كلنا بنحب الكتابة
#اربح_من_الكتابة_بحرية_تامة
سجل حسابك بالموقع الان

ڤيتامينات الجمال.

2019-04-13 16:39:30 صحة ...






الرئيسية / جمال / فيتامينات لجمال البشرة فيتامينات لجمال البشرة بواسطة: أريج موسى - آخر تحديث: ٢١:٥٩ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨ ذات صلة ما هو الفيتامين المفيد للبشرة أفضل الفيتامينات لمكافحة الشيخوخة محتويات ١ أهمية الفيتامينات لجمال البشرة ٢ فيتامينات لجمال البشرة ٢.١ فيتامين د ٢.٢ فيتامين ج ٢.٣ فيتامين ه ٢.٤ فيتامين ك ٢.٥ فيتامين أ ٢.٦ فيتامين ب3 ٣ نصائح للعناية بالبشرة ٤ المراجع أهمية الفيتامينات لجمال البشرة تُشكل البشرة أكبر عضو من جسم الإنسان، ويجب أن يكون العناية بها جزءاً من النظام الصحي الخاص، وللحفاظ على صحة البشرة ينصح بالحدّ من التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة من خلال وضع واقي الشمس عند التعرضّ لها، لكن الشمس ليست ضارة بمجرد التعرض اليومي لها مدة 10-15 دقيقة، حيثُ تساهم بتأمين فيتامين د لجميع أنحاء الجسم، وهو أفضل الفيتامينات للبشرة، والتأكد من الحصول على ما يكفي من الفيتامينات الآتية: ج ،ه، ك، وغيرها، والتي تحافظ على البشرة صحية، من خلال التقليل من البقع الداكنة، واحمرار البشرة، والتجاعيد، والبقع الخشنة، وجفاف الجلد المفرط، وسنوضح في هذا المقال بعض الفيتامينات التي تحافظ على جمال البشرة صحية.[١] فيتامينات لجمال البشرة تحتوي بعض المكملات الغذائية والأغذية الصحية على الفيتامينات التي تعطي النضارة للبشرة، ومن هذه الفيتامينات نذكر: فيتامين د يصلح فيتامين (د) تلف الجلد، ويمنع الالتهابات ويجدد البشرة، ويشتهر فيتامين د بعلاج الصدفية التي تشمل أعراضها حكة الجلد والقشاري، ويتم علاجها من خلال استخدام كريم موضعي أو مكملات فيتامين د، ويحتوي أيضاً على خصائص مضادة للالتهابات المعالجة للحروق، وإصابات الجلد، وعلامات التمدد في الجسم، كما يتم إضافته في الكريمات ومستحضرات التجميل، ويمنع فيتامين د تلف الجلد والشيخوخة المبكرة من خلال تناول المكملات الغذائية المضافة إلى النظام الغذائي، وعند التعرض لأشعة الشمس يقوم الجلد بامتصاص فيتامين د لمنع تلف الجلد، ومعالجة حروق الشمس، ويعالج فيتامين د الأكزيما والوردية لإنتاجه الببتيدات المضادة للميكروبات غير الطبيعية.[٢] فيتامين ج يعالج فيتامين ج حروق الشمس؛ لاحتوائه على مضادات للأكسدة تساهم في تركيب الكولاجين، يتناول فيتامين ج عن طريق الفم، أما زيته يوضع على الجسم والبشرة. ومن فوائده:[٣] يعالج الأكزيما، تُعالج الأكزيما بمزج فيتامين ج والزنك معاً عند تناول 500 إلى 1000 ملغ من فيتامين ج، و15 ملغ من الزنك يوميا. إنتاج الكولاجين، لنقص الكولاجين مساوئ عديدة تجعل الجلد باهتاً بلا حياة؛ إذ يسهم الكولاجين في التقليل من التجاعيد و أعراض الشيخوخة، لذا فإن فيتامين ج مكونا ضروريا لإنتاج هيدروكسي برولين وهيدروكسيليسين لربط الجزيئات التي تنتج الكولاجين. حماية الجلد من التلون، يحمي فيتامين ج الجلد من التفاعلات الكيميائية الضوئية التي تؤدي إلى تغير لون الجلد، وظهور العديد من أنواع سرطان الجلد، كما يمنع فيتامين ج، من إنتاج ثنائي البيرميدين المسبب أورام الميلانين في البشرة، ويفتّح أيضاً اللون الداكن في البشرة: مثل النمش، والبقع الجلدية، والحصول على بشرة أكثر شباباً ونعومة. تحسين نسيج الجلد، يصبح الجلد خشناً وجافاً عند عدم حصوله على المغذيات، إذ تحمل الأوعية الدموية الصغيرة المتواجدة تحت الجلد الأكسجين والمواد الغذائية التي تحافظ على صحة الجلد، وتحسن مظهره الخارجي وملمسه. يزيد فيتامين ج، من تكوين الإيلاستين المسؤول عن حماية وشفاء خلايا الجلد، وتكثيفها للحفاظ على رطوبة الجلد وزيادة مرونة الجلد. فيتامين ه يعد فيتامين ه مضاداً للأكسدة، حيث أن وظيفته الرئيسية في العناية بالبشرة هي الحماية من أضرار أشعة الشمس، حيث يمتص فيتامين ه الأشعة فوق البنفسجية الضارة عند تعرض الجلد لها لمنع ظهور البقع السوداء والتجاعيد، وينتج الجسم فيتامين ه من خلال الزيت المساعد في الحفاظ على البشرة رطبة غير جافة، ويتواجد فيتامين (هـ) في العديد من منتجات العناية بالبشرة، إذ ينصح بالحصول على ما يكفي من فيتامين (ه) من خلال النظام الغذائي الخاص: وذلك بتناول المكسرات والبذور مثل اللوز، البندق، وبذور عباد الشمس، وتناول مكملات الفيتامينات المتعددة أو المنفصلة، واللجوء إلى استخدام المنتجات الموضعية التي تحتوي على كل من فيتامين ه وفيتامين ج .[١] فيتامين ك تكمن أهمية فيتامين ك في عملية تجلط الدم في الجسم، إذ يشفي الجروح والكدمات والمناطق المتضررة من الجراحة، ولفيتامين ك العديد من الوظائف مثل: التخلص من علامات التمدد، والبقع السوداء، والدوائر التي تظهر تحت العينين، وعروق الدوالي، ويوجد فيتامين ك في العديد من الكريمات الموضعية للبشرة المعالجة للأمراض الجلدية، ويكثر استخدام الكريمات المحتوية على فيتامين ك من قبل الأطباء للأشخاص الذين يخضعون لعمليات جراحية للحدّ من التورم والكدمات وشفاء الجلد بسرعة، ويتواجد فيتامين ك في العديد من الأغذية مثل: الكرنب، السبانخ، الخس، والفاصوليا الخضراء.[١] فيتامين أ يحسن فيتامين (أ) علامات الشيخوخة، ويحافظ على الجلد، ويقلل من الخطوط الدقيقة، ويعزز إنتاج الكولاجين لزيادة مرونة الجلد ويحسن مظهر البشرة، كما أنه يمنع حب الشباب، ويعد الريتينول شكل من أشكال فيتامين (أ)، ويؤخذ فيتامين أ من خلال المكملات والأنظمة الغذائية المحتوية على: البطاطا الحلوة، الجوز، والسبانخ، وصفار البيض، والجزر، والمأكولات البحرية، الفلفل، وزيت السمك، والحليب الصافي، والطماطم.[٤] فيتامين ب3 إن التعرض المفرط لأشعة الشمس يسبب تلف كبيراً للجلد مثل: ظهور البقع والخطوط الداكنة والتصبغات، ولذا تحتاج إلى علاج هذه البقع وحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة من خلال فيتامين ب3، الذي يحمي البشرة من أشعة الشمس، ويقلل من التصبغ المفرط، ويقلل أيضاً من الشيخوخة والخطوط الدقيقة، ويحسن نسيج البشرة، مما يزيد من مرونة الجلد، ويؤخذ فيتامين ب3 من خلال المكملات والأغذية الصحية المحتوية على:الفطر، والتونة، والديك الرومي، وبذور زهرة عباد الشمس، والأفوكادو، والبازلاء الخضراء، والفول السوداني، والفاصوليا.[٤] نصائح للعناية بالبشرة تحتاج البشرة إلى التغذية السليمة للحفاظ على الصحة الداخلية والخارجية قدر الإمكان، كما يمكن الاستفادة من تناول المكملات الغذائية، لذا في ما يأتي بعض النصائح التي تساعد في الحفاظ على بشرة جميلة وصحية:[٥] تناول الفواكه والخضروات الغنيّة بمضادات الأكسدة المفيدة لصحة الجسم، بما في ذلك البشرة، وأخذ مضادات الأكسدة مثل بيتا كاروتين والفيتامينات السابقة للحدّ من ضرر الجذور الحرة التي تتسبب بظهور علامات الشيخوخة، وتناول الوجبات الخفيفة المحتوية على التوت والفراولة والجريب فروت واللفت والسبانخ والفلفل. تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية، للتخلّص من السموم الخارجية مثل: سمك السلمون البري، والسردين، والبيض المدعم، والجوز. الاستعانة بالمكملات الغذائية للحصول على بشرة نضرة، وتناول الفيتامينات التي لا تستلزم وصفة طبية مع المعادن لزيادة كمية المغذيات الخاصة بك. الابتعاد عن التدخين، وممارسة الرياضة بانتظام، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وشرب كمية كافية من الماء. تخفيف ضرر أشعة الشمس عند استخدام واقي الشمس ما لا يقل عن 30 SPF. التحلي بالصبر للحصول على النتائج المرجوة، قد يستغرق وقت العناية بالبشرة مدة ثلاثة أشهر إلى سنة، حتى نلاحظ التحسن المطلوب.
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق