يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

السؤال (19) حكم أخذ الحقنة الشرجية للصائم-

2019-04-20 14:10:42 دين ...






السؤال (19) حكم أخذ الحقنة الشرجية للصائم-



الجواب بحول الملك الوهاب



مَن احتقَنَ وهو صائِمٌ بحُقنةٍ
في الشَّرْجِ؛ فقد اختلف فيه أهلُ العِلم على قولينِ:



القول الأوّل: أنَّ صومَه يَفسُد، وهذا باتِّفاقِ المَذاهِبِ الفِقهيَّةِ الأربَعةِ:
الحنفيَّة ،والمالكيَّة  ، والشَّافعيَّة ،
والحَنابِلة  ؛ وذلك لأنَّ المادَّةَ التي يُحقَنُ
بها واصلةٌ إلى جَوفِه باختيارِه، فأشبَهَ الأكْلَ .



القول الثاني: أنَّه لا يَفسُدُ صَومُه، وقد ذهب إلى ذلك أهلُ الظَّاهِرِ  ، وهو قولُ طائفةٍ من المالكيَّة  ، والقاضي حُسين من الشَّافِعيَّة  ، وبه قال الحسنُ بنُ صالحٍ   واختاره
ابنُ عبد البرِّ  ، وابنُ تيميَّةَ  ، وابنُ باز 
 وابنُ عُثَيمين 



وذلك للآتي:



أوَّلًا: أنَّ الحُقنةَ لا تُغَذِّي، بل تَستفرِغُ ما في البَدنِ.



ثانيًا: لأنَّ الصِّيامَ أحدُ أركانِ الإسلام، ويحتاجُ إلى مَعرِفَتِه
المُسلمون، فلو كانت هذه الأمورُ مِن المُفَطِّراتِ، لذَكَرَها الرَّسولُ صلَّى اللهُ
عليه وسلَّم، ولو ذكر ذلك لَعَلِمَه الصَّحابةُ، ونُقِلَ إلينا   .



ثالثًا: أنَّ الأصلَ صِحَّةُ الصِّيامِ، حتى يقومَ دليلٌ على فَسادِه.



وعلى ذلك نقول إذا كان الصائم
يحتاج إلى ذلك ولا يستطيع أن يؤخرها إلى الليل جاز له ذلك وصومه صحيح إن شاء الله
تعالى وهذا اختيار دار الافتداء المصرية



والله تعالى اعلى واعلم واجل و أكرم


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق