كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

لحظات حرجة

2019-09-10 17:48:54 قصص و حكايات ...






بدا مرتبكآ يصعد أدراج سلم المبنى ولكنه تسمر في مكانه وبدا يلهث وكانت ساقاه عاجزتان عن حمله وفي تلك الأثناء دوى أنفجار آخر بالقرب من المكان إنه ناتج عن قصف لأحدى الأمكنة في المدينة تجمدت الدماء في عروقه وكانت تسري في جسده أضطراب عميق  وشعر بأضطراب يجثم على صدره.
قرع باب الشقة في الطابق الأول بيد مرتعشة لتفتح له صاحبة المنزل فباغتها بالكلام يجب أخلاء المكان في الحال فالمدينة تتعرض للقصف والقذائف تتساقط قريبة في الحي ويتوجب النزول بسرعة إلى الملجأ في الطابق الأرضي  ﻷن حياتهم في خطر أطلق هذه الكلمات بدون توقف ودفعة واحدة يالها من لحظات حرجة ولحظات رعب تحبس الأنفاس .


وأسرع يخرج من منديلآ من جيبه ليمسح العرق المتصبب على جبينه. أرتعدت السيدة لهذا الخبر وتمتمت قائلة في الحال.... في الحال ...وبدت على محياها أمارات الذعر .وأسرعت للداخل لتجلب أطفالها وتهم بالخروج وأسرعت ترتب شعرها تحت شالة وتربطه بحزم أنها امرأة في الخمسينيات من العمر ممشوقة طويلة وعلى قدر كاف من الجمال تطل من عينيها حيرة رهيبة وكانت تلاحقها أفكار سوداوية كالكابوس والهلع المرتسم على وجهها لا يكاد يخفى على أحد وفي قلبها غصة ألم.
نزلت السلم برفقة أطفالها وعند وصولها إلى باب المبنى كان يحتل الفوضى المكان كله شاهدت جموع الناس الغفيرة والتي تراقب من بعيد ذلك المشهد الحزين ويلتفت الناس نحو الفضاء المثقل بالدخان الكثيف.
بدأت تتساءل لماذا أصبحت فواجعنا تتعاظم يومآ بعد يوم وكيف أن طيف الحرب دخل تلك المدينة فهدمت بيوتآ وشردت أسرآ بأكملها فأصوات القذائف أصبحت جزءً من حياة الناس هنا وترافقهم في كل زمان ومكان والقذائف هنا تترك بصمات وأثرآ فالأبنية السكنية واسقف المنازل الآيلة بالسقوط خير شاهد على ذلك.


كل شيء يضيء هنا ويضيئ المكان الذي يتعرض له القصف وتدوي صوت الطائرة عاليآ في كل الأرجاء ويعلو صراخ الأطفال وصفارات سيارات الأسعاف ويسود دخان أسود كثيف المكان وتعلو ألسنة اللهب في المباني المجاورة.
فقدت المدينة هيبتها ودموع في مقلة أبنائها الذين  يقفون عاجزين أمام قسوة هذه الطائرة التي تقصف بلا رحمة وبلا هوادة.
في تلك المدينة فقدت الإنسانية مضامينها وبدات كأنها   لاتستطيع أن تفعل أو تقدم شيئآ سوى أرواح الأبرياء كضريبة لأستمرار حياتها .
كل شيء في هذه المدينة يبدو كئيبآ مع ساعات الغروب والبشر هنا فقدوا ملامحهم الحقيقية فبدا الشحوب يظهر على وجوههم وبدت المدينة بعد القصف غريبة عن أهلها وكأنهم لم يعد يعرفونها.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق