كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

فيروس كورونا |كيف تأثرت اسعار النفط والاقتصاد العالمي بسبب الفيروس القاتل

2020-02-13 14:05:53 مال و أعمال ...







يُلحق انتشار وباء كورونا خسائر فادحة في التجارة والتعاون الاقتصادي بين الصين ودول من مختلف انحاء العالم، ومع تصاعد وتيرة انتشار كورونا في الصين، وارتفاع عدد الإصابات، بدأت مؤسسات عدة بحث توقعاتها لتأثير الفيروس على الاقتصاد الصيني، حيث تراجع النمو الاقتصادي في الصين 0.2 % في الربع الأول 2020 بسبب كورونا ومن المتوقع أن تبلغ قيمة الخسائر 62 مليار دولار، اذ تصاعدت التكاليف الاقتصادية والتبعات الدبلوماسية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا إذ انخفضت قيمة الأسهم الصينية بنحو 400 مليار دولار، بينما اتهمت الحكومة الولايات المتحدة بالمبالغة في رد الفعل على التفشي وتأجيج الذعر، وقالت اللجنة الوطنية للصحة إن عدد الوفيات في الصين الناجمة عن الفيروس الجديد الذي ظهر في مدينة ووهان بإقليم هوبي بوسط البلاد في ديسمبر كانون الأول ارتفع إلى 361 وتراجعت الأسواق عند الفتح في أول جلسة لها بعد عطلة طويلة بمناسبة العام القمري الجديد بدأت يوم 23 يناير كانون الثاني عندما أدى ظهور الفيروس إلى وفاة 17 شخصا في ووهان.

ومنذ ذلك الحين تم إعلان الفيروس الذي يسبب أعراضا تشبه الإنفلونزا حالة طوارئ عالمية وانتشر ليصل إلى نحو 24 بلدا ومنطقة، وتم الإعلان عن أول وفاة خارج الصين يوم الأحد حيث توفي صيني عمره 44 عاما في الفلبين بعدما سافر إليها من ووهان، ولا تزال ووهان وغيرها من المدن في حالة عزلة مع فرض قيود شديدة على السفر إليها، وتواجه الصين عزلة دولية متزايدة أيضا بسبب القيود المفروضة على الرحلات الجوية من وإلى البلاد وحظر دخول الوافدين من الصين.

ووجهت الحكومة إصبع اتهام إلى الولايات المتحدة قائلة إنها عملت على بث ونشر الخوف بدلا من تقديم أي عون، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشون ينغ إن الولايات المتحدة كانت أول دولة تقترح السحب الجزئي لموظفي سفارتها والأولى التي فرضت حظر سفر على الصينيين، وأضافت هوا في إفادة صحفية عبر الإنترنت "كل ما فعلته يمكنه فقط زرع ونشر الخوف، وهو ما يعد مثالا سيئا" وتابعت أن الصين تأمل أن تصدر الدول أحكاما وتتصرف بمنطقية وهدوء وتستند إلى العلم.

الصين تبني مستشفى في 8 ايام فقط لكورونا

ذكرت وسائل إعلام حكومية أن مستشفى تم بناؤه في ثمانية أيام فقط لعلاج المصابين بالفيروس في ووهان سيبدأ في استقبال المرضى ويضم المستشفى ألف سرير وشارك أكثر من 7500 عاملا في المشروع الذي بدأ يوم 25 يناير كانون الثاني وانتهى مطلع الأسبوع، وتقوم الصين ببناء مستشفى ثان في ووهان يضم 1600 سرير، ومن المقرر أن يصبح جاهزا في الخامس من فبراير شباط.

وتحاول الدول منع وصول الفيروس إليها عن طريق حظر السفر فيما تُخرج أيضا مواطنيها العالقين من ووهان، وتخطط الولايات المتحدة، التي نقلت بعض رعاياها الأسبوع الماضي، "لمزيد من الرحلات الجوية" ومن المقرر أن تبدأ روسيا في إجلاء مواطنيها من ووهان وعلقت أيضا رحلات قطارات الركاب المباشرة مع الصين، وأجلت أستراليا 243 شخصا بينهم الكثير من الأطفال من ووهان وستضعهم في حجر صحي في جزيرة نائية، وكانت أستراليا قد حذت حذو الولايات المتحدة في حظر دخول جميع الأجانب القادمين من البر الرئيسي للصين.

وتخطى عدد الوفيات في الصين إجمالي عدد مواطنيها الذين لقوا حتفهم جراء متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) في عامي 2002 و2003 والناجمة عن سلالة أخرى من فيروس كورونا ظهرت في الصين وأودت بحياة نحو 800 شخص في أنحاء العالم، ورغم ذلك تشير بيانات صينية إلى أن فيروس كورونا الجديد أقل خطرا على الحياة من سارس، إلا أن هذه الأرقام قد ترتفع سريعا.

مليارات الدولارات لمكافحة كورونا

أعلنت الصين ضخ مبالغ كبيرة من السيولة في الاقتصاد لمساعدته على مقاومة صدمة فيروس كورونا المستجد، وذلك عشية إعادة فتح أسواق المال في نهاية عطلة طويلة بمناسبة رأس السنة القمرية، وبين الاقتصاد المشلول والمصانع والمحلات التجارية المغلقة ومستقبل تلفه الشكوك وتراجع الثقة، سيضخ البنك المركزي الصيني اعتبار 1200 مليار يوان (156 مليار يورو) للحد من تأثير الوباء الذي طال 14 ألف شخص وأودى بأكثر من 300 شخص، وانتقل إلى أكثر من عشرين بلدا، وأوضح البنك المركزي في بيان أن هذا التدخل يهدف إلى الحفاظ على "سيولة معقولة ووافرة" للنظام المصرفي، وكذلك التأكد من استقرار أسواق الصرف.

عطل إلزامية

كان يفترض أن تفتح البورصات الصينية لكن بكين فرضت ثلاثة ايام عطلة إضافية في مهلة لمكافحة الوباء بشكل أفضل، ومنذ عشرة أيام، شهدت مؤشرات البورصات العالمية تراجعا حادا خوفا من انتكاسات محتملة للوباء على الاقتصاد الصيني، الثاني في العالم، وأدى ظهور فيروس كورونا المستجد إلى شلل قطاعات كاملة من الاقتصاد الصيني إذ إن السكان الذي يشعرون بالخوف فضلوا البقاء في منازلهم.

أما المطاعم ودور السينما التي تمتلىء عادة في الأعياد، فهي مقفرة من شمال البلاد إلى جنوبها. ومركز انتشار المرض مقاطعة هوباي مقطوعة عن العالم.

وباتت حركة النقل الجوي والسياحة شبه متوقفة وأعلنت شركات عديدة أنها ستمدد تعليق نشاطاتها إلى ما بعد عطلة رأس السنة التي تنتهي الأحد من حيث المبدأ، ومن هذه الشركات المجموعة التايوانية العملاقة للتكنولوجيا فوكسكون التي ستبقي مصانعها مغلقة حتى منتصف شباط/فبراير، وتسعى بكين إلى استعادة الثقة، وكتبت السلطة المسؤولة عن ضبط الأسواق في مقال نشر في صحيفة الشعب الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم أن "تاثير الوباء قصير الأمد ولن يؤثر على التوجه على الأمد الطويل".

سفر وتجارة

"منظمة الصحة العالمية": "لا يوجد سبب لإجراءات تعرقل دون اللجوء إلى السفر والتجارة الدولية". ومال المستثمرون القلقون نحو 400 مليار دولار من قيمة الأسهم الصينية وهبط مؤشرهم على انخفاض عدد ليوم واحد في أكثر من أربع سنوات ، لقد كان ذلك على الرغم من ضخ البنك المركزي الصيني أكبر قدر من السيولة في الأسواق المالية منذ عام 2004 ، حيث ضخ 1.2 تريليون يوان (173.8 مليار د ولار) في الأسواق في جميع أنحاء العالم.

عدد الزملاء الجدد في الصين بواقع 2829 العدد الإجمالي حتى عام 1720 م.

نتاج داخلي مهدد

عدد القتلى في الصين ، حيث كان عددهم أقل من 3.5 سنوات "ستاندرد اند بورز" من أن انخفاضا بسيط في عدد العائلات يمكن أن يتراجع إلى انخفاض في الناتج المحلي الإجمالي ، 1،2 على مدى عام ، وقال مكتب "اوكسفور ايكونوميكس" إن "تأثير على النمو الصيني قد يكون كبيرا على قصيرة" ، موضحا أن نسبة النمو "قد تنخفض إلى أربعة مئوية في الفصل الأول" بدل من 6 بالمئة مقدرة حاليا.

يمكن أن تتضاعف أسهم قطاع السياحة ، حيث يمكن أن تكون أسعارًا منخفضة التكلفة. أعلن يوم السبت سلسلة من الإجراءات لتشجيع الشركات العاملة في مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز على بعض المنتجات الطبية

مؤتمر يؤجل واغلاق كازينوهات

سيارة تعمل بالطاقة الشمسية في كوريا الجنوبية أول مرة في العالم. موقتا "لم يطلع من على موعد."

في طوكيو ، فريق مجموعة نيسان للصناعة في الأرجنتين ، "بعد 14 شباط / فبراير" ، فريق المجموعة في بيان تسلسل وكالة فرانس برس "ستستأنف في العاشر من شباط / فبراير"

تمارين نيسان (نيسان) في مدينة ووهان (الولايات المتحدة الأمريكية) في مدينة ووهان بسبب انتشار كورونا ، في سنغافورة "شركة اكسبيريا ايفينتس" التي تنظم مؤتمرا دوليا للطيران يسبق معرضا للصناعات الجوية ، أن المؤتمر ألغي

"ستعقد لقمة معرض الطيران الدولي في سنغافورة عام 2020" معرض للصناعات الجوية سينظم في موعد من 11 إلى 16 فبراير / شباط على حضوركم.

في النهاية ، أعلن رئيس السلطة التنفيذية في ماكاو انتشاره ، ولم تغلق ماكاو في العالم ، أو ما يقارب 35 مليون شخص.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق