يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الأسد السورى خرج من عرينه وراح يلقن الاعداء درسا قاسيا ...وقردوغان يستغيث بالناتو لحماية جماعاته الارهابيه

2020-02-12 15:27:19 منوعات ...






 

تمكن الجيش
العربى السورى ، أن يحقق فى ايام ما لم يحققه طوال عشر سنوات من القتال ضد الفصائل
والجماعات الارهابيه الداعشيه المتطرفه ، فى حرب بلا هوادة تدور رحاها الان .

حيث استطاع
الجيش السورى مفاجأة جماعة تنظيم القاعد الارهابيه ، والسيطرة على طريق حلب ، مما
منع الارهابيين من التقدم واغلق عليهم الطريق تماما ، كما استطاعت القوات السورية
تحرير مسافه 600 كيلومتر وعشرات القرى المحتله .

حيث تابعت وحدات من الجيش السوري عملياتها
العسكرية بريف إدلب الشرقي ، وسيطرت على بلدة وتل كراتين الإستراتيجي شمال مدينة
سراقب ، ملحقة خسائر فادحه فى صفوف الاعداء

وأوضحت مصادر عسكريه أن السيطرة على بلدة كراتين تتيح للوسائط
النارية للجيش السوري الوصول إلى المناطق المحاذية لطريق سراقب- حلب من الجهة
الغربية ما يعني القدرة على إستهداف أي تحركات معادية للمجموعات المسلحة وبالتالي
حماية الجهة الشمالية من مدينة سراقب.

 

هذا وأفاد مصدر محلي بتحرير الجيش
السوري 16 قرية في ريف حلب الجنوبي وريف إدلب الشرقي في أقل من 24 ساعة.

وكانت قد تمكنت القوات السورية من تفجير اربعة مدرعات امريكيه فى الحسكة
، اثناء تدخلها لحماية الفصائل الارهابيه المعادية للجيش السورى هناك ، وقتلت جندى
أمريكى .

هذا واستقدمت تركيا عشرات الآليات لتعزيز تواجدها في ريف إدلب، بعد
حصار معظم نقاط المراقبة التابعة لها في المحافظة، خلال العملية العسكرية للجيش
السوري للسيطرة على اتسترادي حلب دمشق وحلب اللاذقية.

فلم يكن أمام اردوغان ، سوى التدخل لحماية ارهابيه ودواعشه وجماعاته
المجرمة ، التى عاثت فى ارض سوريا فسادا منقطع النظير ، فارسل قواته وآلياته
وجنوده ، وكان يتخيلها نزهه حتى استقبل جثث جنوده اشلاء ، ودباباته محترقه ، ومدرعاته
مفجره ، بقصف هستيرى من القوات الجوية السورية التى اصبحت تقاتل على جميع المحاورببساله
وشجاعه ، وضد جميع الاعداء سواء من العدو التركى الجبان ، او العدو الاسرائيلى
المحتل الغاصب ، أو العدو الامريكى راعى الارهاب الاول ، بالاضافه الى الخونه من
السوريين والفصائل الارهابية





















 ولم يتوقف اردوغان عند هذا
الحد بل راح يستغيث ويستنجد بالناتو للقتال بجانبه ضد الجيش السورى العظيم ، ولكن
الاسد خرج من عرينه ولن يتوقف إلا بعد تحرير كامل الاراضى السوريه الغالية .


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق