يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

نقادة وحضارتها

2019-04-02 05:30:40 منوعات ...






نقادة
وحضارتها



بقلم
. فتحي حمدالله



عندما تتصدى للكتابة عن مكان بحجم نقادة ، يلزمك من
الثقافة والبحث الكثير ، ذلك لأن هذه المدينة 
لها من التاريخ ما يجعلها حاضرة في الكثير من صفحات التاريخ ومتواجدة
بجدارة واستحقاق في العديد من  المتاحف
الكبرى في شتى بقاع العالم .



وهي المكان المتوسط بين مدينتي قنا والأقسر ، ولها
علاقات تاريخية بمدينة قوص ،  وهي حتى وقت
ليس بالبعيد كانت تابعة لها . تحتوى وحدتين قرويتين : هما طوخ والبحرى قامولا .
مترامية  الأطراف تبدأ بقرية الزوايدة
وتنهي بقرية أسمنت مسقط رأس الشيخ على الأسمنتى .



التسمية



وقد حملت نقادة هذا الاسم مع بداية النطق باللغة العربية
تقريباً في القرن السابع عشر الميلادي وهو تحريف عن الاسم القبطي  ( ني كا داي ) وهي كلمة قبطية تعنى
المعرفة  أو الفهم . وهناك من يرى  أن الاسم هو نجادة بمعنى النجدة حيث كانت نقادة
منذ القدم هي القصد والملاذ عند حدوث الفيضان ، فيقوم المصريون القدماء بدفن كل
ثمين وغال على أرض نقادة .



حضارة نقادة



نقادة لها حضور كبير في التاريخ القديم
لإسهامها في مسيرة التطور الحضاري عبر عصور التاريخ الفرعوني ، حيث عرف سكانها
مبكرا ً الطوب اللبن ، وبدأوا يستخدمونه في بناء جدران القبور ، لإيمانهم بفكرة
البعث والخلود والحياة الآخرة ، كانوا يدفنون مع الميت الطعام والشراب والمتاع ،
وكانت تلك خطوة متقدمة لظهور التحنيط .



وقد أسهمت نقادة في التاريخ الإنساني
من خلال ما يعرف بحضارة نقادة الأولى  (
العـَمرة ) بين عام 
4000 ق .م حتى 3500 ق.م أما الفترة الزمنية ما
قبل الأسرات المسماة  بحضارة نقادة الثانية
( جَرزة ) والممتدة بين عام 3500 ق.م حتى عام 3100 ق.م والتي خلالها تم تعمير
القرى فأصبحت مدناً صغيرة ،وزادت كثافة السكان وتوسع المصري في صناعة الفخار ،
وتمكن من استخدام الأحجار التي جلبت من أماكن بعيدة .ثم حدث ما غير ملامح الحياة
المصرية القديمة "التوحيد " قام الملك "نعرمر" بتوحيد مصر
فوحد "هيراكومبوليس" و"نقادة"، وسجل اسمه
داخل ما يسمى
بالـ"سرخ" وهو عبارة عن مستطيل يصور واجهة القصر الملكي
ويعلوها الصقر
حورس، كما سجل هذا النصر على لوحته الشهيرة والمنسوبة إليه
أي "لوحة
نعرمر". وتوالت الأسرات بعد ذلك والتي تقسم وفقًا لتقسيم
"مانيتون" المؤرخ اليوناني الشهير
إلى ثلاثين أسرة تبدأ من 3100 ق.م. حتى
332 ق.م.
أي مع بدء العصر اليوناني بمصر على يد الإسكندر الأكبر
.



 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق