يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

هذه الكلمات هدية مني لأمي الغالية

2020-02-20 14:25:47 شعر و أدب ...






أمّي الحبيبة أنتِ النور الذي يضيء حياتي، والنبع الذي أرتوي منه حباً وحناناً، أنتِ الأم الذي يٌشار إليها بالبنان، ويفتخر بها بين الأنام، فهنيئاً لي بكِ أيتها الأم العظيمة. أنتِ كلمة في كتاب أنتِ معناه ومحتواه، يا قمراً أنار دربي، يا نجمة

تلمع في السماء، يا لؤلؤة البحر، يا ورداً نشر طيبه في الأفق فأغناه. أمّي الحبيبة إليكِ أهدية هذه الكلمات، يا من أنتِ أغلى من نفسي التي بين جوانحي، وأحبّ إليّ من روحي التي تسري في جسدي، يا من أجد عنده سعة الصدر ولين

الجانب، تغمرينني بحنانك، فتزهرعني في حدائق قلبك، تحرسينني بعيونك، وتحمينني من نوائب الدهر وأوجاعه. أمّي في صدري تختنق الكلمات، وفي عيني آلاف العبارات، فتقبّلي مني التحية ومن الله السلام. أمّي الغالية أبعث لكِ

باقات حبي وإحترامي وعبارات نابعة من قلبي، وإن كان حبر قلمي لا يستطيع التعبير عن مشاعري نحوكِ، فمشاعري أكبر من أسطرها على الورق، ولكني لا أملك إلا أن أدعو الله عزوجل أن يبقيكِ ذخراً لنا، ولايحرمُنا ينابيع حبكِ

وحنانكِ. أمّي خجل الكلام أمامك من أين تبدأ أحرفي، يا نغماً يملأ أرجائي، يا قمراً يضيء في سمائي، يا من أوجب الله تعالى علي برّها والإحسان إليها، يا من جعل الله تعالى جنان الخلد تحت قدميها، يا من تتمنى لي الخير الدائم و

النجاح و التقدم المستمر، أبعث إليكِ عبراتي المفعمة بالحب والاحترام، مرفقة بأصدق الدعوات. يا أمّي لو تطلبي حياتي لأعطيتكِ، أنا ومالي كلنا ملك يُمناكِ. أمّي الحبيبة، يا من تعطي من دون مقابل، سأقابل عطاءك الذي ينضب بأن

أكون عند حسن ظنّك و ظنّ والدي الغالي، و أن أكون قرّة عين لكما. يا أمّي وأنت بعيدة القلب مجروح، متي تعودي و تُفرحي القلوب؟ يا صاحبة القلب الحنون، و يا مالكة الصدر الرحيم ، محال أن أصف هذا الحنان و هذه الرحمة،

محال أن أرى صدراً أحنّ علي من صدرك أمّي الغالية أفديك بالقلب لو يرضيك. أمّي أنتِ مثلي الأعلي في الحياة، مِنكِ وحدكِ تعلّمت كيف أكون إنساناً. أمّي بغيابك الكلمة تعجز في نحرها، وبقربك الليلة يحضنها قمرها، في صوتك

دفءٌ وفي عروقي وفاء. أمّي قلبي لحضورك يفرح و يرقص، أمّي ما أجمل ابتسامتكِ، أمّي ما أروع تربيتكِ، أمّي غلبت البدر حين تألقت ليلاً بين النجوم في السحر، أمّي لك مني قبلة أشتاق إليها بين العينين الساهرتين مع النجم. أمّي

شكراً لجعلي في حياتكِ أمّيرة، لعودتي بين أحضانكِ طفلة صغيرة، أتمنى أن أكون لهذا العطاء جديرة. أمّي مهما بذلت، ومهما حاولت أن أقدم لك لن أوفّيك حقّك، فتقبلي منّي حبّي و تقديري و قبلة أطبعها على كفيك. أمّي أعذب كلمة

نطق بها لساني، وألطف قلب عشته في حياتي، لا أتخيّل حياتي بدونكِ وسأظل أحبكِ وأحترمكِ مدى الحياة .. أحبكِ أمّي. أمّي ما أجملك عندما تبتسم فحينها أشعر بأنّ كلّ الدنيا من حولي رائعة وجميلة، وبأنّ السعادة والخير يعمّ جميع

أرجاء العالم، فيارب لا تجعل الابتسامة تفارق شفتاها أبداً. إلى من تجرّعت كأس الشقاء مرّاً لتسقيني رحيق السعادة، إلى التي ضحت بالكثير من أجل أن أحيا، إلى الذكرى الحية في قلبي، إلى الشمس التي أنارت دربي، و دفّأتني

بحنانها، إلى من أرى من خلال ثغرها الباسم جمال الكون ولذته، إلى الصدر الذي يضمّني كلّما ضاقت بي الدنيا، وأحاطت بي المخاطر، إلى قمري الذي لا يغيب وشمسي التي لا ينقطع دفؤها أبداً، إلى من روحها تعانق روحي عناقها

الأبديّ، إلى أغلى وأعز مخلوق عندي، إلى أمّي الغالية. أمّي الحبيبة أنت النور الذي يضيء حياتي، والنبع الذي أرتوي منه حبّاً وحناناً، أحبك أمّي. أمّي أدعو الله في كل ليلة أن يأخذ من عمري ويطيل في عمركِ، وتبقي في صحة

وعافية فأنا لا أساوي شيئاً من دونكِ. ليس في العالم وِسَادَةٌ أنعم من حضن الأم . أمّي ما أعظمها من كلمة، ما إن أنطق بها إلا وأشعر أنّني غارقة في الخجل، مطأطئة الرأس، إجلالاً وإكباراً وإحتراماً. كلمة شكر يا أمّي ما توفي

الشعور، وإحساسي نحوكِ أكبر بكثير. إنّ أعظم ما تتفوّه به الشّفاه البشريّة هو لفظة الأم . أمّي يا من غمرتِ قلبي بوفاء الحياة الأبدي، يا من غمرتِ عمري بأنهار الحبّ الصافي، أنتِ ضياء حياتي ونور دنيتي، أحبكِ يا أمّي الغالية.

أمّي الحبيبة كلّ عبارات الشوق والحنين قليلة، ولا تعبر عن اشتياقي إليكِ، اشتقتُ إلى حكاياتكِ، إلى ابتسامتكِ، وصوتكِ، وحنانكِ، ووجودك بيننا ذاك الوجود الذي طالما أشعرني بالأمان.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق