يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

حكيم زياش

2019-07-19 04:47:34 منوعات ...






قامت الدنيا لاستبعاده من المنتخب، وقامت مرة أخرى بحضوره، هو حكيم زياش متوسط ميدان المنتخب الوطني المغربي، الذي أضاع على 40 مليون مغربي فرحة المرور إلى الدور الربع نهائي من بطولة أمم إفريقيا المقامة بمصر، فأمام كل المقاهي والبيوت تسمر الناس لا يرجون منه سوى أن يضع جلدة مدورة في شباك، هكذا كانت بسيطة، لكنه فشل في ذلك، وأضاع ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من مباراة البنين.

وحتى قبل البنين، من كان ينتظر أن تحير من أقصت قدمه ريال مدريد من دوري الأبطال، في مواجهة أمام ناميبيا المغمورة، وتتيه في مقابلة الكوت ديفوار، ولا تجد ما تقدمه غير الصراخ على الحكم أثناء التغيير أمام جنوب إفريقيا، أما ضد البنين، فربما شكل المضي نحو تسديد ضربة الجزاء، في وجود لاعبين أكثر استعداد نفسيا للقيام بالمهمة، مغامرة "كرتونية" استحالت سوداء.

وإن كان صعبا نفي كون اللاعب جيدا في العديد من المحطات مع ناديه أياكس أمستردام، فقد شكل الـ"كان" الحالي نقطة سوداء في مسار الرجل، فإذا كانت تابعته أعين العديد من الأندية، وراهن على التألق والتبرك بأرض الفراعنة، لرفع سومته وأسهمه في الانتقالات الصيفية الحالية، فالأكيد الآن أنه هوى.. هوى نحو قرارة العاديين، فيما ترك الفرصة مفتوحة لساديو ماني ومحمد صلاح وغيرهما.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق