يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

رحلة الشوق والحنين إلى بلد الله الأمين

2019-07-29 14:26:26 دين ...






رحلة الشوق والحنين إلى بلد الله
الأمين



للشيخ السيد مراد سلامة



أخي المسلم: هيا لنعيش مع الحج ،مع رحلة الشوق والحنين
إلى بيت الله الأمين إلى رحلة الطهارة ... إلى رحلة المغفرة ... إلى رحلة العتق من
النار ... إليها يشتاق العاشقين واليها يهفوا الفقراء والمساكين إجابة لنداء
إبراهيم عليه السلام ... هامت الأنفس وطارت الأفئدة ودمعت العيون واشتاقت الجوانح.
يقول سبحانه وتعالى {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا
وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ } [الحج: 27]



هجرت
الخلق طراً في هواك        وأيتمت العيال
لكي أراكا



ولو
قطـعتني في الحب إرباً    لما حن الفؤاد
إلى سـواكا



تجاوز
عـن ضعيف قد أتاك       وجاء راجيا يرجوا
نـداكا



وإن
يك يا مهيمن قد عصاكا      مقراً بالذنوب
وقد دعاكا



وإن
تغفر فأنت لـذاك أهل      وان تطرد فمن
يرحم سواكا



ويقول سبحانه وتعالي {فَاجْعَلْ
أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ} [إبراهيم: 37] وانظر إلى حال
العاشقين وأحوال المحبين كيف اشتاقت نفوسهم إلى رؤية البلد الأمين .



لَبِسُوا ثِيَابَ البِيضِ شَارَاتِ الرِّضَا        وَأَنَا 
المُلَوَّعُ  قَدْ  لَبِسْتُ 
سَوَادِي



أذَّن إبراهيم في النَّاس بالحجّ
فأجابوا، ودعاهم فلبَّوا، جاؤوا إليْه رجالاً على أرجُلهم، وركبانًا على كلّ ضامر،
جاؤوا للحجّ من كلّ فجّ، الشَّوق يحدوهم، والرَّغبة تسوقهم، فهل مرَّ بك ركبٌ أشرف
من ركْب الطَّائفين؟! وهل شممت عبيرًا أزْكى من غبار المحرمين؟! وهل هزَّك نغم
أروع من تلبية الملبين؟!



ذكر بعض أهل السير أنَّ شقيقًا البلخي
أبصر في طريق الحج مُقْعدًا يتَّكئ على إليته، يمشي حينًا ويضعف حينًا، يرتاح
حينًا ويمشي أخرى، كأنَّه من أصحاب القبور ممَّا أصابه من وعْثاء السفر وكآبة
المنظر، قال له شقيق: يا هذا، أين تريد؟ قال: أُريد بيتَ الله العتيق، قال: مِن
أين أتيت؟ قال: من وراء النهر، قال: كم لك في الطَّريق؟ فذكر أعوامًا تربو على عشر
سنين، قال: فنظرت إليه متعجِّبًا، قال: يا هذا، ممَّ تتعجَّب؟ قال: أتعجَّب من
بُعد سفرك وضعف مهجتِك، قال: أمَّا بُعدُ سفري فالشَّوق يقرِّبه، وأمَّا ضعْف
مهجتي فالله يحملها، يا شقيق أتعْجب ممَّن يحمله اللطيف الخبير إذا شاء.



ففي
موسم من مواسم الحج وصلت طائرة إلى مكة وأخذ الناس ينزلون من الطائرة وكان في
مقدمة الركب المبارك امرأة عجوز بلغت من بلغت من الكبر عتياً كلها شوق وكلها حنين
إلى تلك المباركة وما إن وصلت إلى آخر درجة من سلم الطائرة حتى خرت ساجدة أطالت
السجود وهنا وقف الجميع أطالت المرأة السجود فتوجه نحوها أحد الحجاج وإذا بالمرأة
قد فارقت الحياة قال أحد الحجاج – وكان من بلدها إنها منذ ثلاثين سنة تجمع ذلك
المال لتصل إلى هنا – يعني إلى البيت الحرام حالها كقول القائل يوم أن قال :



-يا
كعبة الحسن كم من عاشق قتلا     شوقاً إليك
ورام الوصل ما وصل



-قد
يتمت بعده الأولاد حين سري    وظل يبكي
بدمع فاض منهملاً



-فكم
غريق بـحار في هـواك غدا       وآخر ظل في
البيداء منجدلاً



-وانتم
معشر الــزوار قربكـم     إلى مقام بها آمن
لمن دخـلا



-فـلا
تخـافوا فـأنتم في ضيافته      فهو الكريم
الذي بالجود ما بخلا



وذكر
ابن الجوزي – رحمه الله -عن عبد الله بن الجلاء قال: كنت بذي الحليفة وأنا أريد
الحج والناس يحرمون فرأيت شابا قد صُب عليه لما يريد الإحرام وأنا أنظر إليه فقال
: أريد أن أقول لبيك اللهم لبيك وأخشى أن تجيبني لا لبيك ولا سعديك وبقى يردد هذا
القول مراراً وأنا أتسمع عليه فلما أكثر قلت له ليس لك من الأمر بد فقل فقال يا
شيخ أخشى إن قلت لبيك اللهم لبيك أجابني بلا لبيك ولا سعديك فقلت له احسن الظن
بالله وقل معي لبيك اللهم لبيك  فقال :
لبيك اللهم وطولها وخرجت نفسه مع قوله اللهم فسقط مغشيا عليه 0



وهذا
الشاب يشير إلى حديث رسول الله -صلي الله عليه وسلم- " إذا خرج الرجل حاجاً
بنفقه طيبة ووضع رجله في الغرز فنادي لبيك اللهم لبيك ناداه مناد من السماء : لبيك
وسعديك زادك حلال وراحلتك حلال وحجك مبرور غير مأزور" . وإذا خرج بالنفقة
الخبيثة فوضع رجله في الغرز فنادي لبيك اللهم ناداه مناد من السماء لا لبيك ولا
سعديك زادك حرام ونفقتك حرام وحجك مأزور غير مبرور "(1)



واسمع
إلى حال المنقطعين عن البيت لفقر أو مرض ذكر الهروي في كتابه أنوار الحجج في أسرار
الحج . قال : خرجت أم ايمن زوجة أبو علي الروذباري من مصر وقت خروج الحاج إلى
الصحراء وتري الجمال تتجه إلى مكة وتتقطع نفسها وهي تقول هذه حسرة من انقطع عن
البيت فكيف حسرة من انقطع عن رب البيت ؟!
( [1])



لا
إله إلا الله انه الشوق والغرام لدعوة إبراهيم عليه السلام - "فجعل أفئدة من
الناس تهوي إليهم "



وانظر
إلى حال العاشقين وحنين المحبين عند رؤية البيت الحرام 0



علقت حب منابت الريحـان     
وأنا الذي مالي بذاك يدان



 فلم الملام ولم تذق طعم
الهوى
     هيهات
تدرك لوعة الحـرمان



     جرح الأحبة في الصبابة
واحد
      ولدي
من طول النوى جرحان



                                 مشتاق للبيت
العتيق نواظري
   والي
ثري ارض النبي كـياني



                              ومآذن الحرمين
يسكن طيفها
   في
خـاطري وآذانها بجـناني



ولماء زمزم في الجـوانح غلة     ولملتقى عـرفات حـن
زماني



ويسوقني الشوق المؤرق جفنه    لربا الحجاز بهادر التحنان



 لا نمرو أن يشتد بي حر
ظمـأ
      
فلنور احمد يظمأ الثقلان



·       ويقول
عبد الستار سليم:



أم القرى بالحج تشرق
أرضها
      واليه
تهفو بالحنين قلوب



ومن
الحجيج مواكب تسعي لها
     عند الآذان رجالة
وركوب



من
كل فج ليس يوهن عزمها 
      إقبال
دنيا أو أذى ولغوب



وعن
شعبة عن أبى إسحاق قال حج مسروق فلم يتم إلا ساجداً على وجهه حتى رجع



وقال الربيع بن سليمان حججنا مع الشافعي
فما ارتقا شرفاً ولا هبط وادياً إلا وهو يبكي0



وذكر بن الجوزي رحمه الله -عن عبد
العزيز بن أبي رواد قال: دخل قوم حجاج ومعهم امرأة تقول: أين بيت ربي؟ فيقولون



الساعة
ترينه. فلما رأوه قالوا: هذا بيت ربك أما ترينه؟ فخرجت تشتد وهي تقول: بيت ربي بيت
ربي حتى وضعت جبهتها على البيت فوالله ما رفعت إلا ميته "([2])



وفي مقـام خليل الله موقفنا    
والركعتان جنان الكون تختصر



تبدت الكعبة الزهراء حالية    
مجلوة فعيون القـوم تنبهــر



هنا يلوذ بباب الله مـلتزم      
هنا يطـوف بفلك الله معتمر



لا إله إلا الله هذا
حال المخبتين فكيف حال العاصين ؟!



هذا حال المنيبين فكيف حال المذنبين ؟!



اسمع إلى دعاء المنكسرين بين يدي رب
العالمين



ذكر ابن الجوزي رحمه الله عن محمد بن
صالح قال: بينما أنا في الطواف إذ نظرت إلى أعرابي بدوي متعلق بأستار الكعبة وقد
شخص بصره نحو السماء وهو يقول : يا خير من وفد الأنام إليه ذهبت أيامي وضعفت قوتي
، وقد وردت بيتك الحرام المعظم المكرم بذنوب كثيرة لا تسعها الأرض ولا تغسلها



البحار مستجيراً بعفوك منها، وحططت رحلي
بفنائك واتفقت مالي في رضاك فماذا الذي يكون من جزائك يا مولاي؟



ثم
أقبل على الناس يوجهه الساعة ترينه.



 فلما رأوه قالوا : هذا بيت ربك أما ترينه ؟
فخرجت تشتد وهي تقول : بيت ربي بيت ربي حتى وضعت جبهتها على البيت فوالله ما رفعت
إلا ميته "([3])



وفي مقـام خليل الله موقفنا      
والركعتان جنان الكون تختصر



تبدت الكعبة الزهراء حالية    
مجلوة فعيون القـوم تنبهــر



هنا يلوذ بباب الله مـلتزم      
هنا يطـوف بفلك الله معتمر



لا إله إلا الله هذا حال
المخبتين فكيف حال العاصين ؟!



هذا حال المنيبين فكيف حال المذنبين ؟!



اسمع إلى دعاء المنكسرين بين يدي رب
العالمين



يقول محمد
بن صالح : ثم رأيته بعرفات وقد وضع يساره علي أم رأسه يصرخ ويبكي ويشهق ويقول الهي
وسيدي ومولاي أضحكت الأرض بالزهر وأمطرت السماء بالرحمة. والذي أعطيت الموحدين إن
نفسي لواثقة لي ولهم منك بالرضا وكيف لا يكون كذلك وأنت حبيب من نحبب إليك وقرة
عين من لاذ بك وانقطع إليك ؟ يا مولاي حقا حقا أقول لقد رأيت بمكارم الأخلاق فاجعل
وفودي إليك عتق رقبتي من النار )(
([4]
)



















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق