يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الروح والريحان من مقدمات شهر رمضان

2019-04-27 21:15:09 دين ...






الروح والريحان من مقدمات شهر رمضان



المقدمة: الأولى  



الحمد لله
جعل الصيام جنة، وسببًا موصلًا إلى الجنة، أحمده سبحانه وأشكره، هدى إلى خير طريق
وأقوم سنة، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدًا
عبده ورسوله، بعثه إلينا فضلًا منه ومنة، اللهم صلِّ وسلم وبارك على عبدك ورسولك
محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.



 



أما بعد:



فاتقوا الله
أيها الناس! فالشهور والأعوام والليالي والأيام مواقيت الأعمال ومقادير الآجال، تمر
سريعًا وتنقضي جميعًا، إنها أيام الله خلقها وأوجدها، وخص بعضها بمزيد من الفضل، ما
من يوم إلا ولله فيه على عباده وظيفة من وظائف طاعاته، ولطيفة من لطائف نفحاته، يصيب
بفضله رحمته من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم.



مرحبًا أهلًا
وسهلًا بالصيام يا حبيبًا زارنا في كل عام



قد لقيناك
بحب مفعم كل حب في سوى المولى حرام



فاغفر اللهم
ربي ذنبنا ثم زدنا من عطاياك الجسام



لا تعاقبنا
فقد عاقبنا قلق أسهرنا جنح الظلام



 



ثم أما بعد:



المقدمة: الثانية



اللهم لك
الحمد خيرًا مما نقول، ومثلما ما نقول، وفوق ما نقول، لك الحمد بالإيمان، ولك
الحمد بالإسلام، ولك الحمد بالصيام، ولك الحمد بالقيام، عز جاهك، وجلَّ ثناؤك، وتقدست
أسماؤك، ولا إله إلا أنت، في السماء ملكك، وفي الأرض سلطانك، وفي البحر عظمتك، وفي
الجنة رحمتك، وفي النار سطوتك، وفي كل شيء حكمتك وآياتك.



من تقرب
إليك قربته، ومن أحبك أحببته، ومن توسل إليك قَبِلته، ومن عصاك أدبته، ومن حاربك
كبته.



لك الحمد
حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا.



والصلاة
والسلام على من رفعت به منار الإسلام، وحطمت به دولة الأصنام، وفرضت به الصلاة
والصيام، والطواف بالبيت الحرام، خير من أفطر وصام، وخير من سجد وقام، رسول
البشرية، ومعلم الإنسانية، ومزعزع كيان الوثنية، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه
وسلم تسليمًا كثيرًا.



 



أمَّا
بَعْد:



المقدمة: الثالثة  



الحمد لله
الذي منَّ على عباده بمواسم الخيرات، وجعلها غنيمة لهم تغفر فيها الذنوب وتكفر
فيها السيئات، ويضاعف الثواب وترفع الدرجات، أحمده تعالى على جميع الإقبال
والإنعام، وأشكره أن بلغنا بلطفه وكرمه شهر رمضان، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده
لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله أفضل من صلى وصام، وأتقى من تهجد وقام، صلى
الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان.



 



أما بعد:



المقدمة: الرابعة



الحمد لله
الرحيم الرحمن، الكريم المنان، ذي الفضل والإحسان، اختص رمضان بنزول القرآن، وجعل
صيامه من أسباب الغفران، وجعل له اختصاصًا بدخول عباده إلى الجنان، أحمده سبحانه
وتعالى حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، هو أهل الحمد والثناء، لا نحصي ثناءً عليه،
هو كما أثنى على نفسه، فله الحمد على كل حال وفي كل آن، وله الحمد ملء السماوات
والأرض، وملء ما بينهما، وملء ما شاء من شيء بعد، حمدًا يليق بجلاله وعظيم سلطانه،
ويوافي فضله وإنعامه، وينيلنا رحمته ورضوانه، ويقينا سخطه وعذابه، وأشهد أن لا إله
إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير، وأشهد
أن نبينا وقائدنا وقدوتنا وحبيبنا وسيدنا محمدًا عبد الله ورسوله، وصفيه من خلقه
وخليله، ختم الله به الأنبياء والمرسلين، وجعله سيد الأولين والآخرين، وأرسله إلى
الناس كافة أجمعين، وبعثه رحمة للعالمين، فهدى به من الضلالة، وأرشد به من الغواية،
وكثرنا به من بعد قلة، وأعزنا به من بعد ذلة، وأشهد أنه عليه الصلاة والسلام قد
بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وكشف الله به الغمة، وجاهد في الله حق
جهاده، وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، فجزاه
الله خير ما جازى نبيًا عن أمته، ووفقنا لاتباع سنته، وحشرنا يوم القيامة في زمرته،
وجعلنا من أهل شفاعته، وصلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحابته أجمعين، وعلى
من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وعلينا وعلى عباد الله الصالحين.



 



ثم أما بعد:



المقدمة: الحادية الخامسة



الحمد لله، الحمد
لله فتح أبواب الرحمة، وبسط أسباب المغفرة، ووعد بمنته بالعتق من النيران في شهر
رمضان، له الحمد سبحانه وتعالى على ما أفاض من الخيرات، وما أنزل من الرحمات، وما
ضاعف من الحسنات، وما محا من السيئات، نحمده جل وعلا حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا
فيه ملء الأرض والسماوات، نحمده جل وعلا كما يليق بجلاله وعظيم سلطانه، حمدًا
يوافي فضله وإنعامه، ويولي لنا رحمته ورضوانه، ويقينا سخطه وعذابه، سبحانه لا نحصي
ثناءً عليه، هو كما أثنى على نفسه؛ فله الحمد في الأولى، وله الحمد في الآخرة، وله
الحمد على كل حال وفي كل آنٍ.



وأشهد أن لا
إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء
قدير.



وأشهد أن
نبينا وقائدنا وقدوتنا وسيدنا وحبيبنا محمدًا عبد الله ورسوله، وصفيه من خلقه
وخليله، ختم الله به الأنبياء والمرسلين، وجعله سيد الأولين والآخرين، وأرسله إلى
الناس كافة أجمعين، وبعثه رحمة للعالمين، وهدى به من الضلالة، وأرشد به من الغواية،
وكثر به من بعد قلة، وأعز به من بعد ذلة.



وأشهد أنه
عليه الصلاة والسلام قد بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وكشف الله به
الغمة، وجاهد في الله حق جهاده، وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ
عنها إلا هالك، فجزاه الله خير ما جازى نبيًا عن أمته، ووفقنا لاتباع سنته، وحشرنا
يوم القيامة في زمرته، وجعلنا من أهل شفاعته.



{ يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ
إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ } [آل عمران:102].



{ يَا
أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً
وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ
عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } [النساء:1].



{ يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا *
يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ
اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا } [الأحزاب:70-71].



 



أما بعد:



مقدمة: الثانية السادسة



الحمد لله
الذي وفّق عبادَه المؤمنين لتلاوة كتابه الكريم، وفتح عليهم من حقائق المعارف
ولطائف العلوم ما هداهم به إلى صراطه المستقيم. وخصهم من مواهب برِّه وإحسانه بأسنى
فضله العميم، ومن على من شاء بالصدق في معاملته، والله ذو الفضل العظيم أحمده
سبحانه على ما أولاه من التعليم. واشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له العزيز
الحكيم. وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله وخليله النبي الكريم. اللهم صل على محمد وعلى
آله وأصحابه ومن تبعهم على الدين القويم وسلم تسليما كثيرا.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق