كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

بين الحُلم والواقع!

2019-05-14 17:12:09 اقلام و اراء ...






بين الحُلم والواقع!

تتسائلون في قرارة أنفسكم ،ماذا يوجد بين الحُلم والواقع؟! 

كفتاة في العشرين من عمرها لديها أحلام وأماني كثيرة ، تعيش في واقع غزة المرير ، "بالمناسبة أفتخر جداً بكوني فلسطينية غَزيَّة " ، منذ طفولتي وأنا أرسم مستقبلاً باهراً مليئاً بالمسَرَات والسعادة والأحلام التي لا يضاهيها أحلام ، دائماً كنت أخبر عائلتي سوف أكبر وسأصبح ناجحة ومتوفقة ولي مركز كبير وسترون ، كنت أرى في عيون عائلتي تلك النظرة التي لم أعرف معناها إلى عندما كبرت ،"نظرة الواقع " ، ما أجمل أحلام الطفولة وما أقبح الواقع لو صغعتِني يا أمي وقلت لي أن واقع بلادي مختلف تماماً وأني أحلامي ستبقى ضحية خيالاتي، لو قلتم جميعكم لي أن بين الحُلم والواقع هناك ظروف صعبة و طريق مستحيل وعراقيل جمة وأن الأحلام مكانها الضياع والتشتت كالسَراب ،تسألونني ما بال قلمي حزيناً انه كان متفائل  بحجم السماء لكنه لم يحقق أبسط الأماني ففقد الأمل من الكبرى! ،تنصحونني بالتمسك بالأحلام للممات! ومن قال لكم أني لم أتمسك بها ومن قال اني توقف عن الحلم أنا إلى الآن حالمة وطموحة ، أنا دوما مع عبارة "لا تتوقف عن الأمل حتى لو بات حلمك مستحيلاً"، لكن الشعراء والكتَّاب وغيرهم جعلونا في حيرة من أمرنا هم أيضاً بشرٌ ، لديهم لحظات كانوا فيها بقمة الأمل والتفاؤل ولحظات خيبات الأمل ولحظات عاشوا على فيد الأمل ،فشتان بين قول محمود درويش "بي أمل يأتي ويذهب لكن لن أودعه" وبين قوله " هل في وسعي أن أختار أحلامي لئلا أحلم بما لا يتحقق "، لقد عاشوا هاتين المرحلتين وكتبوا عن كل منها ليثبتوا لنا أن الإنسان يمر بين هذا وذاك ،وهذه طبيعة البشر  فالتمسوا لي العذر، أنا أمقت الكتَّاب الذين يقولون أن جميع الأحلام تتحقق وأن الطريق متاح دوماً، هم غير صادقين فما بين الحُلم والواقع المرير هناك جبال شاهقة وصخور ضخمة تحاول أن تتخطاها لكنها أبت أن تتزحزح ! حسناً أعرف أن هناك قصص نجاح للعديد من الأشخاص وأعرف أن هناك أناس حققوها أحلامهم من الصفر وآخرون من العدم !، أنا أعلم كل هذا وقلت لكم سابقاً أنني أحدثكم بلسان كثير من فئة الشباب وأنقل لكم ما يجول في فكرهم ، لقد رأيتهم حالمين ورأيتهم منكسرين ، لقد حاولوا وسقطوا ثم نهضوا وسقطوا مرة أخرى ونهضوا من جديد ، لكنه الواقع يا سادة انه يقف في آخر كل الطرق ليصفق لك على وصولك محطما تلقط انفاسك الاخيرة ويقول لك بكل برود "حمدلله على سلامتك لديك ثلاثة متاهات اختر منها اي واحدة لتواصل مسيرتك " وهكذا مم متاهة الي متاهة لتصل في نهاية المطاف فاقدا الشغف أعلمت ماذا بين الحُلم والواقع انه"فقدان الشغف" وهو أصعب من تلك العراقيل التي واجهتها وتصديت لها طيلة المحاولة ،اي تفقد الشغف اي ان ترضى بالنهاية بالقليل ولا يهم كيف كان ولا يهم هل  كان  يستخق مافعلته وما استنزفت من طاقة ؟!، وكأنك كنت تريد أن تصل لتستريح فقط! أنت تجلس مع شاب في مرحلة يجب أن يكون طموحاته لا حدود لها وتطلعاته تناسب ربيع عمره وتسأله هل تفكر بأحلامك هل تفكر في تحقيقها ؟ يجيب كقول الشاعر جبران خليل جبران " من يبنى آماله على أوهام يجدها تتحقق في الأحلام " فيرد بكل بساطة أن آماله كلها تبقى في الحُلم هناك عند اانوم والغفوة لن الوهم "الواقع" حطمها ، أجيبه بأن الشاب لو لم يحلم كالزهر بلا ربيع ! ، لكن في قرارة نفسي ارد ان أيضا اشعر بك فلي أحلامي التي وضعتها على الرف لترتاح قليلا ،هناك مثل بلغاري يقول "من يؤمن بالأحلام يتغذَ بالهواء" ، يبدو أني شبعت من الهواء ! ، أنا لم اكتب المقال هذا لأقول لكم كفو عن الحُلم فأنا والله لا أستطيع ومهما بلغ بي الواقع أن أخبركم ذلك لانني من كل أؤمن أن لك سقوط وعثرة  هناك نهضة وأمل لانه لولا فسحة  الأمل لضاقت بنا الحياة بما رحبت ، لا تكفوا عن الحُلم هناك مثل صيني  مضحك يقول "حتى الثعلب  يصحي عدد الدجاج في منامه " فكيف بالبشر! ، لكن نصيحتي لكم اجعلوا حُلمكم على قدر واقعكم لئلا تصفعكم الحياة صفعة قوية ، فالتوقف عن الحُلم بتاتاً معناه النهاية وأنا أمقت النهايات ، لا أحب تحطيم الأحلام وأنا  مع الدعاء  دوماً ولكن فرِّق بين الأحلام والوهم وبين تأملات الواقع التي تبني عليها مستقبلك فنجاحك يعتمد على أحلامك ليست الاحلام التي تراها في نومك وإنما التي في اليقظة ولا تنسَ أن أحلام الذين ينامون على الريش ليست أجمل من أحلام الذين ينامون على الأرض لكن  كلٌ حسب واقعه .!في نهاية الأمر أود كثيراً لو تتحول أحلامنا الي رؤى كإسمي تماماً

🌗🕔🌌☜🙏 




















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق