يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

تقييم المقاول

2019-07-02 18:37:14 منوعات ...






سيصير تقييم المقاول بعد التنفيذ لعملية : (مشروع مد مجارى وتحسين الصرف وإحلال وتجديد
بخطوط الصرف الصحىي)
جلسة ............................
على النحو التالى
1 (التنفيذ طبقا" للموعــد المحـــــــــــــــــدد : 15 درجة
2 (التنفيذ طبقا“ للمواصفات المتعاقد عليها : 35 درجة
3 (الألتزام بتعليمات الشــــــــــــــــــــــركة : 10 درجة
4 (ســـــــــــــــــــــــابقة الخـــــــــــــــــــبرة : 10 درجة (أعمال مماثلة 3 درجة - أعمال للهيئة 7
درجة)
5 (الحصول على شـــــهادة الإيـــــــــــــزو : 5 درجة
6 (الكـــــــفاءة الفنيـــــــــــــــــــــــــــــــــة : 15 درجة
7 (الكفاءة الماليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة : 10 درجة
التقييـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم العام : 100 درجة
(الحد الأدنى لقبول المقاول 75 درجة)
الجزء الثـــــانى
تصميم محطات المعالجة لمياه الصرف الصحى
الغرض من معالجة مياه الصرف الصحي
مقدمة : ـ
إن الهدف الرئيسي من عملية معالجة مياه الصرف الصرف الصحي هو التخلص من مسببات
تلوث تلك المياه سواء كانت مواد عضوية أو غيرها ، عالقة كانت أم ذائبة , ويتم ذلك عن طريق
حجز هذه المواد وإزالتها أو تحليلها ألي مواد وغازات عير ضارة , إضافة إلي التخلص من
الكائنات الحية الضارة والمسببة للأمراض . وكما هو معلوم فإن حوالي 75 % من المواد العالقة
وحوالي 40 % من المواد الذائبة في مياه الصرف الصحي هي عبارة عن مواد عضوية كما
موضح بالجدول رقم ( 1 -1. (
جدول رقم ( 1 – 1(
نسب مكونات الجوامد العالقة والذائبة في مياه الصرف الصحي
1000 جزء في المليون مواد صلبه 999 × 1000 جزء في المليون ماء
300 مواد عالقة 700 مواد ذائبة
150 قابلة للترسيب 150 غير قابلة للترسيب
100 عضوي 50 غير عضوي 100 عضوي 50 غير عضوي 300 عضوي 400 غير عضوي
إضافة إلي ذلك , فإن مياه الصرف تحتوي علي كميات قليلة من عناصر عضوية صناعية
( غير طبيعية ) كثيرة مثل المبيدات الحشرية الزراعية والمواد الفينولية والمنظفات الصناعية ,
وهناك عدة اختيارات أساسية لتحديد المحتويات العضوية لمياه الصرف الصحي أهمها ما يلي :
أ ـ متطلبات الأكسجين الكيميائي والحيوي ( BOD. (
ب ـ متطلبات الأكسجين الكيميائي ( COB. (
ج ـ الكربون العضوي الكلي ( TOC. (
د ـ متطلبات الأكسجين الكلية ( TOD. (
ً فإن المعيار الشائع الاستخدام والمطبق في تحديد التلوث العضوي في المياه وهو
وعموما
متطلبات الأكسجين الكيميائي ( COD , ( ومتطلبات الأكسجين الكيميائي و الحيوي (BOD. (
هذا المعيار يتم قياس الأكسجين الذائب المستخدم من قبل الحياء الدقيقة في عمليات الأكسدة
الكيميائية والحيوية ( BOD ( في مياه الصرف الصحي الخام غير المعالجة ما بين 250 إلي
650 ملجم / لتر ، ويقدر التركيز المقبول للأكسجين الكيميائي والحيوي ( BOD ( في مياه
الصرف الصحي المعالجة بحولي 30 ملجم / لتر كمتوسط شهري وقد ينخفض إلي 10 ملجم / لتر
في بعض البلاد القاسية في شروط حماية البيئة .
ويمكن تصنيف تقنيات معالجة مياه الصرف الصحي كما يلي : ـ
1 ـ المعالجة التمهيدية ( الميكانيكية ) .
2 ـ المعالجة الابتدائية ( الطبيعية أو الطبيعية والكيميائية ) .
3 ـ المعالجة الثانوية ( البيولوجية – الكيميائية ) .
4 ـ معالجة الحمأة ( المواد المترسبة ) .
5 ـ المعالجة الثلاثية ( البيولوجية – الكيميائية – الطبيعية ) .
المعالجة التمهيدية : ـ
الهدف من المعالجة التمهيدية هو إزالة المواد ألصلبه العالقة غير القابلة للتحلل في مياه الصرف
الصحي , وتتم هذه المعالجة في الوحدات التالية :
أ ـ المصافي العادية :
التي تخلص مباه الصرف الصحي من الجوامد الكبيرة الحجم وذلك بحجزها .
ب ـ المصافي الدقيقة :
التي تخلص مياه الصرف الصحي من الجوامد الصغيرة الحجم وذلك بحجزها .
ج ـ أحواض حجز الرمال والأتربة :
التي تستعمل عادة لإزالة المواد ألصلبه ذات الأصل المعدني كالرمال والأتربة وما شابهها من مياه
الصرف الصحي .
د ـ أحواض إزالة الزيوت والشحوم من مياه الصرف الصحي
هـ ـ أحواض التهوية الابتدائية لإعادة مياة الصرف الصحي لحالتها الطازجة .
المعالجة الابتدائية : ـ
الهدف من عملية المعالجة الابتدائية هو إزالة المواد الصلبه العالقة سواء كانت عضوية أو غير
عضوية , وتتم هذه المعالجة في أحواض الترسيب التي تستعمل لحجز المواد الصلبه .
ً نسبه 60 – 70 % من المواد
ويمكن للمعالجة الابتدائية ( الميكانيكية ) هذه أن تزيل تقريبا
العالقة وتسبب انخفاضا ◌ً في الأكسجين الحيوي الممتص من مياه الصرف الصحي بنسبه 20–
. % 30
المعالجة الثانوية : ـ
في هذه المرحلة يتم التخلص من نسبة 30 – 40 % من المواد الصلبه ونسبة 60 – 70 % من
المواد العضوية .
معالجة الحمأة :
تتم معالجة المواد الصلب المترسبة الناتجة من أعمال الترسيب الابتدائي والترسيب النهائي
بغرض التخلص منها بصورة أمنة غير ضارة بالبيئة .
المعالجة الثلاثية : ـ
تحتوي مياه الصرف الصحي علي فيروسيات تصنف حسب العائل , وتعد المجموعة الأولي أهم
مجموعة فيما يتعلق بمياه الصرف الصحي حيث أنها المصدر الرئيسي للكائنات الحية المسببة
للأمراض مثل مرض التيفود والدوسنتاريا والإسهال والكوليرا إضافة إلي ذلك تحتوي أمعاء
الإنسان علي أعداد هائلة من البكتريا تعرف باسم بكتريا القولون . ويتخلص الإنسان يوميا ◌ً من
أعداد تتراوح مابين 100 إلي 400 مليون إضافة إلي أنواع أخري من البكتريا , وتعد هذه
الكائنات غير ضارة للإنسان بل نافعة في التخلص من المواد العضوية أثناء عمليات المعالجة
الحيوية لمياه الصرف الصحي .
ً لأن أعداد الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في مياه الصرف الصحي والمسببة للأمراض
ونظرا
قليلة ويصعب عزلها, فإن بكتريا القولون ولوجودها بأعداد هائلة في مياه الصرف الصحي يمكن
استخدامها ككائن حي للدلالة علي مدى تلوث المياه بالكائنات المسببة للمرض .
َ المعالجة الابتدائية لمياه الصرف الصحي
أولا
مقدمة : ـ
توجد طرق عديدة لمعالجة مياه الصرف الصحي تقوم بإزالة المواد المسببة للتلوث سواء كانت
عضوية أو غير عضوية , وذلك حتى يمكن التخلص من هذه المياه بطريقة آمنة عن طريق إلقائها
في مجري
أو مسطحات مائي أو استخدامها في أعمال ري المزروعات أو التخلص منها علي سطح الأرض
أو باطنها .
ً في معظم محطات معالجة مياه الصرف الصحي تتلخص فيما يلي :
والخطوات المتبعة حاليا
أ ـ معالجة ابتدائية .
ب ـ معالجة ثانوية ( بيولوجية ) .
ج ـ معالجة متقدمة ( إضافية ) .
د ـ التخلص من السبب الناتج .
هـ ـ معالجة الرواسب ( الحمأة ) الناتجة من وحدات المعالجة .
ً فإنه يمكن الاستغناء عن بعض هذه الوحدات لأسباب اقتصادية والاكتفاء بمعالجة جزئية
وعلميا
مثل المعالجة الابتدائية فقط أو أنشاء وحدات معالجة ثانوية ( بيولوجية ) بعد المعالجة الابتدائية
وهكذا . إلا أنة وبغرض الحصول علي سبب لا يؤثر علي تلوث البيئة فيفضل أتباع جميع الخطوات
المذكورة لأعمال المعالجة .ويوضح الشكل رقم ( 2- 1 ( مجموعة أعمال معالجة مياة الصرف
التمهيدية والتي يمكن تسميتها بالمعالجة الابتدائية أو المعالجة الميكانيكية حيث أنها تعتمد علي
نظريات الحجز والترسيب الطبيعي الميكانيكي .
ويكمن تلخيص مكونات وحدات معالجة مياه الصرف الصحي الابتدائية والممكن استخدامها في
القرى
كما يلي :
1 ـ المصافي .
2 ـ وحدات فصل الرمال والزيوت والشحوم .
3 ـ أحواض الترسيب الابتدائي .
1 – المصافي :
تقوم المصافي بحجز المواد الطافية أثناء مرور مياه الصرف الصحي الخام خلالها وذلك لحماية
الطلمبات والمواسير من الانسداد .
أنواع المصافي : ـ
أ – المصافي المتوسطة والكبيرة الفتحات :
المصافي هي قضبان من الحديد المتوازي توضع بحيث تكون في مستوي واحد يعترض سير
المخالفات السائلة , فتحتجز أمامها المواد الطافية الأكبر من سعه فتحاتها , وتتراوح سعه فتحات
المصافي المتوسط من25.0 إلي 5.1 بوصة , والمصافي الكبيرة من 5.1 ألي 0.6 بوصة ,
ويفضل دائما استخدام المصافي ذات السعة الصغيرة في وحدات المعالجة الابتدائية , أما المصافي
ذات السعه الكبيرة فيفضل استخدامها أمام محطات ضخ مياه الصرف الخام .
ب – المصافي الدقيقة :
هي ألواح معدنية بها فتحات ( شقوق ) تنفذ من خلالها مياه الصرف الخام , ويتراوح عرض هذه
الشقوق من 1 / 16 بوصة إلي 1 / 4 بوصة وطولها من 1 / 2 بوصة إلي 2 بوصة , ولا يفضل
استخدامها في المناطق الريفية .
طرق التخلص من فضلات المصافي :
يمكن تلخيص طرق التخلص من فضلات المصافي كما يلي :
ـ تخفيفها بالضغط لإزالة أكبر كمية من مائها ثم حرقها .
ً في مناطق نائية .
ـ حملها وإلقائها بعيدا
ـ تقطيعها وفرمها بمفارم خاصة ثم نقلها إلي أحواض تخمير الرواسب حيث تعالج ويتم التخلص
منها مع بقية الرواسب .
ً
ـ الدفن في خنادق محفورة بالأرض وتغطيتها بطبقة ردم من الرمال لا تزيد عن 60 سم تفاديا
لرائحتها وتوالد الذباب علي سطحها وهو الأسلوب الممكن استخدامه في القرى . ويرعى رشها
بالحبر الحي في المناطق الحارة .
ـ تصفية المخالفات السائلة قبل التخلص منها في البحار والمحطات بدون معالجة .
ـ وجود مخلفات صناعية تحوى مواد عالقة يصعب ترسبيها .
ـ الاستغناء كليا عن أحواض الترسيب الابتدائي في بعض عمليات المعالجة البيولوجية .
الشروط الواجب توافرها بالمصافي : ـ
أ ـ يجب أن تكون القضبان الحديدية دائرية أو مستطيلة المقطع وتتراوح ما بين 1/ 2 إلي 3/ 4
بوصة .
ب ـ يجب أن تكون زاوية ميل القضبان علي المستوى الأفقي ما بين 30 غلي 75 درجة وذلك
ليسهل تنظيفها كما أن هذا الميل يساعد علي تحميل الفضلات أمامها علي منسوب سطح الماء .
ج ـ يجب أن تساوي المساحة الصافية ما بين القضبان ضعف مساحة المقطع المائي للمجرى
المؤدى إلي غرفة المصافي ( وذلك في حالة استعمال شبكة صرف منفصلة ) .
ً
د ـ في حالة استعمال شبكة صرف صحي مشتركة يكون صافي المساحة بين القضبان مساويا
لثلاث أمثال مساحة المقطع المائي للمجرى المؤدى إلي غرفة المصافي .
هـ ـ يجب ألا تزيد سرعة الماء العمودية علي مستوي المصفاة عن 15 سم / الثانية حتى لا تسبب
ً علي الفضلات فتمر بين القضبان .
ضغطا
أسس تصميم المصافي : ـ
يجب مراعاة النقاط التالية عند تصميم المصافي :
أ ـ ميل المصافي مع الأفقي يتراوح ما بين 45 و 70 درجة .
ب ـ الفراغات بين القضبان تكون من 1 – 2 سم .
ج ـ السرعة خلال قناة المصافي يجب ألا تقل عن 40 سم / ثانية .
د ـ السرعة خلال فتحات المصافي لا تزيد عن 100 سم / ثانية .
هـ ـ الفاقد في مرور المياه خلال فتحات المصافي يمكن حسابية علي أساس سريان المياه خلال
الفتحات المستطيلة ويتراوح بين 10 سم إلي 30 سم حسب تأثير المواد الطافية علي الفتحات .
وهذا الفاقد في منسوب المياه أمام وخلف المصفاة (أي الفرق بين منسوب المياه أمام وخلف
المصفاة) يمكن تقدير المعادلة الرياضية التالية :4.1 = h
حيث :
h = الفرق بين منسوب المياه أمام وخلف المصفاة م
v2 = سرعة الماء في فتحات المصافي ( أي بين القضبان ) م /ث
v1 = سرعة الماء أمام المصافي م / ث
g = عجلة الجاذبية الأرضية م / ث2
2 ـ وحدات فصل الرمال وإزالة الزيوت والشحوم :
هذه الوحدات هي المرحلة الثانية من المعالجة الابتدائية وهي تتكون إما من أحواض فصل الرمال
وإزالة الزيوت والشحوم كما في المدن , أو من وحدات فصل الرمال فقط كما في القرى حيث تكون
كمية الزيوت قليلة , وسوف نتكلم عن كل منها بتفصيل .
أ- أحواض فصل الرمال :
هي أحواض مستطيلة الشكل أو دائرية , الغرض منها هو فصل الرمال المتواجدة في مباه الصرف
الصحي من الشوارع والأرصفة الغير مرصوفة , أو من مياه الأمطار عند تساقطها ووصولها
للشبكة أو من التربة نتيجة وجود شروخ في المواسير أو في المطابق . ولا تتعدى مدة مكث المياه
ً لأن الرمال سهلة
في هذه الأحواض دقيقة واحدة وبسرعة لا تزيد عن 3.0 م/ث , وذلك نظرا
الترسيب كما أنها مادة خاملة لا تتحلل وبالتالي تضعف القيمة الغذائية للرواسب عند استخدام
الرواسب كمادة تسميدية , لذلك يفضل فصلها أولا وقبل دخولها أحواض الترسيب الابتدائي .
ب- أحواض إزالة الزيوت والشحوم :
في حالة الرغبة في إزالة الشحوم والزيوت من مياه الصرف الخام يتم أنشاء حوض إزالة الزيوت
والشحوم الذي تصل فيه فترة المكث من 5 ألي 10 دقائق مع إمداده بالهواء المضغوط لتسهل
عملية تعويم الزيوت والشحوم , وتظهر أهمية استخدام أحواض فصل الزيوت والشحوم عندما
تكون المرحلة التالية من المعالجة البيولوجية ( الثانوية ) هي المعالجة باستخدام أحواض الحمأة
ً لما تسببه هذه المواد الدهنية من ضرر بليغ بهده الأحواض . ومدة البقاء بأحواض
المنشطة نظرا
فصل الزيوت والشحوم تتراوح بين خمس وثماني دقائق , والهواء الحر اللازم لذلك هو حوالي
14 م3 لكل حوالي 4000 م3 من مياه الصرف ـ وقد وجد أن إضافة حوالي 5.1 جزء / المليون
ً ما يتم أنشاء حوض واحد
ً علي سرعة إزالة هذه المواد العضوية . وغالبا
من الكلور يساعد أيضا
لكل من فصل الرمال وفصل الزيوت والشحوم . ويمكن دمج حوض فصل الرمال مع هذا الحوض
وتكون فترة المكث بين 5 – 10 دقائق .
تنظيف أحواض فصل الرمال :
الغرض من هذه الأحواض كما سبق ذكره هو ترسيب الرمال والمواد الغير عضوية وذلك دون
السماح للمواد العضوية بالترسيب .
ً تمر فيها المخلفات السائلة مع التحكم الكافي
وتتكون أحواض حجز الرمال من قنوات متسعة نسبيا
لحفظ سرعتها عند السرعة التي تسمح بترسيب المواد الغير عضوية التي يبلغ قطرها 2.0 مم
( وهي 30 سم / ث ) .
ويتم إزالة الرمال بتسليط خرطوم مياه علي الرواسب فتكسحها إلي خارج الحوض لتسير في
مواسير إلي موضع التخلص منها . ويعيب هذه الطريقة عدم استمرار العمل في الأحواض ويتطلب
الأمر تفريغ الحوض المطلوب إزالة الرمال منه .
وهناك طريقة أخرى لتنظيف هذا النوع من أحواض الرمال وذلك باستعمال كاسحات تتحرك بقوة
موتور كهربائي فتدفع أمامها الرمال إلي منخفض في مدخل الحوض ومن هذا المنخفض ترفع
الرمال بواسطة كباشات أو طنبور إلي أعلي الحوض حيث يمكن جمعها في أوعية خاصة . وتمتاز
هذه الطريقة باستمرار العمل دون الحاجة إلي تفريغ الحوض من وقت لآخر كما هو موضح
بالشكل رقم ( 2 – 4. (
ً بواسطة مغرفة بيد طويلة في حالة التصرفات الصغيرة . 



















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق