يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

كيف أربي أولادي على الثقة بالنفس؟

2020-03-14 17:27:55 تقرير ...






z

كيف أربي أولادي على الثقة بالنفس؟

الأطفال الفئة
المرنة التي يتم تشكيلها بكل سهولة، ولكن بكل حذر، انتبه!، لأنها سوف تأثر على
باقي حياته، فاذا تم تربية الطفل على شيء خاطئ مهما صغر، عندما يكبر الطفل وينضج
ويتضح له انه قد أضاع من عمره صفات كادت ان تقوده الى الشخصية العظيمة،  التي مارست حياتها بشكل ايجابي واثقة من نفسها
محققة لطموحاتها بانطلاقة غير محدودة وآثار سلبية على حياته، يبدأ تكوين الشخصية
الناجحة الايجابية من خلال الثقة بالنفس، وتعود مسؤولية منحهم الثقة بالنفس على
الوالدين بشكل أساسي، فهي أجمل هدية ممكن اعطائها لطفلهم، قال العالم النفسي كارل
بيكهارت : إن الطفل الذي يفتقر إلى الثقة، سيكون مترددًا في تجربة أشياء جديدة أو
صعبة،  لأنهم يخشون من إخفاق الآخرين أو
خيبة أملهم، هنالك طرق عديدة لمنح الثقة بالنفس لنتعرف على بعضها



1. تقدير اي جهد مبذول منهم مهما كانت النتيجة، تكفي
القيمة للجهد المبذول، لانه عندما تكبر تكون الرحلة ذات أهمية أكبر من الوجهة،
يقول بيكهارت: إذا كان طفلك يحقق هدف الفوز لفريقه أو طرده بطريق الخطأ ، أشيد
بجهدهم. يجب أن لا يشعروا بالحرج أبدًا للمحاولة، ويوضح قائلاً: "على المدى
الطويل ، يبذل الجهد الثابت الثابت مزيدًا من الثقة أكثر مما يفعل بشكل متقطع
".



2. تشجيعهم على ممارسة الانشطة والفعاليات والأعمال
التي يهتمون بها لتنميتها وبناء الكفاءة لديهم بشكل عام، ولكن أيضا دون الضغط
عليهم دون ممارسة الكثير، يشرح بيكهارت: أن الممارسة تبني التوقع الواثق في أن
التحسن سوف يتبع.



3.تشجيعهم على
العمل لاكتشاف المشكلات لوحدهم دون الإعتماد بشكل كبير على الوالدين، لتطوير
قدراتهم وثقتهم بأنفسهم، لأن مساعدة الوالدين تمنع الثقه المستمدة من الذات.



4.دع طفلك يتصرف
كأي طفل في نفس سنه، ولا تتوقع منه أن يتصرف كشخص بالغ، مقولة: "عندما يشعر
الطفل أن الأداء الجيد وكذلك الوالدين هو أمر جيد بما فيه الكفاية ، فإن هذا
المعيار غير الواقعي قد يثبط الجهد". "السعي لتحقيق توقعات العمر
المتقدمة يمكن أن يقلل الثقة.

5. تشجيعهم على الفضول والسؤال، قد تكون الأسئلة
الكثيرة من الطفل مرهقة نوعاً ما ولكن على الوالدين تشجيعه، فمثلًا الأطفال الذين
شجعوا على طرح الأسئلة عندما يلتحقون في المدرسة، تكون لديهم ميزة عن باقي
زملائهم، لأخذ المعلومات من مدرسهم، لأنهم تدربوا على أخذ المعلومات من آبائهم،
فهم لديهم معرفة في كيفية التعلم  بشكل
سريع وأفضل.

6.تقديم الملاحظات للأطفال بشكل لطيف وواضح، لأنه قد
تواجه صعوبة في التحدث مع الأطفال لتوجيههم ونحسين الأشياء التي تحتاج للمعالجة،
لمساعدته على تطوير ذاته، والتحدث معهم عن التحديات التي تواجههم بشكلِ تحفيزي دون
أن يشعروا بالسوء اتجاه انفسهم.

7.مساعدة طفلك في تعزيز نمو عقله، وإعادة صياغة الأفكار
والبيانات السلبية، فالأطفال الذين لديهم عقلية نمو يتطورون مع مرور الوقت، على
عكس الأطفال الذين لديهم عقلية ثابتة، حتى وإن كانت هناك صعوبات في المحاولة.



 



إحترام الذات 

إن الثقة بالنفس يمكن اعتبارها من العوامل الرئيسية لإحترام الذات، فكيف يمكن التفريق بين الطفل الذي لديه إحترام لذاته، فالطفل الذي يشعر بالرضى عن نفسه تدل على أنها إحترام للذات، فالطفل مع إحترام الذات: مؤمن بنفسه ويشعر بالحب والقبول، يشعر بثقة بنفسه، وبالفخر بما يمكنه القيام به، والتفكير في الأشياء الجيده عن أنفسهم، أطفال مع تدني إحترام الذات: شعور ناقص في الثقة بالنفس، لديهم شكوك حول إمكانية قيامهم بأشياء بشكٍل جيد، والتفكير في المواقف والأوقات التي كانت نتيجتها الفشل بدلًا من التي نتيجتها النجاح، ينتقدون أنفسهم بإستمرار ويصعبون على أنفسهم.

اجعل علاقتك
بطفلك ذات أهمية كبيرة وتقدير، وعند كل فرصة لا تتردد في إخباره أنك تحبه، قلها له
مرارًا، إقضي معه أوقاتًا ممتعة، وأجعله يشعر بأهميته في الأسرة، وبالقيام
والمشاركة بالأعمال كعائلة، لتقوية العلاقة الأسرية وحب العمل الجماعي في العائلة،
وشاركه الأشياء المهمه لديه والتي يحبها، واللعب معه.




















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق