يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

العبور

2019-08-23 06:30:23 شعر و أدب ...






مرت سنوات على آخر لقاء بينهما،هجر المكان ليعود إليه دون تفكير أو مجادلة نفسه لما هو هنا،ماذا يريد من هذا المكان؟ وجوده يؤكد مالا يفهمه.تغيرت طريقة هندامه تغير العمر و التقاسيم المنسدلة من هذا الوجه الحائر،أيام تفصله عن تحقيق حلمه لكن كل ماينقصه تلك الآيادي الصغيرة،حاول مرارا وتكرارا مسحها من ذاكرته،وكأن الذاكرة تعانده.
هاهو المكان أصبح غريب وعادت إليه نفس المشاعر التي ظن انها مضت ولن تعود.أرهقه الجلوس فهو الأن شخص أخر،إنسان محب لما ينتجه،لم يعد يحب الركود واليأس المميت،راح يمشي ويتفحص أوجه المارة شيء لم يكن يتجرأ عليه فيما مضى،أصبح محب للحرية والأمل.
بينما يتفحص دفتر مذكراته القديم،وقع بصره على آخر ماكتب"اليوم ألغي قانون الإنتظار"،كانت هذه آخر مالخص لقاءه بها،كانت النقطة الفاصلة بين ماكان عليه و ماأصبح الأن فيه،أخذ القلم ودون أول كلمة جالت بخاطره"إن روحك كانت رفيقة الدرب كل هذه المدة الطويلة أعادت إلي كيانا إهتز سابقا أما الآن أنا حر بعدما اكتشفت السر العظيم،وجدت ماانتظرته و انتظرني،كنت أنت الوجهة لبناء نفس جديدة وحلم جديد،أعلم أني لن أفقد زمام الأمور كما عهدتني سأكمل مشواري،وما يضحكني هو هذا الإنتظار العالق في ثنايا الروح..."

داهم الليل جفونه لم يعلم كيف غاب عن عالم الأحياء لينتقل الى عالم مبهم سمع صوتا لم يصل إلى أذنه لكنه أحس بوجود صوت ما،اقتراب شيء دون أن يراه مرة أخرى يوجد إحساس بالوجود،تسللت إلى مسامعه "حان وقت العبور..."

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق