أحبت فماذا جنت

2020-03-22 15:53:43 قصص و حكايات ...






الحب متاهات كبيرة يصعب الخروج منها ، وللدخول فيها لابد من وجود شخص يمسك بيدنا ويدلنا على الطريق الصحيح إذا ما ضعنا ، شخص نثق في قدرته على انقاذنا والعبور بنا إلى بر الأمان.
كانت فتاة يافعة وبريئة ولم تكن تعرف من أمور الحب شيئا فتلك الأمور كانت أكبر من إدراكها في ذلك الوقت وتستمر للذهاب إلى اللعب مع قريناتها في الحي وكانت تذهب هنا وهناك من دون أن تدرك عن تلك العيون التي تراقبها خلسة ولم تتلقى لها بالا.
 اما هو فكان يترصدها دائما ويحاول التكلم معها ولفت انتباهها في كل مرة صدف أن التقوا بها ، كانت تخشاه كثيرا وتتجنب لقاءه لم تكن تدري مما هو خادع كل ما تعلمه أن هناك شيئا ما بداخلها بدأ يتحرك نحوه ودقات قلبها تزيد كلما التقت به هناك سحر في عينيه بات يجعلها أسيرة نظراته لم تفهم في وقتها ماهية هذا الشعور.
وبعد أن مرت عدة سنوات باتت تدرك حقيقة هذا الشعور الذي كان يؤرق مضجعها وكانت دائمة التفكير فيه بالرغم من مرور تلك السنوات ، انه الحب ذاك الكائن الخفي الذي يتسلل إلى قلوبنا ويتوغل فيها من دون حتى أن ندرك وجوده ، لقد كانت تعيش أحلاما وردية وترسم آمالا عريضة وتمني نفسها بمستقبل ملئ بالحب والأمان ، ولم تكن تعلم بأنه كان يتعمد جعلها تشكل لا لشيء فقط ليتسلى ويمضي وقتًا من خلال ايهامها بالحب الزائف والحنان الكاذب وهي لقلة معرفتها ظنته صادقا فيما يدعيه ويقوله لها ، وحلمها الجميل لم تستمر طويلا فلقد استيقظت في أحد الأيام على خبر خطبته من غيرها ، كانت صدمته كبيرة ولم تصدق الأمر في البداية ولكن الكل أكدوه لها لقد انكسر قلبها وتحطمت احلامها، وفقدت الثقة في نفسها وفي من حولها وباتت لا تؤمن بالحب اطلاقا.
ماذا فعلت لكي تجني كل هذا العذاب وتتجرع مرارة الالم هل ذنبها انها أحبت ببساطة علقها فيه ثم اخترت غيرها من الشركاء شريك حياتك لحياته ألم يكن يعلم بأن المرأة كالزجاج يسهل كسرها ولكن من الصعب جدا إعادة ترميمها لماذا يعبث بقلبها وهو يعلم بأنه ليس لديه نية الارتباط بها ، كسر القلوب امر أثره مدمر ليتهم يدركون أن حياة البشر ليست لعبة بأيديهم نعبث بها كيفما يشاؤون وكما كما تدين تدان.

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق




 
يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني