كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

جميلة بوحريد

2019-07-08 21:54:22 سياسة ...






كثيرات من النساء اللاتى قاومن المستمر الفرنسى منذ دخوله البلاد سنة ١٨٣٠الى يوم خروجه سنة ١٩٦٢ لكن أشهر أولئك النسوة على الإطلاق & جميلةبوحريد&تمثل بوحريد أيقونة النساء المغربيات الثائرات، أخرجت حول قصتها أعمال سينمائية، والف كبار الشعراء قصائد حول قصتها. فى حى القصبة العتيق رأت جميلة بوحريد النور سنة ١٨٣٥ لاب جزائرى مثقف وأم تونسية، وهى الوحيدة من بين سبعة ذكور، ودخلت المدرسة الفرنسية ثم التحقت بمعهد الخياطة بسبب حبها لتصميم الازياء وكانت بارعة فى ركوب الخيل. وعندما اندلعت الثورة الجزائرية فى يوليو عام١٩٥٤، وكانت جميلة بوحريد فى سن (١٩) ولم تتأخر فى اتخاذ القرار فى الالتحاق" بالخاوة" فاتغمدت لصفوف المقاومين بالعاصمة، ولعبة دورا كبير فى ضرب المستمر بقوة حيث كانت ضمن فريق مكون من ثلاث فتيات  عرفن باسم  جميلات الجزائر  وهن جميلة بوحريد، وجميلة بو باشا، وجميلة بو عزة  وكانت مهمة هذا الفريق تتمثل فى وضع أماكن تمنع الجنود الفرنسيين والمستوطنين بالعاصمة  وقد نجحا فى الحاق خسائر كبيرة بالعدو بالعدد والعدة  وبعد مضاردة دامت ثلاث سنوات تمكن المستمر من إلقاء القبض على بوحريد سنة "١٩٥٧ " إثر إصابتها برصاصة فى كتفها، وكانت مطلوبة رقم واحد للمستعمر. وكانت حادثة القبض عليها بالرغم من انها مثلت لها الآن كبيرة لتتحملها الا انهاكانت بداية شهرتها والمعرفة بالمناضلة الصغيرة. قضت فى السجن ثلاث سنوات فى الجزائر تحت ضعط شديد ثم نقلت إلى فرنسا للمحاسبة، وقد تصدر للدفاع عنها المحامى العالمى المشهور جاك فرجس الذى تزوجها بعدها..

وقد تعرضت جميلة لكل أنواع التعذيب فى السجون الفرنسية مثل الصعق بالكهرباء واضفاء السجائر بصدرها وبطنها، الاانا لم تلفظ بكلمة واحدة عن أسماء رفاقها، فكان يغمى عليها، وعندما تستيقظ تقول للمحققينالجزائر أمنا لقد تعرضت لكل أنواع التعذيب ثم تعرضت لمحاكمة جماهيرية وقالت جملتها المشهورة "اعرف انكم ستحكمون عليا بالإعدام ولكنكم ستغمدون الحرية التى تتحدثون عنها فى بلادكم ولكن ستظل الجزائر حرة" فاضروه ان يخرجوه من المحاكمة وان يحكموا عليها غيبيا لكثرة شجاعتها التى كانت فى نظرهم وقاحة، وحكم عليها بالإعدام، فثار العالم كله بسبب هذا الحكم على حميل بوحريد، فأحس الفرنسيين انهم اذا نفذوه الحكم عليها سوف يضضررون ويخسروه نفوذهم فى العالم، فقرروه ان يخففوه الحكم وجعلوه "حكم مؤبد"ونالت حريتها عند استقلال الجزائر وخرحت بوحريد وزارت عدد من الدول العربية مثل لبنان ومصر فى عهد جمال عبد الناصر ولكنها لم ترد ان تتكلم عن بطلتها وفضلت الصمت عنها ولم تطلب تكريما من احد فضلت ان تكون كبيرة فى عيون العالم وصغيرة فى عيون نفسها. هذه التى الف فيها كبار الشعراء محا لها حيث قال نزار قباني مداحا لها

الاسم جميلة بوحريد.

                  رقم زنزنتى تسعون

فى السجن الحربى بهران

                       العمر اثنين وعشرون

كالسيف كشلال الاحزان

                              البريق للماء وسجان


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق