يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

اين كانت الدولة العثمانية عندما سقطت الاندلس ودوره فى جماية شواطى البحرالمتوسط من الاسبان

2019-07-21 15:20:39 سياسة ...






اين كانت الدولة العثمانية عندما سقطت الاندلس ودوره  فى جماية  شواطى البحرالمتوسط من الاسبان
يتسال الكثيرون اين كانت الدولة العثمانية عندما كانت هناك مذابح  ترتكب ضد المسلمين فى الاندلس ، فلماذا لم تنهض وتهب للدفاع عن المذابح التى كانت ترتكب ضد المسلمين فى الاندلس 
للاجابة على هذه التسائلات يؤكد التاريخ ان هذه المحنة التى عان منها المسلمين كانت ايام السلطان ((بايزيد))_الثانى _العثمانى فاتفق هو و((قايتاباى)) سلطان مصر المملكوى حينئذ  على مساعدة مسلمى الاندلس فى غرناطة، كان الاتفاق  ان يرسل بايزيد العثمانى اسطولا الى شؤاطى اسبانيا كما يرسل قايتاباى جيشا من جهة افريقية 
الا ان حدث مالم يكن متوقع اشتعلت الفتنة  الداخلية فى قصر بايزيد العثمانى بين اولاده الثلاثة : (كركود)و(احمد)و(سليم) ووصل الامر الى وقوع حرب بين الاشقاء الثلاثة مما اضطر بايزيد الى التنازل عن الملك الى ابنه (سليم) 


وانشغل العثمانيين بتسوية صراعتهم الداخلية وصرفوا نظر عن مساعادة مسلمى غرناطة واكتفى بايزيد اثناء الصراع بين اولاده ان يرسل رسائل وكتب الى (فرديناند _وايزابيلا والى البابا والى ملك نابولى طالبا فيها حل الامر بالطرق الدبلوماسية _وعدم ارهاق مسلمى الاندلس (غرناطة_ وذكرت بعض الروايات ان هذه الكتب والرسائل كانت تؤجج نار التعصب فى قلب فرديناند وايزابيلا ومباركة البابا ضد المسلمين
وكما فعلا السلطان بايزيد فعلا ايضا سلطان مصر المملوكى قايتباى من ارسال رسائل وكتب تتطل الحل الدبلوماسى
لم يكتف  الاسبان بالاستيلاء على الاندلس واستعادتها من ايدى المسلمين وطردهم من اخر معاقلهم (غرناطة) بل سولت لهم انفاسهم ومطامعهم ان تمتد ايديهم الى شؤاطى المغرب العربى فحاول فى بعض السواحل التوانسية والجزائرية والمغربية ان يجعلو لهم قدما توطئة 
 الا ان كان هناك اربعة اخوة  تجار من الاتراك بعض السفن فكانت مراكب الاسبان تعبث بهما على شواطىء شمال افريقيا  ، فاتفق هولاء الاربعة مع سلطان تونس (محمد الحفصى) على ان يعطيهم ثغرا من الثغور يلجئون اليه بسفنهم ويتعقبون من خلاله سفن الاسبانيين ويمنعوهم من التطاول على بلادهم ويعطوه فى المقابل خمس مايغتنموه
آل وكان( خضر)  ... احد هولاء الاخوة كان رجلا فى منتهى الشجاعةوكان يعرف بالرجل(ذى اللحية الحمراء)  فى رواية التاريخ الافرنجى (بارباروسا) ، كانت له معرفة تامة بالطرق البحرية فاخذ يتعقب سفن الاسبانيين ، حتى استطاع اخذ منهما (بجاية) ثم استرد ثغر(الجزائر) سنة (922هجرية ، وبعث بمفاتيحها مع هدية نفيسة الى السلطان العثمانى (سليم الاول) فعينه السلطان وزير على الجزائر ،وبعث اليه باسطول من اساطيله مع فرقة  العساكر العثمانية ،فاستولى على كل البلاد الجزائرية بهذه القوة 


واخذ اسطوله يجواب شواطى البحر الابيض المتوسط ، فكان يلقى الرعب فى قلوب الاوربيين ثم ساروا الى سواحل اسبانيا وثغورها وانقذوا كثير من المسلمين الذين كان الاسبان يضطهدونهم   ابشع الاضطهاد وافظعه وابلوا بلا ء حسنة فى حروبهم مع الاسطول الاسبانى الذى كان يقوده اميرهم البحرى (اندريا دوريا)
ومن هنا عرف خضر او بارباروسا باسم خير الدين باشا ... وعينه السلطان (سليمان القانونى ) امير البحرية الاكبر للاسطول العثمانى ، ولولاه  لتغلبت اسبانيا على جميع شواطىء المغرب العربى ايام الملك شارلكان الذى جمع كلمة اوربا على حرب المسلمين برا وبحر .. 
لكن السلطان سليمان انتصر عليهم برا وبحرا من خلال خير الدين باشا ، واستولى العثمانيين على طرابلس سنة 950هجرية ثم على تونس سنة981هجرية وبذلك تم لهم الاستيلاء على معظم الشمال الافريقى واصبح اسطولهم سيد البحر المتوسط
المصدر : مذابح وجرائم محاكم التفتيش فى الاندلس  لمحمد قطب الصفحة 33,34,35

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق