يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الفوضى

2020-10-17 18:35:49 سياسة ...









#الفوض 

#كاشواك

وتنذر بالجائحة ، التي يحملها ذلك الرسول الشيطاني بيل غيتس ، و يخرج بها إلى العالم ، بعدما كان متنبئا بها منذ سنوات مضت ، فتعود وتأكل الجائحة الأرواح و تتغذى عليها ، مع وعود بلقاح الأحلام ، الذي بنيت عليه الآمال ، فأصبح ذلك الأمل الزائف الذي تنتظره شعوب العالم أجمع ، بعدما أغلق العالم عليهم ، وأصبح الفراغ هو كل ما يميزه ، وتوقفت المدارس ليصبح الجهل هو السمة القادمة للعوالم ، فليس هناك غير التعليم الالكتروني الذي تعمه الفوضى ، وينقصه التفاعل ، و توجه العالم إليه بعد أن أوقفت الدراسة ، وجعلتها طي الانتظار لذهاب الجائحة ، حتى تستغل جائحة تلو الأخرى و يغيب التعليم و يصبح من العدم ، وكأنه صحراء بلا حدود أو مسافات فارغة خالية من التخيل الذي أصبح أداة تتآكل باستخدامك الحاسوب ، ومع انقطاع العالم وتوقف عجلة الاقتصاد ، التي أفقرت دولا وقبلها شعوبها ، التي أصبحت حاجتهم للطعام هو المطلب و ليس للحياة سبل أخرى ، و بذلك تثور الشعوب على حكوماتها ، فيشتعل فتيل الثورة ، حتى ينفجر ، ثم تسقط دولهم ، و الكل في انتظار ذلك اللقاح الكاذب ، انتظار الشريحة ، التي سيتقبلها الجميع دون تردد ، من أجل العودة للحياة من جديد ،

ثم يأتي أردوغان يد التنظيم وتلك الفزاعة القاتلة و اليد الباطشة ، فيجعل منها التنظيم الكرباج و النار التي يشعلها في العالم ، و يجعلها فتيل الحرب وسبيل لانهيار العالم القديم ، هنا على حدود مصر الغربية ، يلوح الجبان بمساعدة السراج الخائن ، و العلة كانت الحماية ، ثم يخرج له نسر مصر وصاحبها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، و يرهبه و يدخل الرعب قلبه فيسكنه ، فيعود أدراجه ، ليست تلك مصر قبل 2013 ، و لكن ما يراه نسرا ضاريا ، زعيما استطاع ان يبني جيشا يحمي بلاده ، فيعود أدراجه تاركا ميلشياته من السوريين و الأفارقة المرتزقة ، ينثرون الفوضى في ليبيا ، و يعود هناك الى المتوسط ، فينازع قبرص واليونان على حدودها المائية ، مهددا بسرقة الغاز ، و لكن كل ذلك ليس غير ألاعيب صبيانية من فتى لوسيفر الملعون ، محاولا من خلالها جر قدم مصر في لعبته و الحرب ، لتسابقه مصر بالرد الذي أكل عقله وجعله يهرول كالذئب الجائع ، فتعلن مصر عن توثيق منتدى الشرق المتوسط للغاز إلى منظمة الشرق المتوسط للغاز ، جامعا سبع دول ، مصر لها الزعامة عليه ، مانعة منه تركيا التي جن لها جنونها ، فتستغل علاقتها بحكومة فلسطين وتدعوها للمقاطعة و أن تركيا هي الوكيل و الوصي عليها ، و لكن يفاجئه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ب جملة " لا تصالح " تلك الجملة التي صدرت وقتما أصبحنا هناك في عقر دارهم ، بسفن مصرية عسكرية ، للمشاركة في تدريب الصداقة مع روسيا في البحر الأسود على حدود تركيا ، التي يجن جنونها فتهدد بالعودة للتنقيب قرابة السواحل القبرصية ، وكان من قبل ذلك قد أوقد فتيل الحرب في أذربيجان النار ، التي منها تنطلق النهاية ، وتكون هي شعلة الحرب العالمية ، التي أوقدها التنظيم الماسوني ، محاولا من خلالها جر قدم مصر إلى الحرب ، من خلال مطالبة أرمينيا مصر بالتدخل ، و لكن مصر لا تجيب الرد قولا ، و تجيب الرد فعلا من خلال تدريب الصداقة الذي تشارك فيه روسيا ، و تقترب من تركيا وتنتظر الضربة الخطأ ، لتقوم الحرب ، و لكن ليس على حدودنا المصرية ، و لكن هناك على حدود تركيا ، لنذكرهم بوصول مصر بقيادة الفاتح العظيم محمد علي مؤسس مصر الحديثة ، نحن مصر النسور الضارية لا نعرض حدودنا للإرهاب بل نذهب إليه في عقر داره منذرين محذرين وعليه أن يخطئ لينال عقابه ،،،#كاشواك

و تفتح 2020 بوابة جحيم النهاية ، تلك البوابة التي ساعدت في فتحها الصين ، منجرفة خلف حلم القيادة و الزعامة المزعومة دون قيد أو صيت , وتساعد في وهج الجحيم والقاء الحطب لإهلاك العالم و القذف به قربانا ، داخل فرن جحيم لوسيفر ، وتساعد غيتس في اشعال حرب الأوبئة وتصنعها في معاملها ، مستهلكة بعض القرابين من شعبها كبداية للوباء المصطنع ، وتنثره في العالم ، فتقتل و تقتل و لوسيفر يتغذى على تلك الأرواح الفانية المعذبة ،و تساعد في قتل التعليم و الموت البطيء للاقتصاد لقتل الدول , حتى تخضع للعقل التكنولوجي وتجعله هو آلهة الحياة ، منها يمدهم بالعلم و الاقتصاد ، و يصبح هو كل الحياة و بدونه تنتهي الحياة ، حتى عندما يسحبها لوسيفر من العالم يصبح جاهل لا علم و لا اقتصاد و لا مال ، ذلك الذي سيسرقه العقل التكنولوجي من العالم أجمع و يجعله عاجزا عن الحراك ، و تشن الصين مستكملة تقديم القرابين و أيضا ضمانا لها ، عدم الخروج من اللعبة ، تشن الحرب السيبرانية على العالم ، فستعبد عقول شبابها و تقتل لديهم العلاقة بالأديان ، و تنشر من خلالها كل أنواع الفجور ، تلك الحرب التي تقتل الاخلال و القيم ومن قبلها الأديان ، فينتشر الالحاد و الشذوذ ، ومن هنا تفقد الدول عقول منها قد تصنع جيوشا للعلم تقود ، كما تقضي على جيوشا منها للحرب تحمي الحدود ،،،

و مع انتشار الأوبئة و الإغلاق التام ، و انتشار الفقر لفقر الاقتصاد المنغلق بسبب تلك الأوبئة ، و انتشار الجهل ، لافتقار التفاعل داخل الفصول الدراسية و الاعتماد فقد على العقل الالكتروني ، تترجى البلاد كاشواك من أجل الحصول على لقاح شريحة الشيطان ، ونفقد في ذلك الوقت كينونة إنسان التي خلقنا عليها الله ، ونتحول إلى آلات مستعبدة #لكاشواك يحركها كيفما يشاء ، وهنا يسهل عليه اقتحام العالم ، واستعباد كل الشعوب ، و بذلك يكون نجح في تحديه الخالق العظيم ،،،

#ممنوع_النسخ_اعمل_شير_فقط
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق