يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

فيلم نا الماعز الأليف وفيروس كورونا

2020-03-29 10:53:08 منوعات ...






كثر الكلام اليوم وفي ظل الظروف الحالية حول فيلم أنا الماعز الأليف وعلاقته بما تخططه الماسونية وأنتشار فيروس الكورونا فى العالم  وحمله البعض الكثير من الرموز التي تدعم أفكارهم 

نعم نحن أمام فيلم غير عادى وهذه حقيقة ولا نعرف هل قصد بعمل الفيلم الاستنارة من مستنيرين وهل هو موجه لمستنيرين آخرين  كرسالة ليطمئنوا  على سيرهم وقرب وصلهم لما هو أم هو تظليل بالتأويل ومحاولة لأشغال البعض وإلهاء البشر بفكرة المؤامرة أم أنه يتحد عن أمور باطنية عميقة أم هو محاولة لإيقاظ شعوب العالم من الغفلة التى يعيشوا بها و يدركوا أنهم فى لعبة كبيرة  ،يهم التيقظ مما يحدث حاولهم .يتيح الخروج منها ، فهي وسيلة فقط لتمحيص القلوب ونضج الروح ومعرفة النور وليست للبقاء فيها.

هل صارت اللعبة في يد الشر فقط وصرتم كرة يلعب بها ، وحان الوقت لنقلب اللعبة لصالح النور ، ويحيى لاعب النور ليجعلها لنا متعة حقيقية وقمة الخير الذي ممكن أن تختبره الروح في الأرض ,لقد خلق الله البشر ولهم  أرواحا حرة لا تقيدها قيود وليس عليهم أن يسلموا أرواحهم أو عقولهم لمن يستغلها ويبيث بها ما يريده على الأنسان أن يتحرر  من قيود عبودية الفكر الغربى.يجب ان تظهر الإنسان الذى بداخلك  في صفاته الجميلة يجب أن تقتل بداخلك صفاتك الحيوانية السيئة ، والروح تنظر من داخلها ، نختبر هذه الرحلة من داخل الجسد ، أي أننا نواجه الشر الذي فينا ونتعرف عليه,وكل الخلق يعيشون بالنفس والجسد فقط .

الماعز الأليف هنا  هو كناية عن الإنسان اللطيف ، الماعز هنا له عيون خضراء ، هذا رمز للحب ، الإنسان المحب الذي يعينه الحب ليجرؤ على تجاوز القوانين الموضوعة داخل سجنه ويتشجع لإخراج رأسه والنظر من النافذة ، يفضحه الجرس الذي هو موضوع على عنقه ، والجرس هو دلالة على أن كل الأرواح مراقبة وأي حركة أو تصرف خارج القوانين الموضوعة سيتدخلون مباشرة لإيقافك ، الرسم على الصندوق ، رجل يسحب كلبا بحبل ، الكلب هو رمز الحارس ، وهو من يحرس الصناديق أن تفتح ويتسمع للأجراس المنذرة بأدنى حركة خارج المسموح به. 

لاحظوا في الفيلم ، هناك ضوء يتم تسليطه على الصندوق هو ما يجعل المسجون يخرج رأسه ، هذا الضوء هو بالضبط نور الله الذي يصل إليك مع رسول ما ، ليوقظك من سباتك ، هناك من ينتبه له وهناك من لا يهتم ,ولكن البعض أعتقد أنه رسالة ماسونية ولا أعرف لماذا لم يتعتبره انه تحذير من خطورة ما يحايك للأديان  من مؤمرات لماذا دائما يحاول بعض المحللين العرب بث الرعب وأننا مجرد مستقبلون لهذه المؤامرات ومنتظرون ما سوف يحدث لنا وأين قوة الإيمان بالله  .

ووأين إدراكنا نحن نستطيع مقاومة كل ما هو فاسد لأننا الحق والباطل لا يدوم أن ما يفعلونه هو مجرد محاولة للإذعان وأننا منتظرون ما سوف يحدث لنا كما هو رجل ينتظر فى مركب يغرق ولا يحاول إنقاذ نفسه أو كأنهم يطالبون بتقبل المؤامرة وأننا ليس بيدنا شئ وأن الماسونين هم الأقوياء القادرين على تدمير الكوكب وكأن حال لسانهم يقول "لي مكتوب على الجبين لازم تشوفه العين 



 




















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق