يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الوفاء كنز الأتقياء

2019-06-17 00:31:12 منوعات ...






الوفاء كنز الأتقياء



للشيخ - محمد جودة



العناصر :



أولاً : الوفاء بالعهد..
خلق عال :



ثانياً : معنى الوفاء بالعهد
ومرادفاته :



ثالثاً : أصناف الناس حيالَ
الوعد أو العهد :



رابعاً : شرطان إذا اكتملا
فى النفس سهل عليها أن تنجز ما التزمت به :



1- قوة الذاكرة وعدم النسيان
:                                 2-
العزم المشدد على إنفاذه :



خامساً : العهود التى يرتبط
المسلم بها :



الأول : عهد الله ورسوله
صلى الله عليه وسلم :             الثاني :
عهود الناس فيما بينهم :



سادساً : الوفاء من شيم الأنبياء
:



سابعاً : احذروا نفاذ مخزون
الوفاء من وعودكم فتهلكوا :



الموضــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع



الحَمْدُ للهِ الذِي صَدَقَ وَعْدَهُ ،
وأَلهَمَ الإِنسانَ هَدْيَهُ ورُشْدَهُ ، وأَمَرَهُ أَنْ يُوَفِّيَ بعَقْدِهِ، ويَلْتَزِمَ
شَرَفَ كَلِمتِهِ وعَهْدِهِ فتنزهوا عن الخيانة ونقض العهد لأنهما سبيل الأشقياء...
                  



وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك
له ،، جَعَلَ الوَفاءَ مِنْ شِيَمِ المُتَّقِينَ، وخُلُقاً رَفِيعاً مِنْ أَخْلاَقِ
المُؤمِنينَ



ربي لك الحمد العظيم لذاتك *** حمدًا وليس
لواحد إلاَّك



  يا مدرك الأبصار والأبصار *** لا تدري له
ولِكُنْهِهِ إدراكًا



 ولعل ما في النفس من آياته *** عجب عجاب
لو ترى عيناك



  والكون مشحون بأسرار إذا *** حاولْتَ تفسيرًا
لها أعياك



  إن لم تكن عيني تراك فإنني *** في كل شيء
أستبين عُلاك



وأَشْهَدُ أَنَّ مُحمَّداً عَبْدُهُ ورَسُولُهُ
، أَوفَى الخَلْقِ بِالوُعُودِ والذِّمَمِ، وأَشكَرُهمْ للإِحسَانِ والنِّعَمِ،



صلى الله عليه وسلم عليه ، وعَلَى آلهِ
وصَحْبِهِ صَفْوَةِ الأُمَمِ ، وعَلَى أَتْباعِهِ مَا خَطَّ فِي فَضْلِ الوَفاءِ قَلَمٌ
، ومَا تَحَدَّثَ بِمَحاسِنهِ لِسانٌ وفَمٌ. 
أَمّا بَعْدُ، فيا أَيُّها المسلمون .



أما بعـــــــــــــــــــد :



أولاً : الوفاء بالعهد..
خلق عال:



أيها المسلمون : لنطرح سؤالاً ! ماذا كان يعني " الوفاء
بالعهد " عند أجدادنا ؟ وما معنى كلمة العهد .... , فقد كان أحدهم إذا قال للآخر
: " هذا عهد الله بيننا " كان كافياً لإبرام عقد أو اتفاق .



 امتثالا لقوله تعالى : ﴿ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ
إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا ﴾
[الإسراء: 34] .                                                    وخوفاً من تحذير رسول الله : ( لا إيمان لمن
لا أمانة له ، ولا دين لمن لا عهد له)
رواه أحمد .



وهذه المعاني هي التي كانت راسخة ومستقرة
في علم وعُرْف السابقين رحمهم الله
, فكان لفهمهم السليم الأثر الإيجابي في حياتهم
الخاصة والعامة... فماذا وقع ؟ هل هو جهل باللغة ؟ أم بالفهم الصحيح لأمور الدين ؟
أم هو إعراض واتخاذ للقرآن مهجورا ؟                                                                                                                            
ولا يحتاج الأمر للجواب ، إذ لا داعي لتوضيح الواضح ، وشرح الفاضح الذي يدل
عليه واقع الكثيرين من عباد الله إلا من رحم الله .



أيها المؤمنون :  إن الوفاء بالعهد قيمة أخلاقية وإنسانية
عظيمة ، فبالوفاء بالعهد تُدْعَمُ الثقة بين أفراد الأسرة  والمجتمع ، و بها تطمئن النفوس لبعضها البعض ، و
بها تنمو أواصر التعاون بين الأفراد ، والجماعات .



والوفاء بالعهد : شُعبة من شُعب الإيمان ، فهو دليل على صدق
إيمان وعنوان استقامتهم , فمن يراقب المتعاهدين أثناء تعاهدهما ، إنه الله ! ،  الرقيب السميع البصير، الذي يعلم خائنة الأعيُن وما
تُخفي الصدور .                                 
فمن أعطى عهداً لله أو لعباد الله فقد أصبح مسئولاً على الوفاء به .                                                              ولهذا ، أمر الإسلام بضرورة التحلي بالوفاء بالعهود
والعقود، فقال سبحانه : ﴿ وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا
الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا إِنَّ
اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ ﴾
[النحل: 91] .



وعلى أرباب الحرف والصناعات : أن يجعلوا من كلمتهم قانوناً مَرعي الجانب
, يقفون عنده ويستمسكون به فإنه لمن
المؤسف أن تكون الوعود المخلفة , والحدود
المائعة عادة مأثورة عن كثير من المسلمين , مع أن
دينهم جعل الوعود الكاذبة أمارة النفاق
.



الوفاء خلق لا يقدره إلّا القليلون ، ولقلّة
وجود ذلك في النّاس قال تعالى : ﴿ وَما وَجَدْنا لِأَكْثَرِهِمْ مِنْ عَهْدٍ ﴾
(الأعراف/ 103)
وقد ضُرِب به المثل في العزّة فقالت العرب : ’’ هو أعزّ من الوفاء ’’ .
                                                                       وأمر الله تعالى به فقال سبحانه: ﴿ وَبِعَهْدِ
اللهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴾ ,
الأنعام: 152 .



وقد يندفع الإنسان إلى الكذب حين يعتذر
عن خطأ وقع منه , ويحاول التملص من عواقبه وهذا غباء وهوان , وهو فرار من الشر إلى
مثله أو أشد والواجب أن
يعترف الإنسان بغلطه , فلعل صدقه فى ذكر
الواقع وألمه لما بدر منه يمسحان هفوته ويغفران زلته .



وتعالَ أيها المسلم الكريم :  لنتصفَّح كتاب الله ولنطف في بحاره التي
لا ساحل لها، سنجد أن الله - تعالى - تحدَّث عن هذا الخُلق في قرآنه المجيد .                                                                                                               قال ربُّنا تبارك وتعالى
في سورة " المعارج " في صفات أهل الجنة المكرمون: ﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ
وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ ﴾
[المعارج: 32] .                                                                                                         
                وقال في سورة (المؤمنون) في صفات المؤمنين
الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون:﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ
رَاعُونَ
﴾ [المؤمنون:
8]
.                                                                                                              وقال في علامات الصادقين المتَّقين في سورة
البقرة : ﴿ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ
وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ
[البقرة:
177 ]
.                                                
                    قال تعالى :  ’’ وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولاً ’’
[ الإسراء:34 ] , فقد أمر الله تعالى في هذه الآية بالوفاء
بالعهد .       وقال تَعَالَى
: ﴿ وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ ﴾ ,
[النحل: 91] .                                                                       وقال
تَعَالَى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ﴾ ,
[المائدة: 1] .                                                         
         وعن عائشة رضي الله عنها ، أن رسول الله صلى الله
عليه وسلم قال : ’’ إن حسن العهد من الإيمان ’’
صحيح الجامع .        

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق