كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

مطالب دولية للإفراج عن الحقوقي البارز وليد أبو الخير المعتقل لدى السعودية

2019-04-15 06:37:55 سياسة ...






السجن عقوبة النشاط السلمي في السعودية



دعت " هيومن رايت وتش " السلطات السعودية إلى ضرورة إطلاق سراح المحامي البارز والناشط الحقوقي السعودي وليد أبو الخير 39 عاما" الذي صدر بحقه حكما" بالسجن في تموز 2014 لمدة 15 عاما"  ومنعه من السفر 15 عاما" إضافيا" وتغريمه 53 ألف دولار كونه مناصرا" ومدافعا" سلميا" عن الحقوق الإنسانية ، حيث تمت إدانته من قبل المحكمة الجزائية المختصة التي تنظر في قضايا الإرهاب في السعودية وجاء ذلك بسبب تصريحات له لوسائل الإعلام وتغريدات له على تويتر إنتقد فيها الأحكام التعسفية التي تصدر بحق المدافعين عن الحقوق والناشطين السلميين بدون حصولهم على محاكمة عادلة، فمثل وليد أبو الخير أمام المحكمة الجزائية المختصة في 15 نيسان 2014 بعد صدور أمر إحتجاز بحقه من قبل وزير الداخلية السعودي وبقي محتجزا" وهو مسجون الآن في سجن ذهبان شمال جدة ولم يتمكن للآن من الحصول على محاكمة عادلة ولا على أي من حقوق الموقوفين، وقد نسبت إليه المحكمة الجزائية المختصة 6 تهم وهي: السعي لنزع الولاية الشرعية والإساءة للنظام العام في الدولة ومسؤوليها وتأليب الرأي العام وانتقاص السلطة القضائية وإهانتها وتشويه سمعة المملكة في الخارج بإستعداء المنظمات الحقوقية الدولية وإصدار تصريحات مرسلة تضر بسمعة المملكة وتحرض عليها وتنفر منها، وتأسيس منظمة غير مرخص لها ومخالفة نظام مكافحة جرائم المعلوماتية.

وقد صرح نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومن ووتش مايكل بيج فقال: " إسكات المعارضة السلمية بأحكام مشينة يظهر عدم إلتزام الحكومة السعودية بإصلاحات سياسية ومدنية جادة أي إصلاحات جادة، بغض النظر كيف يعرضها مروجو العلاقات الممولون في السعودية لا يمكن أن تشمل سجن حقوقيين 15 سنة لأنهم تحلوا بشجاعة الإنتقاد .. على القادة السعوديين مدح وليد أبو الخير على إلتزامه بالدفاع عن حقوق مواطني بلده كل يوم يقضيه أبو الخير خلف القضبان هو تذكير بأن خطة الإصلاح التي وضعها ولي العهد محمد بن سلمان لا معنى لها ".



وتم نقل وليد أبو الخير في 4 شباط 2015 من قبل السلطات السعودية من سجن الملز إلى سجن حائر في الرياض بدون سابق إنذار وهذه المرة السادسة التي يجري فيها نقله وقام مجموعة من الجنود بقيادة ضابط برمي حاجياته الشخصية على الأرض، وتقدم المحامي وليد أبو الخير بشكوى رسمية ضد المضايقات التي يتعرض لها من قبل إدارة السجن ولكنه لم يتم النظر في شكواه، وقد تعرض في تاريخ 18 نيسان 2015 للضرب والشتم بألفاظ نابية والتهديد على يد أحد السجناء في سجن الحائر في الرياض وهناك إعتقاد بان إدارة السجن هي من قامت بتحريض السجين.

الأمم المتحدة تدعو السعودية لإطلاق سراح "نشطاء حقوق الإنسان"



التعليم والنشاط المهني لوليد أبو الخير

هو المحامي والناشط الحقوقي ورئيس مرصد حقوق الإنسان في السسعودية مواليد 17 حزيران 1979 في جدة - السعودية، نال أبو الخير درجة البكالوريوس في اللغة العربية في 2003 من جامعة الملك عبد العزيز في جدة ونال درجة البكالوريوس في القانون من ذات الجامعة أيضا"، ويحمل درجة الماجستير في الفقه وأصوله من جامعة اليرموك في الأردن بعد أن قدم رسالة بعنوان "الجمع والفرق في الأدلة والعلل والأحكام: دراسة تأصلية تطبيية مقارنة"، وفي عام 2010 غادر إلى بريطانيا ومكث 8 أشهر ليدرس الدكتوراة في القانون المقارن في أطروحة بعنوان " إشكالية سيادة القانون على الصعيد الوطني بين التشريع الإسلامي والقانون الدولي العام وتطبيقاتها بالمملكة العربية السعودية" إلاأنه تم إستدعائه من قبل السلطات السعودية وتم التحقيق معه فيما يخص أنشطته الحقوقية وتم إصدار منع سفر بحقه.

بدأ وليد ابو الحير حياته المهنية في مجال القانون كمحامي عام 2007 وقام بإطلاق بيان مع بعض النشطاء بعنوان " معالم في طريق الملكية الدستورية " حيث تم فيها المطالبة صراحة" بتغير  طبيعة النظام الحالي في السعودية من ملكية مطلقة إلى ملكية دستورية، وفي عام 2008 قام بتنظيم حملة من أجل الإفراج عن المعتقلين تحت إسم " أول حملة إضراب عن الطعام في السعودية من أجل حقوق الإنسان" وامتدت لمدة 48 ساعة، وقام وليد أبو الخير بالدفاع عن عدد من المتهمين في قضية إصلاحيي جدة منهم: د. موسى القرني ود. سعود الهاشمي ود. عبد الرحمن الشميري وقام برفع دعوى قضائية في 22 تموز 2009 ضد وزارة الداخلية بسبب إحتجازهم دون إتهام  مما عرضه للتهديد حيث أكدت منظمة هيومن رايت ووتش بأن والد وليد أبو الخير  تعرض للتهديد من المباحث كي يوقف إبنه نشاطه الحقوقي في تموز 2009، وأيضا" تم توكيله من قبل السفارة البريطانية في السعودية للدفاع عن أحد رعاياها المعتقلين في السعودية،.وقام وليد بتوقيع عريضتين هما: "نحو دولة الحقوق والمؤسسات" و "الإعلان الوطني للإصلاح".



كان لوليد أبو الخير حضورا" قويا" في الإعلام فأجرى مقابلات صحفية مع قنوات إعلامية مثل لقائه مع كيفن سليفان لواشنطن بوست ومع جايكوب تمبلن لمجلة التايمز وبيير براي لصحيفة لو فيجارو وفرانك غاردنر لبي بي سي، وكتب عدة مقالات في الصحف العالمية مقالتين في صحيفة واشنطن بوست بعنوان  "صمود نحو دولة سعودية حرة"  " السجن عقوبة النشاط السلمي في السعودية" وكتب مقالة في مؤسسة تقارير الحرب والسلام بعنوان  "عقبة السعوديين الخوف" " وكتب مقالة في موقع MSNBC  بعنوان "المملكة العربية السعودية وخنق المعارضة بإسم مكافحة الإرهاب"، وله مقالات في في الصحف السعودية تجاوزت 300 مقال تتناول القضايا القانونية والحقوقية وكان آخر مقال كتبه وليد أبو الخير قبل سجنه بعنوان "من السجن توقد الشموع" وقد قامت منظمة العفو الدولية بنشره بعد سجنه.

نشاطه الحقوقي الدولي

تمتع وليد أبو الخير بسمعة عالمية كمصدر موثوق في المجتمع الدولي فيما يخص قضايا حقوق الإنسان في السعودية، ففي عام 2010 حضر إجتماع في البرلمان الأوروبي لمناقشة أوضاع حقوق الإنسان في دول الخليج وإجتماع آخر في الكويت عن وضع نشطاء حقوق الإنسان في الخليج، وحضر مؤتمر لمنظمة هيومن رايت ووتش في البحرين وهناك حضر إجتماع مع عدد من الدبلوماسيين الأوروبيين برعاية منظمة فرونت لاين ديفندرز لمناقشة قضايا حقوق الإنسان في الخليج، وقد حضر دورة في بعنوان "رصد وتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان: وشارك في قمة تحالف حركات الشباب التي أقيمت في المكسيك وحصل على رخصة مدرب في حقوق الإنسان من مركز تدريب ومعلومات حقوق في اليمن، وفي آذار 2012 سجل في دورة "قادة الديمقراطية" في جامعة سيراكوز في نيويورك برعاية وزارة الخارجية الأمريكية.



وهو رئيس مرصد حقوق الإنسان في السعودية الذي شارك في تأسيسه وهو مؤسسة معنية بحماية النشطاء ورصد أوضاع حقوق الإنسان، وتم حجب موقع مرصد من قبل السلطات السعودية في كانون الأول  2008 فانتقل نشاطه إلى الفيسبوك وتم حجب الصفحة في أيار 2009، وفي عام 2012 قام وليد أبو الخير بتسجيل وترخيص المرصد في وزارة العمل الكندية لتصبح أول منظمة حقوقية سعودية مرخصة في الخارج وقد بعث برسالة للملك يطالب فيها بترخيص المرصد في السعودية إلا أنه أحالها لوزارة الداخلية التي قامت بفتح تحقيق حول المنظمة ونشاطها.

تم تقدير الحقوقي وليد أبو الخير لعمله بالدفاع عن حقوق الإنسان فحصل على العديد من الجوائز والتكريمات مثل: جائزة حقوق الإنسان من الجمعية القانونية لكندا العليا عام 2016 وجائزة لودوفيك تراريو الدولية لحقوق الإنسان عام 2015 وجائزة أولوف بالمه السويدية التي تسلمتها زوجته نيابة عنه عام 2013 كونه ممنوع من السفر وأهدى الجائزة للناشط عبدالله الحامد.

السعودية.. الإفراج بكفالة عن سمر بدوي بعد تحقيق تناول "قضايا كثيرة" والداخلية تؤكد استجوابها

( زوجة وليد أبو الخير  الناشطة سمر بدوي  التي أيضا أعتقلت عام 2016 وأطلق سراحها لاحقا" )


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق