يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

نظرة عابرة

2019-08-22 15:40:15 شعر و أدب ...






صباح ممطر،سماء مكبلة بالغيوم،برد قارس وقطرات مطر تشكل لوحة مكتملة البياض،يجلس هناك وحيدا لايبالي بشيء من حوله،يعلم أنه موضع رهبة من الجميع ولكن دائما ذلك الصوت العابق في أعماقه،يعطيه إصرارا بأن غربته ستنتهي وماينتظره قادم.

مر عليه الصباح وهو لم يحاول النهوض وكأن مابداخله اقوى من كل ماينتظره من مسؤوليات،العمل،الأسرة،الأصدقاء،كلها أشياء تحول بينه وبين حقيقة مايريد،يريد أن يتنفس أن يعيش دون احتمالية عودته لكل مايوجد في السابق،لم يشعر إلا بيدين صغيرتين تهزه من كتفه الأيمن،أغمض عينيه وبعدها لم يدرك كم من الوقت مضى وذهب وهو في عالم لاتحكمه المادة،عالمه هو وصاحبة اليدين الصغيرتين في حينها أراد ان يعرفها هكذا،أخذ نفسا عميقا وأخرج كل مايختلج الروح وجعل من حاسة السمع تشتغل من جديد ليسترق قليلا مما تريد أن تقوله تلك الصغيرة،فأصغى إليها دون أن تبدو عليه أدنى حركة.انتهت مما تود قوله وتركت له كلام  هز كيانه "ماتنتظره ينتظرك،وهل ستظلان في رحلة الإنتظار".

رحلت وتركت وراءها براكين من الغضب و العزم على أن لاينتظر مرة أخرى أيا من الأشياء التي يريد أن يحققها،ولكن في وسط ثورته هاته تسلل إلى فكره من تكون من تلك الصغيرة التي تعرفه كما يعرف نفسه،أحقا هي...


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق