدرجة الحرارة عند وصوله من محافظة الأقصر إلى الغردقة، حيث توجه إلى مستشفي الغردقة العام مساء يوم وصوله الجمعة 6 مارس الماضي لتلقى الرعاية الطبية، وتم إجراء الفحوصات اللازمة له وسحب العينة والتى جاءت إيجابية لفيروس كورونا المستجد يوم السبت 7 مارس، وتم وضعه فى الرعاية المركزة نظرا لأنه يعانى من فشل تتفسي ناتج عن إلتهاب رئوي حاد، ورفض النقل إلى مستشفى العزل المخصص، ثم ساءت حالته وحدث اضطراب فى درجة وعيه، وتوفي اليوم الأحد 8 مارس.
 
وأشارت إلى أنه على الفور قامت الوزارة وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة، كما تم تعقيم وتطهير المستشفي.
 
وقالت وزارة الصحة إن الوزيرة، أكدت أن الدولة وضعت خطة وقائية مشددة يتم تطبيقها بكافة الموانئ والمطارات، منذ إعلان منظمة الصحة العالمية عن ظهور فيروس كورونا المستجد في يناير الماضي، مشيرةً إلى أن الخطة تبدأ من داخل الطائرة حيث يتم توزيع كارت المراقبة الصحية على المسافرين، ويقوم المسافر بملء الكارت وهو على متن الطائرة، وعند وصوله يتم فحصه، وقياس درجة حرارته بأجهزة "الإنفرارد"، وعند اكتشاف أن أياً من المسافرين يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة يتم عزله بالحجر الصحي بالمطار وفحصه ثم تحويله إلى مستشفى الحميات لسحب عينة تحليل PCR، الخاص بفيروس كورونا المستجد، والذي تظهر نتيجته بعد مرور 6 ساعات، وفي حال إيجابية التحليل يتم عزل الحالة فوراً بمستشفى العزل المخصص ونقلها عن طريق سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم.
 
 
 
وأضاف أن وزيرة الصحة والسكان أكدت وجود تنسيق كامل مع وزارتي السياحة والطيران المدني في تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مؤكدةً على أن الوزارة تتابع على مدار الساعة كافة الموانئ والمطارات والمحافظات، وفور الاشتباه بأي حالة سيتم الإعلان عنها بكل شفافية بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.
 
 
 
و يتم  إجراء الفحص الطبي الإجباري على جميع الركاب القادمين إلى مصر من الدول التي انتشر بها الفيروس من خلال مكاتب الحجر الصحي التابعة لوزارة الصحة المتواجدة بالمطارات المصرية والمزودة بكافة الاستعدادات والمستلزمات الطبية الخاصة بالفحص الطبي. هذا بالإضافة إلى إلزام جميع العاملين بكافة المطارات وعلى متن الطائرات بتنفيذ تعليمات الحجر الصحي واتخاذ أعلى المعايير الوقائية في التعامل مع الركاب وتقوم إدارات السلامة والصحة المهنية بمتابعة الإجراءات الاحترازية المطبقة بجميع صالات المطارات لضمان تحقيق أعلى مستويات ومعايير السلامة الصحية الوقائية.
 
ويتم إجراء الفحص الطبي على الركب الطائر وتطهير وتعقيم جميع الطائرات ومختلف وسائل النقل التي تعمل بالمطارات وفقاً للتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة وإرشادات منظمة الصحة العالمية هذا بالإضافة إلى توزيع منشورات إرشادية على جميع العاملين خاصة بهذا الفيروس وتم تعميمها على جميع المطارات.

 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق