كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

أسباب صغر حجم خلايا الدم الحمراء

2019-09-10 20:22:39 صحة ...






كريات الدّم الحمراء
الكريدما مصطلح يشير إلى كريات الدم الحمراء، وهي عبارة عن خلايا قرصيّة حمراء اللّون مقعّرة الشّكل لا تحتوي على نواة بداخلها، سبب تلوّنها بالأحمر هو احتواءها على صبغة خضاب الدّم أو ما يعرف بالهيموغلوبين وهو عبارة عن مركّب من الحديد والبروتين أحمر اللّون.
ومن الجدير بالذّكر هنا أنّ كريات الدّم الحمراء تبدأ بالتشكّل لدى الجنين في الطّحال والكبد من بداية الشهر الرّابع وحتى نهاية الشهر السّادس، وبعدها تنتقل وظيفة تكوينها وإنتاجها في الأشهر الثلاث الأخيرة من الحمل لنخاع العظم، مع الاحتفاظ بنسبة قليلة ينتجها كل من الطّحال والكبد، وبقي أن نذكر أن دورة حياة كريات الدم الحمراء قصير نسبيًّا إذ يبلغ 120 يوم فقط، لتحل مكانها مباشرةً كريات جديدة فتيّة، ويلتقط الطّحال الكريات الهرمة ويحلّلها بهدف إخراج الهيموغلوبين منها الذي يحلّل بهدف تكوين الصبغات الصفراويّة التي تُطرد من خلال العصارة الصفراويّة.


صغر حجم كريات الدم الحمراء 
لا يختلف حجم كريات الدم الحمراء عند كلا الجنسين وفي جميع الفئات العمريّة، إذ يتراوح متوسّط حجمها ما بين 80.5 إلى 99.7 فيكولتر، مع متوسّط تركيز لصبغة الهيموغلوبين في الكريّة الحمراء الواحدة ما بين 26 إلى 32 بيكوغرام، ويبلغ قطر الكريّة الواحدة 7 ميكرومتر وهو غاية في الصّغر، وأي حجم لكريّة الدم الحمراء يقل عمّا سبق يعتبر خلل وينتج عنه الإصابة بالكثير من الأمراض، من أبرزها مرض الثلاسيما الذي يعتبر نوع من أنواع فقر الدم الوارثيّة.


أسباب صغر حجم كريات الدم الحمراء
عوز الحديد الشّديد: إذ يعتبر الحديد من المكوّنات الرئيسيّة والأساسيّة للهيموغلوبين، وبالتّالي أي نقص في الحديد نتيجة سوء التغذية، يعني نقص في الهيموغلوبين الذي يعتبر المكوّن الأساسي لكريّة الدم الحمراء، وينتج عنه ضمور أو صغر حجمها عن المعدّل الطّبيعي.
نزيف الدّم: أي خروج كميّات كبيرة من الدم إلى خارج الجسم دون تعويضها، وهو ما ينتج عنه الإصابة بفقر الدم المسبّب في صغر حجم كريات الدم الحمراء، ويحدث هذا النّزيف في حالات التهاب المريء، أو الإصاب بسرطان القولون حيث يكون نزف الدم من فتحة الشرج مع خروج الفضلات الصلبة، أو بسبب قرحة المعدة، أو الإصابة بسرطان الرّحم وفي هذه الحالة يحدث نزف شديد للدّم يخرج من المهبل.
سوء امتصاص الحديد: قد تكون كميّة الحديد المتضمّنة في الطّعام المتناول كافية لسد حاجة الجسم الأساسيّة منه، ولكن يحدث سوء في امتصاصه من الطعام نتيجة حموضة المعدة، أو الإصابة بالديدان الشّريطيّة أو السوطيّة، أو الأميبا أو البلهارسيا، أو نتيجة وجود الطفيليّات في الأمعاء، وهو ما ينتج عنه نقص الحديد في الدّم.
أنيميا البحر المتوسّط: والمعروفة بالثّلاسيميا، ويحدث بسبب ظهور شذوذ جيني أو خلل جيني يؤثّر على إنتاج الهيموغلوبين، فيحدث نقص في إنتاجه بدرجة كبيرة، أو لا يستطيع الجسم إنتاجه مطلقّا نتيجة الخلل الجيني، حسب الحالة الوراثيّة.
التّسمّم بالرصاص: زيادة تراكم الرّصاص في الجسم يؤثّر على إنتاج الهيموغلوبين ويحدث خلل فيها، وبالتّالي في حجم كريات الدم الحمراء.
الأنيميا الخلقية: وفيها لا يستطيع نخاع العظم على إنتاج كريات الدم الحمراء بكفاءة ما ينتج عنه صغر في حجمها، وهذا النّوع من الأنيميا نادر الحدوث.


العلاج
يلجأ الطّبيب المختص لمعرفة سبب صغر حجم كريات الدّم الحمراء، عن طريق إجراء تحاليل مخبريّة تبيّن نسبة الحديد في الدّم، وإذا كان السبب في صغر حجم الكريات نقص الحديد يعطى المريض جرعات من الحديد المركّز على شكل حبوب تؤخذ عن طريق الفم، أو حقن تحتوي على جرعات أكبر من الحديد تؤخذ بالعضل مرّة أسبوعيًّا، أمّا في حالات الأمراض المزمنة يكون العلاج عبارة عن مضادات الالتهابات أو مضادات حيويّة لعلاج العدوى، وفي حالة الثّلاسيميا يكون العلاج بنقل الدّم المستمرّ للطفّل، وفي حالة التّسمّم بالرّصاص يكون العلاج تنظيف الجسم منه عن طريق مادّة تحقن في الجسم.

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق