يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

فضل اللغة العربية

2020-02-21 11:30:52 منوعات ...






     تكريم اللغة                                  تكريم اللغة
أن نزول القرآن بلغة عربية 
وبين كونها وسيلة معرفية جمالية
(نزول القرآن بلسان عربى مبين)
والإبانة هنا تؤكد إعجاز القرآن الكريم 
 من خلال علاقة اللغة ببعدها لقى والجمالى 
لم يكن سعى القرآن إلى تقديم خطابه اللغوى
 من خلال القصص لأخبار أحداث ماضية فقط من أجل العظة والأعتبار 
بل كان لتأسيس سياق جمالى وثقافى لهذه اللغة
 يرسخ حقيقة (التوحيد)
إنه دعوة لأستنباط 
وفهمها والأرتقاء بها من خلال القصص
 لفهم جمالياتها لتشكيل عقل ووجدان الإنسان
(مفهوم بلاغة اللغة)وفضل اللغة العربية 
تعتبر لفظة بلاغة فى اللغة 
 إنها الوصول إلى الشئ أى الوصول لنهايته
 والبلاغة هى (الفصاحة) أى فصاحة المفردات وجمالها
 وإصابة مواقع الإقناع من العقل
 والتأثير من القلب أى هي وسيلة الإقناع والإمتاع
فلماذا كلمة ((ق -ص-ص) أن هذه الكلمة
 ورردت فى عدد من سور القرآن الكريم
(إن هذا لهو القصص الحق 
وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم)
سورة آل عمران وهنا نستبين فضل اللغة العربية 
والقصص الحق هنا في اللغة ينفى الألوهية عن غير الله 
، وترتبط ببيان الحقيقة الألهية،
ويعتمد القرآن الكريم على عدد من المرادفات
 هل تكتسب دلالات لغوية عميقة 
وتعرف من خلال السياق الذي ورردت به
فمثلا كلمة (حصل) في القرآن دلالة على التعليم والتلقين
 والتوفيق وليس المعنى؟
ففى قال تعالى (فتحت آدم من ربه كلمات) البقرة 37
أى انه أخذها من الله ومنه وتلقنها 
وتعلمها من الله سبحانه وتعالى
فلقد تلقى اللغة فى مدلولها القرآنى أى (أستقبال القلب للوحى)
أى أن الإنسان يصغى إلى الله بقلبه يخاطبه
 فيبصر حقائق المعانى ومرادفاتها
فالآيات وكلمات اللغة تتنزل على
 موطن الحاجة من قلب الإنسان ووجدانه
فآدم عندما أكل من الشجرةهو 
وحواء ظهرت عليهما أمارة الغواية بسقوط لباس الجنة عن الجسد.
فظل آدم حائر كئيبا لا يعرف 
ماذا تفعل فليس لديه إدراك لغوى
 ولا كلمات يصف حاله أو يستغفر بها
 فلم يتركه الله فلقد ألقى عليه كلمات التوبة
 فقالها آدم وحواء فتاب الله عليه.
وعلم آدم اهمية الغة للتواصل
 مع الخالق من خلال الدعاء الذي فيه شفاء
وكان آدم أول المتحدثين باللغة 
وأول التوابين أول بشرى على الأرض
وهم لمست (كلمات الله) آدم وأستشعر فضل اللغة 
فتاه وجدانيا وعقليا.
لقد أصبحت اللغة نظاما للفكر 
وتعبير عنه ومنهاج حياة تقوم على التوحيد 
لخالق هذه اللغة، لهذا أهتم التراث العربى 
بجماليات مفردات الكلمات في إثبات وحدانية الله عز وجل.

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق