يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني
-->

الأب الروحي للصين

2020-12-23 20:31:28 منوعات ...






الامم الكبري عمرها ما بتنساش في ظروف هادئه ومسلمي صناعه الدول الكبرى
زيها زي صناعه الحديد والصلب لازم تنشك في الفرن بابا جحيمي و جمهوريه
الصين الشعبيه نشات في فرن من هذا النوع والفرنده كان واقف عليه راجل
اسمه ماوتسي
 تونج
ماو تسي تونغ عائلته من العائلات الاصليه اللي
عمرها مئات السنين في مقاطعه يونان في الاوسط للصين  
ولانه كان بينتمي العائله من ملاك الاراضي فهو المفروض يعني ب ينتمي
لعائله من الاثرياء نسبيا ابوك المزارع و تاجر غلال من الاعيان كتب في
مذكراته ان ابوك عن رجل قاسي وكان بيتعامل معه هو واخواته على انهم
زارعين بيشتغل وعنده  
القبض كان عنيف و بيضربهم كثير و كانوا بيشتغلوا عند بدون اجر طبعا  
وكانت الوجبه اللي بتتقدم لهم زحاف بينما كانوا الفلاحين اللي شغالين
عنده باجر بياكل وجبه من الارز والبيض  
يعني هو البيض مش اضافه جميله قوي بس واضح من كلامها عن ابوه ان الراجل
ده هو اللي كونج واقعد اقول الاغنياء والاقطاعيين  
او زي ما قال بنفسه ان صورته الاولى كانت صورته علي ابوه اللي ما يختلفش
عن اي اقطاعي بيستغل الفلاحين الغلابه وهو عمره ثمان وديهم مدرسه من
المدارس التقليديه الصينيه وهناك كان بيتعلم المبادئ الكونفوشيوسيه
والاداب بس هو الحقيقه ماكانش عاجبه موضوع التعليم ده اثناء عمل ما وفي
ارض ابوه كان موظف عن القراءه بس كان بيقرا كتب سياسيه عن انهيار ما كانت
الصين قوه اقليميه وعن ضروره اصلاحها و اقرا اكتب كمان نقضي عسكريين
غربيين زي جورج واشنطن ونابليون بونابرت في          ابتدا اول مدرسه
الاعداديه في وقتها كانت البلد كلها ضد الحكم المطلق للامبراطور بوي و
كانوا عايزين يثبتوا النظام الملكي اللي بيحكم الصين من سنه        قبل
الميلاد  
الصين كانت تعتبر واحده من اقدم الحضارات واكثرها تقدما بس مرت بفترات
ضعف كثيره نتيجه الغزو المغولي وبسبب تاخرها تكنولوجيا وصناعه عن الغرب  
ثقافه الغرب كمان ابتدت وصل للصين شويه بشويه عن طريق الكتب اللي بقت
متاحه لناس عاديه زي ما هم اللي قالوا عن التغيرات الاجتماعيه والصناعيه
في الغرب العالم بره الصين بيحصل في ايه وزياد سخطوا اكثر على الدوله
الصينيه  
واحيانا المشاعر السوريه كانت ماريا الصين كلها وفضلت تزايد لحد ما
انفجرت في ثوره قادها الجيش في جنوب الصين  
ونضم معي وكان جندي في جيش المتمردين بس مشاركش في الحرب لان سنه كان
صغير جدا وساب الجيش ده بعد سته شهور شو بلاد وقتها كان لسه عنده وراء
للامبراطور بس في الاخر انتصر المتمردين وهو بيحب اخر امبراطور واعلانات
الصين جمهوريه في          وتعيين سونيا اكسين الكاتب السوري و زعيم الحزب
القومي الصيني اول رئيس لجمهوريه الصين  
وبعد فتره قصيره كان مع وتسيبهم بيتعرف على فكره الاشتراكيه و بيقرا
كتابات جيهان كان هو اللي كان الطالب المؤسس للحزب الاشتراكي الصيني و
بيقرا الكتاب كبار ثانيين زي ادماس وداروين وبذاكر في كتب التاريخ والحرب
وكان شايف نفسه انه راجل مثقف واحسن من الناس اللي حوالي واهم من انه
يشتغل في وظيفه بعدها التحق بمدرسه في الشاحن شاحن ونتخذ سكرتيرا للمجتمع
الطلابي و سنه          انت واخذ غير جيش متطوع من الطلبه للدفاع عن المدرسه
في فتره كانت الصين كلها الطلبات  
سنه          تتخرج من المدرسه وانت قلبك ين واشتغل موظف في الجامعه وهناك
اتعرف على كتابات كارماركس و كروتين  
ولما وصلت اخبار الثوره البلشفيه في روسيا واخبار الاصحاب حكم القيصر الى
الصين تحول ماوا الى قناعه سبته وواضحه بالشيوعيه السوريه كحل هو وقتها
كان عايش في اوضه صغيره مع   alab لان مرتبه كان قليل جدا وكان من بوس
بسبب لهجته الريفيه وصور الاجتماعيه المتدنيه  
في نفس الفتره دي كانت مشاعر الغضب سائده بين الصينيين بسبب نتائج صلح
فرساي اللي انها الحرب العالميه الاولى والتي تضمنت سليم اجزاء كبيره
راضي الصينيه لليابان تاريخين اليابان كانت المنافس الرئيسي للصين وكانت
برده المستفيد الاكبر من ضعف في الصين واستغلت غيرها في توسيع اراضيها
وانشاء امبراطوريه في شرق اسيا المهم ان الشعب الصيني كان غاضب من
الاحتلال ده ومن تحول مواني زي هم كونج وشنغهاى الى جوار استعماريه غربيه
ومن سيارات التخلف الاجتماعي والثقافي بشكل عام  
وفي وسط الاجواء دي بدام وفي تنظيم لاحتياجات وحشتنا ضد الحكومه ونضم
للحزب الشيوعي الصيني لما تاسس في مؤتمر الاول سنه          واوين سكرتيرا
للحزب في مسقط راسه في مقاطعه هنا  
وكان بيدعم الحزب بنشر الافكار الشيوعيه بين السكان وتنظيم الاضرابات بين
عمال مناجم الفحم  
في ثاني مؤتمر للحزب الشيوعي بقرر الشيوعيين لاند مجمع الحكومه تحت لواء
الحزب القومي الصيني على امل ان هم يحول والقوميين للشيوعيين  
وفي سنه          ماتسون يا زعيم الحزب القومي الصيني او ما يعرف باسم
الكومينتانغ ولدت ولا غيرت الكومنتات بعده كاشيك ولا جنرال قومي متعصب
مبيكرهش في حياته قد الشيوعيين وعمل حمله للتخلص منهم بالطريقه المفضله
للتفاهم بين القوم والشيوعيين معا وهي لا عدمت ولم اتردد الشيوعيين من
الكوم نتائج قرار ان الطريقه الوحيده للسيطره على الحكم انهم يكونوا جيش
من العمال والفلاح ويطيح بالحكومه ولا تولي مسئوليه تكوين الجيش ده هو
ماو تسي تونغ وظهر لوجود معروف باسم الجيش الاحمر الصيني على غرار الجيش
الاحمر السوفيتي  
وطبعا لانه شنكاي شيك قاعده من قيادات الحزب الشيوعي كلها بالطريق قدام
معهم مفتوح مش بس اللي تغيرت الجيش الاحمر ما وبقى زعيم للشيوعيين في
الصين كلها  
سنه          قد ما وانتفاض الخريف في هنان اللي اسست مجلس السوفيت في هذه
المقاطعه  
بس قوات الكومينتانغ بجد وصحه الانتفاضه واجبروا شيعيين على الهرم  
وبعدها حاول باقي قاره الحزب الشيوعي التخلص من الماء بس نظرا لانه كان
قائد الذراع العسكري الوحيد للشيوعيين ونظرا لان الذراع العسكري ده كان
القوه وحيد عندهم القادر على مقاومه القوميين فضل الموت في سلطته وفضل
بيقول حرب اهليه ضد الكومينتانغ بقياده شنكار شيك  
استمرار المقاومه في القتال ضد الكومينتانغ الى انفصال وهو وجيشه سنه
         بس مو قادر ياخذ وقت والاستروكس فوق القوميين وهرب بهم في الجبال في
رحله طولها          ميل نحو الحدود الغربيه وكانوا منسحبين اكثر من        الف
رجل وامراه سافرو سيرا على الاقدام لمده سنه كامله ومربى      مقاطعه و    
نهر و سلاسل جبليه وغابات كثيفه وصحراء وما جاش الرحله الشقه دي منهم غير
الرحله دي سجلت في التاريخ باسم المسيره الكبرى وتعتبر من ابرز القصص في
ادبيات الشيوعيه العالميه كلها في الاخر عفو يهربوا تماما من الكومينتانغ
بانهم اسمه نفسهم لمجموعات صغيره اولاد صغيره مستقله لحد ما وصلوا
المناطق الشماليه للصين اللي كانت تحت سيطره الشيوعيين وفضل هناك شويه
يسترده صحتهم ويرجعوا خسائرهم  
قوات الجيش الاحمر كانت بتاخذ على اوامر صارمه لمعامله السكان المحليين
باقصى درجات الاحترام وتم تدريبهم كمان انهم ينشره رساله الشيوعيين  
سلوك الشيوعيين في الوقت ده كان بيعيط ناقه تمام معسل قوات الكومينتانغ
اللي كانت اكثر وعدوانيه وعنفا مع السكان المحليين وده اللي خلى
الشيوعيين اكبر من الطبقات الادنى في المجتمع غيرت ما واثناء الانسحاب او
اثناء المسيره الكبرى خليته يكسب احترام القضاء الشيوعيين الثانيين اللي
اعترف وبعد كده بقيادته ودخليها رئيس الحزب الشيوعي بلا منازع في نفس الوقت ده كانت اليابان بتخطط لا غزوه والسيطره
على الصين نفسها وده كان معناه ان الجنرال شيانغ كاي شيك كان مخبر على
التصالح والتحالف مع قوات ما لمواجهه التهديد الخارجي واعترفوا الشيوعيين
بقائد الكومنت انجز زعيما للبلاد وقائدا للقوات وتحلف معه واتفقوا  
محاربه اليابانيين مع بعض الغزو الياباني للصين كان المفتاح للسيطره ما
وعلى الصين كلها لان بعد القتال المرير والمستمر اليابان ضعفه قوات
الكومينتانغ  
وبعد الحرب العالميه الثانيه ما خلصت استئنافه الحرب الاهليه بس ساعتها
كانت قوات مو اقوى بكثير من قوات الكومينتانغ ووضعهم كان يسمح لهم من
النوم يهزموا الحكومه ويستولي على السلطه تماما  
وعلى الرغم ان ما وكان ظاهرين بيدعم الحكومه القوميه ضد اليابان الا انه
اشتغل الوقت ده في انه ينشر النفوذ الشيوعي في جميع انحاء الصين  
خلال سنوات الحرب العالميه الثانيه عضويه الحزب الشيوعي زادت من           
عضويه لمليون عضويه ومع تدخل روسيا السوفيتيه للمساعده على هزيمه اليابان
تحركت قوات مو للاستيلاء على الاسلحه والعتاد الى سابول يابانيين وراهم
والاسلحه دي هي اللي استخدمت في استئناف الحرب الاهليه اللي انت هتبقى
الشيوعيين واجبار الجنرال شان كاي شيك وانصاره على الهرب من البلاد الى
جزيره تايوان  
يوم واحد اكتوبر سنه          القىما وخطاب في العاصمه الصينيه بيعلم في
تاسيس جمهوريه الصين الشعبيه وعلشان يفرض سيطرته اكثر ابتدا ما وحزبه
يسحقوا اي ثوره مضاده محتمله واتلو اكثر من        الف واحد من السجن
وعملوله حملات ضد ملاك الاراضي وبين سنه          و          كان ما و سببا في
هلاك اكثر من مليون انسان ودي كانت مجرد بدايه  
سنه          م وبعد قوات لمساعده كوريا الشماليه الشيوعيه في حربها ضد قوات
كوريا الجنوبيه والقوات الامريكيه والقوات الاجنبيه المتحالفه معها  
والقوات الصينيه قبلت بلاء حسنا في الحرب دي ورغم من الحرب الكوريه لم
تشهد انتصارا حاسما لاي من اطرافها بس بالنسبه دماغ كانت انتصار معناوي
مهم  
وعلى انغام هذا الانتصار المعنوي اطلقخطته الخمسيه
الاولى و وضع اول دستور لجمهوريه الصين الشعبيه وبدات الصين مشروع
القنبله الذريه ومشروع غزو الفضاء كل ده من غير ما ينسى مو حملتها دوتنكس
المراهقه لاي احد كان ممكن يوصف بانه من انصار الرجعيه او من انصار
القوميه او من انصار اي فكره ثانيه ونهضه للشيوعيه  بس راحت
ضحيتها اكثر من نصف مليون انسان معظمهم من المثقفين المعارضين وفي مثال
خالد على الافكار التي تبدو عظيمه وهي في الاساس افكار غبيه اطلق  
  مشروعه المعروف باسم الوثبه الكبرى  
افضل كبرا وده كان مشروع هدف وتحويل الاقتصاد الزراعي للصين في الاقتصاد
الصناعي  
علشان يعمل كده اكبر المزارعين ان هم يسيبوا اراضيهم واشتغلوا في
الصناعه  
و كان بيشجع الفلاحين والمزارعين ان كل واحد ينتج خام الحديد الخاص به في
افران مؤقتا  
وده قدها الابعاد اعداد كبيره جدا من المزارعين عن الزراعه  
ده غير سياسات الزراعيه الاخرى اللي تسببت في اشد مجاعه في التاريخ
البشري و انتهت بموت اكثر من 100 مليون صيني و سد الجوع عن 
طريق استيراد القمح من الدول الراسمالي و بدا ما يعرف باسم
الثوره الثقافيه  
تعبير الثوره الثقافيه ده يبدو وكانه تعبير بريء عن حركه ثقافيه او
تعليميه بس الحقيقه انه كان برنامج شامل للتخلص من عناصر المضاده ومضاد
حوالي      سنين ودمر نسيج المجتمع الصيني وخلق فيه صراع طبقي عنيف وصراع
اجيال اعنف واضافت رصيد ضحايا من كم مليون انسان كمان الملايين دي مقصرتش
في تعداد الصين الارتفاع في عهد ما واكثر  مليون انسان
نظرا لانه ما كانش في اي سياسات للسيطره على الانفجار السكاني  
 عان من سلسله ازمات قلبيه ومات وهو عنده     82 سنه  
وساب وراء دوله ضخمه بامكانيات اقتصاديه وبشريه رهيبه قويه جدا في حاجات
و ضعيفه جدا في حاجات ثانيه  
بس قدرت من بعده تبقى الصين اللي نعرفها النهارده  
دي كانت حلقتنا عن الاب المؤسس لجمهوريه الصين الشعبيه ماوتسي تونغ لو

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق