يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الاعدام هو الحل

2020-10-14 00:53:10 اقلام و اراء ...











الاعدام هو الحل
أصبحنا نستيقض كل يوم على جرائم قتل بشعة , جرائم تتزايد بشاعتها وحدتها يوما بعد يوم , حتى أصبحت أرواح الناس كأرواح الدجاج تُجز بسكينٍ أثلم دون ان يتحرك اي وازع في قلب القاتل او خوفٍ أو وجل , أما الاغتصاب فحدث ولا حرج أصبح منتشرا كانتشار الذباب على الأزبال , فأجساد النساء والأطفال هي وجبة دسمة لكل شاذ ومريض , والمؤسف من كل هذا أن الاعلام بعد كل حالة قتل أو اغتصاب يتبول علينا بذريعة المرض النفسي للقاتل أو المغتصب ليصدمنا القضاء في أغلب الأحيان الى المدة الزمنية القليلة في حق المجرم , اذن أين العدالة ؟ أين الأنصاف ؟ أين ديننا من كل هذا ؟ أليس في القران الكريم قال لنا سبحانه وتعالى " ولكم في القصاص حياةٌ يا أولي الألباب " صدق الله العظيم.


ان القتل هو معصية للخالق عز وجل , والذي حرم قتل النفس , اذا جزاء قتل النفس هو " الاعدام " حتى ترتجف اواصر كل من تسول له نفسه ازهاق روح انسان , أما دعاة حقوق الانسان و المقدسين للمواثيق الدولية ما هم الا كراكيز تتحرك أفواههم بأشياء ما لها من برهان , لأن هؤلاء لو أستهدف أحد أقاربهم بالقتل أو الأغتصاب المؤدي الى القتل أو بعمل ارهابي أكيد لا محالة ستتغير مواقفهم تماما ولطالبوا بالقصاص , ولكن مادمت أجسادهم لم تنتهك أو لم يقتل ذويهم فهم سيظلون مزغردين للحقوق والمواثيق التي تصنف " الاعدام " ضد حقوق الانسان .
فيا دعاة حقوق الانسان و الحريات هل نسيتم أن أمريكا هاته التي سطرت لكم الحقوق والحريات قد أخلت بها أمام أعين كل العالم , هل نسيتم كيف ساهمت أمريكا في اعدام ' صدام حسين " ونحره فجر عيد الأضحى ,هل نسيتم أن أمريكا التي نصبت نفسها زعيمة العالم الحر, تعد من أعلى دول الغرب تنفيذا لعقوبة الإعدام وتأتي في قائمة منظمة العفو الدولية بعد الصين وإيران والعراق, ففي عام 2013 أصدرت هيئة المحلفين الأمريكية 80 حكمًا بالإعدام , أليس هذا كافي أنكم تقدسون أشياء لا تقدس من طرف مسطريها .
هل من يطالبون بالغاء عقوبة الاعدام يعيشون معنا أم يعيشون في كوكب أخر , ألا يسمعون عن حوادث القتل البشعة التي تقطع فيها الأجساد وتزهق فيها الأرواح التي لا حول لها ولا قوة , كما فعل وحش بفتاتين أجنبيتين بالمغرب العميق المتوحش , ذنبهما أنهما أرادا الاستمتاع بالمغرب وطبيعته , ألم يسمعوا عن حوادث الاغتصاب التي تؤدي بموت الضحية في أغلب الأحيان , أظنهم في عالم أخر غير عالمنا , وأطالبهم من هذا المنبر باعادة صياغة أفكارهم ومبادئهم التي يجب أن تتماشى مع ثقافة أوطانهم لا ثقافة أوطان غيرهم , وان أرادوا التغيير عليهم بطرح البدائل والحلول وليس فقط الانتقاد و فرض قوانين لا علاقة بنا.
الاعدام هو الحل لتنقية المجتمع من الكثير من الظواهر الغريبة عنه لأن الدول الاسلامية للأسف تعيش ضنك العيش وضيق ذات اليد , الكل يتسول حكومة وشعبا , وكل هذا أننا غيّبنا شرع الله في معاملتنا وأصبحنا نقدس ونسطر قوانين غيرنا .
زاكي الزهرة















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق