يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

النرجسية في الحب "القصيدة المتوحشة"

2020-02-12 00:06:24 منوعات ...






في مقدمة الحديث يجب أن أتكلم قليلاً عن النرجسية، يرى علماء النفس والفلاسفة أن النرجسية هي حب الذات وقد صُنِّفت النرجسية كإحدى المشاكل الإجتماعية أو الثقافية ومن أنواعها النرجسية الشخصية والنرجسية في الحب ونستثني من حديثنا النرجسية الصحية لأنها تدعو لحب الذات دون التمادي في ذلك لكي لا تصل  لحد النرجسية الشخصية. 

وسنتكلم الآن عن النرجسية في الحب، هذا النوع الذي ظهر وتجلى لدى نزار قباني في القصيدة المتوحشة، حيث طغى فعل الأمر على باقي الأفعال من خلال ظهوره في معظم الأبيات (أحبيني، ضيعي، انسحقي...) يأمر القبّاني المرأة التي تشاركه مشاعر الحب أن تحبه ببساطة وبلا عُقَد وأن تضيع في كفوفه من شدة حبها له، لا بل أن تحبه ذلك الحب الذي يقترن بزمنٍ محدد أي بمعنى أنه سوف ينهيه بالوقت الذي يريد وظهرت هذه الأفكار النرجسية في مطلع القصيدة عندما قال: أحبيني بلا عُقَدٍ وضيعي في خطوط يدي، أحبيني لأسبوعٍ... لأيامٍ... لساعاتٍ فلست أنا الذي يهتم بالأبدِ. 

ليس هذا فحسب بل شبه نزار نفسه بشهر تشرين شهر القوة شهر العواصف الرعدية ويأمر حبيبته أن تُظهر حبها له من خلال ضم نفسها على جسده بقوة إذ قال: أنا تشرين شهر الريح... والأمطارِ والبَرَدِ، أنا تشرين فانسحقي كصاعقةٍ على جسدي. 
وما يوضح نرجسية نزار أكثر فأكثر هو أوامره التي لا تنتهي إلا بانتهاء القصيدة حيث يستمر بإدلاء الأوامر على حبيبته بأن تقدم له كل ما تملك من حب في المقابل هو لم يأمر نفسه ولو لمرة واحدة بأن تقدم شيئاً للحبيبة. 
لكن ماذا لو كانت نرجسية القباني ناتجة عن أسى قد عاشه، أنا لن أبرر لنزار نرجسيته فيما سيأتي من سطور لكن من المُلاحظ في مطلع القصيدة أن ابن توفيق قد اختار حرف الدال كحرف رويٍ وقافية (عُقَدٍ، البرد، بالأبدِ) ويرى بعض علماء اللغة على غِرار الشيخ جلال الدين الرومي أن حرف الدال هو قامة العاشق إذا أصابه الحزن إذ يقول: أن القلوب التي دلها العاشقون أصبحت دالات. 
فهل تراكمت الأحزان على قلب شاعر النساء جرّاء علاقة سابقة حتى تشبع قلبه وفكره بكل تلك النرجسية؟

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق