يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

مخالفات صلاة التهجد

2019-05-26 09:30:43 دين ...






مخالفات صلاة التهجد



للشيخ السيد مراد سلامة



إن مما هو مشاهد في جميع القرى والعزب أن
بعض المساجد في كل القرى ينادى على الناس صلاة التهجد ثم بعد ذلك يصلون في مكبرات الصوت
وهذا ربما يزعج كثيرا من المسلمين حيث تكون الصلاة من 12 إلى وقت السحر مما يفوت
على كثير من المرضى والطلبة وغير من النوم  



وهذا يحمل مخالفات ننذكر منها:



أولا: هل النداء على صلاة التهجد  في مكبرات الصوت مشروع أم لا؟



الجواب:



أولا: لم يرد لا عن النبي – صلى الله عليه
وسلم ولا عن أحد من الصحابة والتابعين انهم كانوا يفعلون ذلك فهذا امر مبتدع والغاية
لا يتبرر الوسيلة



ثانيا مخالفتهم هدي النبي – صلى الله عليه
وسلم في كيفية صلاة التهجد



أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يجهر بعض
الناس على بعض في القرآن وبين أن ذلك أذية، ومن المعلوم أنه لا اختيار للمؤمن ولا خيار
له في العدول عما قضى به النبي صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ
وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ
مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً}
(الأحزاب: 36)، ومن المعلوم أيضاً أن المؤمن لا يرضى لنفسه أن تقع منه أذية لإخوانه.
الوجه الثاني: أن ما يدعيه من المبررات إن صحَّ وجودها فهي معارضة بما يحصل برفع الصوت
من المحذورات فمن ذلك:



 1-الوقوع
فيما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم من النهي عن جهر المصلين بعضهم على بعض.



 2: -أذية
من يسمعه من المصلين وغيرهم ممن يدرس علماً أو يحفظه بالتشويش عليهم.



3-أن صلاة الليل صلاة الصدقة يجب إخفاؤها والإسرار
 بها 



4-أن صلاتها في مكبرات الصوت فيه مخالفة
للتعليمات الواردة من أولي الأمر



ثالثا: أن صلاة النافلة في البيت
أفضل من صلاتها بالمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف



ولقد كثرت الأدلة على ذلك نذكر منها:



أن الصلاة في البيت خير من الصلاة في المسجد
الحرام و المسجد النبوي الشريف و الدليل :



وعن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَعْدٍ القرشي رضي الله
عنه، قَالَ : سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : أَيُّمَا أَفْضَلُ الصَّلَاةُ
فِي بَيْتِي، أَوِ الصَّلَاةُ فِي الْمَسْجِدِ؟،



 قَالَ
: «أَلَا تَرَى إِلَى بَيْتِي مَا أَقْرَبَهُ مِنَ الْمَسْجِدِ، فَلَأَنْ أُصَلِّيَ
فِي بَيْتِي أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أُصَلِّيَ فِي الْمَسْجِدِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ
صَلَاةً مَكْتُوبَةً» رواه أحمد وابن ماجه وابن خزيمة في صحيحه وغيرهم بإسناد صحيح[إرواء
الغليل:2/190].



ولهذا نص الإمام مالك والشافعية على تفضيل فعل
النافلة في البيت على فعلها في المسجد



بل قال ابن علان بأن صلاة النافلة ببيت الإنسان
أفضل من فعلها في جوف الكعبة، وإن قيل باختصاص مضاعفة الأعمال بها، وذلك لأن في الاتباع
من الفضل ما يربو على ذلك



أن صلاة النافلة في البيت تفضل
الصلاة في المسجد بخمس وعشرين ضعف



عن صهيب - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله
- صلى الله عليه وسلم -: " صلاة الرجل تطوعا حيث لا يراه الناس تعدل صلاة على
أعين الناس خمسا وعشرين "
صحيح الجامع
- الصفحة أو الرقم: 3821



عن زَيْدِ بن ثَابِتٍ رضي الله عنه عن رَسُولِ
اللَّهِ  صلى الله عليه وسلم أنه قال: «صَلُّوا
أَيُّهَا الناس في بُيُوتِكُمْ فإن أَفْضَلَ الصَّلَاةِ صَلَاةُ الْمَرْءِ في بَيْتِهِ
إلا الْمَكْتُوبَةَ».



* عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ
اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : «إِذَا قَضَى أَحَدُكُمُ الصَّلَاةَ فِي مَسْجِدِهِ،
فَلْيَجْعَلْ لِبَيْتِهِ نَصِيبًا مِنْ صَلَاتِهِ، فَإِنَّ اللَّهَ جَاعِلٌ فِي بَيْتِهِ
مِنْ صَلَاتِهِ خَيْرًا». رواه مسلم. وورد من طريق آخر عن جابر عن أبي سعيد الخدري
رضي الله عنه به، وكلاهما صحيح.



* وعَنِ عبد الله بنِ عُمَرَ رضي الله عنهما
، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : «اجْعَلُوا مِنْ صَلَاتِكُمْ فِي بُيُوتِكُمْ
وَلَا تَتَّخِذُوهَا قُبُورًا» متفق عليه.



* وعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها، عَنْ النَّبِيِّ
صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «اجْعَلُوا مِنْ صَلَاتِكُمْ فِي بُيُوتِكُمْ،
وَلَا تَجْعَلُوهَا قُبُورًا، كَمَا أَعَدَّتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى بُيُوتَهُمْ
قُبُورًا، وَإِنَّ الْبَيْتَ لَيُتْلَى فِيهِ الْقُرْآنُ فَيَتَرَاءَى لِأَهْلِ السَّمَاءِ
كَمَا تَتَرَاءَى النُّجُومُ لِأَهْلِ الْأَرْضِ». رواه الفريابي في فضائل القرآن،
والسراج بسند حسنٍ[الصحيحة:3112].



 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق