كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

حب من نوع خاص

2019-05-10 22:16:59 قصص و حكايات ...






 لقد شاء القدر أن تختبر الحياه هذين الطفلين وعد وفارس ..فإذا بهم يتذوقوا طعم الحياه بالحب ،ماأجمل الحياه وقتها ،ويا لطلاوتها وجمالها ..نبذه مختصره عن حياه الفتاه وطباعها وافكارها،حيث كانت صعبه المراس أمها صديقتها حيث هذه الفتاه التي لم تبلغ من العمر عشر سنوات كانت ملحده بشكل خفي ،كانت تحب العلم شديده ،حتي مجدته خفيه ،فصار إلها لها ومجدته .. بعض أفكارها 

١ ، لامجال للرجل في حياتها.

٢ ، لامجال للصداقه في حياتها.

٣ ، الزواج ضرب من الجنون لن تسير فيه.

٤، لا مجال للحب.

٥ ، القسوه علي الظالم منتهي الرحمه.

٦ ، تحب الاطفال ..

٧.ان حبت ستختبر حبيبها.

.....................

فارس طفل عمره عشر سنوات خجول انه يحب السيطره و صادق وشفاف ، وعد لاتعرف الكثير عنه.

 لهيب الحب يندلع بدون وعي.

وعد غششيني لا يافارس .ماشي خلاص محدث يكلمها متكلمها ش يا جيمي ويا اصلي . أول تنمر ينتابها فتركت الدرس وقتها ،فجاء بعدها لنفس الدرس ،ولكن جاء مشتاق ،لايري أحد سواها ،لايهمه صعوبه طبعها ،لقد أظهر بساله لامثيل لها ،فبدأ يظهر أمها كأبطال هيلوود مظهر انيق ،كلام بسيط ،يستلق النظر إليها ،وكانت هي أيضا تهتم بنفسها ، ولكن سرقتهم الشهره ،فهو في صغر سنه كان رائد الفصل فقد كان محبوب ولديه مواهب عديده ،وهي أيضا لها شعبيه كبيره لتميزها وخصوصا انها كانت تهتم بدراستها جدا ،فقد كان يتقرب اليها بذكاء ،وهي لم تفهم ذلك ،حيث كانت لديها العديد من الإهتمامات ومن اهمها افلام بوليود التي طار بها عقلها ،ولكن ما شدها أنها كانت تفتقده ولكن كانت تعلم شئ مهم أنها لاتؤمن بالحب ولن تؤمن به فتركته يضرب رأسه في عرض الحائط ،ولكن لم ييأس ،عبر لها عن حبها في الاذاعه المدرسيه ،فوقتها نسيت أمها لا تؤمن بالحب وانهارت بالبكاء والان انهارت بالبكاء عندما أعلم الزواج ...

مها صبري عمار 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق