يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

صلاح الدين الأيوبي

2019-03-07 21:40:07 قصص و حكايات ...






(صلاح الدين الأيوبي)

ميلاد وحياة ومواقف وغزوات

الجزء الثاني

ملخص الجزء الأول ومقدمة الجزء
الثاني:

ولد صلاح الدين الايوبي
عام 1138م ، في الموصل من أصل كردي ، ونشأ في الشام ، ثم مع عمه في الجيش الشامي
اتجها الى مصر ، ثم تسلم الوزارة  بعد وفاة
عمه ، وأسقط الدولة الفاطمية ، وضم الشام الى دولته.

وسنتناول في الجزء الثاني
عودة صلاح الدين الى مصر وحروبه ضد الصليبيين ، وغزو فلسطين ، ونقض مملكة فلسطين
تحت امار الصليبيين للهدنة ، وحتى تحرير بيت المقدس وحصار صور وعكا وضم بلاد ما
بين النهرين....

 

 

العودة
الى مصر وغزو فلسطين:

عاد صلاح الدين الى القاهرة ، وباشر أمور البلاد
بنفسه ، ثم هاجم الصليبيون دمشق وكان بينه وبينهم هدنة فاعتبرها قد نقضت ، ثم بدأ
بالإغارات على مملكة فلسطين ، فرد الصليبيون عليه بجيش كبير تجاه حلب ليحاولوا
انتباه الايوبيين الى هناك ،
 لكن صلاح الدين استمر بغزواته على بعض المواقع الثانوية في
فلسطين بعد أن فرغت من الرجال الذين أرسلوا مع الجيش الصليبي شمالاً ثم توجّه
إلى 
عسقلان ، واصل صلاح الدين يغزو المواقع الصليبية الثانوية الواحد تلو
الآخر، فهاجم 
الرملة واللد، وبلغ بوّابات القدس.

الحرب والهدنة مع بلدوين
الرابع:

وأثناء وجود صلاح الدين على مشارف القدس تحرك
الصليبيون بقيادة بلدوين وقاموا بمقاتلتهم على حين غرة منهم ، وتشتت جمع الايوبيين
فرأى صلاح الدين العودة الى مصر مرة أخرى.

استعد صلاح الدين لمنازلة
الصليبيين مجددًا بعد عودته إلى مصر، فجمع الجنود والعتاد اللازم ،
 هاجمت فرق صليبية أخرى مدينة حماة والقرى المجاورة وقتلت بعض السكان، لكنها هُزمت على يد حامية
المدينة وأُسر كثير من أفرادها، واقتيدوا إلى صلاح الدين الذي أمر بإعدامهم كونهم
"عاثوا فسادًا في أرض المؤمنين
".

عاد صلاح الدين الى الشام
وامضى فترة من دون معارك ثم جاءه من جواسيسه ان الصليبيون يخططون لغزو سوريا
الوسطى ، فأمر ابن أخيه عز الدين فروخ شاه بأن يقف على الجبهة الدمشقية ومعه ألف
من الجنود استعدادًا لضبط أي هجوم، وألا يلتحم مع الصليبيين في قتال، وإن حصل
وتقدموا إلى المدينة، فعليه الانسحاب وإضاءة المنارات المنصوبة على التلال المحيطة
حتى يعلم صلاح الدين بمجيئهم فيُلاقيهم بنفسه

فتصدت لهم فرقة عسكرية
أيوبية بقيادة فروخ شاه، ثم انسحبت من أمامهم، فتعقبوها حتى جنوب شرق 
القنيطرة حيث كان الجيش الأيوبي منتظرًا، فوقعت معركة كان النصر فيها
لصالح الأيوبيين
.

بحلول صيف عام 1179م، كان بلدوين الرابع قد أقام حصنًا حدوديًا سماه المؤرخون المسلمون "حصن مخاضة
الأحزان" على الطريق المؤدية إلى 
دمشق ليؤمنها، وعزم على بناء جسر فوق نهر الأردن هو "معبر يعقوب" (يُعرف اليوم باسم جسر بنات يعقوب)
ليصل الأراضي الصليبية بسهل 
بانياس الذي يفصل بين
الإمارات الصليبية والأراضي الإسلامية. اعترض صلاح الدين على هذا المشروع واعتبره
عملاً عدوانيًا تجاه المسلمين، وعرض على بلدوين 100,000 قطعة ذهبية مقابل تخليه عن
هذا المشروع، لكن الأخير رفض التسوية، فعزم صلاح الدين على مهاجمة الحصن الحدودي
وتدميره، ثم سار بجيشه وجعل مركزه بانياس. هرع الصليبيون للقاء المسلمين بعد تلك
الخطوة، لكن جيشهم تشتت، حيث تلكأ المشاة في الخلف، واستمر صلاح الدين يستدرجهم
بعيدًا حتى ما إن تبين له أن الفرصة سانحة وإن الجيش الصليبي منهك، انقض عليهم واشتبك الجيشان
في معركة طاحنة انتصر فيها المسلمون، وأُسر كثير من كبار الفرسان الصليبيين، ثم
تحرّك صلاح الدين صوب الحصن وضرب الحصار عليه، ثم دخله فاتحًا.

ثم أرسل الملك بلدوين الى
صلاح الدين طالبا الهدنة ، ووافق صلاح الدين تخوفا من القحط في هذا الوقت ومن حدوث
مجاعة في صفوف الجند  ؛ رفض ريموند الثالث
صاحب طرابلس الالتزام بالهدنة في البداية ولكنه وجد انه مجبرا عليها بعد أن أغار
الجيش الايوبي على امارته وهدده الاسطول الإسلامي بالهجوم.

ثم في فترة الهدنة اتجه صلاح
الدين الى أحوال البلاد الداخلية واخذ يعمل في الإصلاح الداخلي للبلاد ومحاربة
الاقطاعيين وغير ذلك من الأمور المحلية.

التوسع
وضم حلب وبلاد ما بين النهرين والموصل:

توفي سيف الدين غازي بن قطب ، وتوفي الملك الصالح
بن نور الدين ، وغزا صلاح الدين بلاد ما بين النهرين وضم حلب ، ومع اقترابه الى
الموصل
استغاث زنكيو الموصل بالخليفة
العباسي 
الناصر لدين الله في بغداد الذي كان
وزيره يفضلهم، فأرسل الناصر بدر البدر، وهو شخصية دينية رفيعة المستوى، للتوسط بين
الجانبين و ولم يقبل عز الدين(صاحب الموصل) شروطه صلاح الدين لأنه اعتبرها خدعة
كبيرة، وعلى الفور ضرب صلاح الدين حصارًا على المدينة.

ثم بعد عدة مناوشات تراجع
صلاح الدين عن حصار الموصل ، قرر صلاح الدين الأيوبي أن يجد طريقة للانسحاب من
الحصار دون أن يلحق ذلك ضررًا بسمعته، لذا قرر أن يهاجم سنجار التي يحكمها شرف
الدين أمير أميران ، ولم يلتزم جنود صلاح الدين بانضباطهم ونهبوا المدينة ،
فحمى صلاح الدين حاكمها بنفسه وارسله الى الموصل.

و حاول صلاح الدين الحصول
على دعم الخليفة الناصر ضد عز الدين من خلال إرسال رسالة للخليفة يطالبه فيها
بمرسوم يعطيه الحق في تملّك الموصل والأراضي التابعة لها. حاول صلاح الدين الأيوبي
إقناع الخليفة معللاً طلبه بأنه في الوقت الذي فتح مصر واليمن وأعادها تحت راية
العباسيين، كان الزنكيون في الموصل يؤيدون صراحة 
السلاجقة(منافسي الخلافة)، ولم يخضعوا للخليفة إلا وقت حاجتهم إليه.
واتهم أيضًا قوات عز الدين بعرقلة الجهاد ضد الصليبيين، مشيرًا إلى أنهم "لا
ينوون القتال فقط، بل ويمنعون الذين يستطيعون ذلك". كما قال صلاح الدين
الأيوبي بأنه إنما جاء إلى الشام لقتال الصليبيين وإنهاء بدعة الحشاشين ووضع حد
لتخاذل المسلمين
.

الحروب ضد الصليبيين:

بعد نجاح صلاح الدين في توحيد البلاد خلفه ، وأمن
من خيانة أحد الملوك العرب الذين دوما ما كانوا يخافون من نفوذه وسيطرته وشعبيته
الكبيرة بين العرب ، وقام ببناء دولة إسلامية موحدة ، تحيط بمدينة القدس والممالك
الصليبية من الشمال والشرق والجنوب ، انتقل الى تحقيق القسم الثاني من مخططه وهو
تحرير بيت المقدس ، ولما واتته الفرصة قام بحربه ضد أرناط آل شاتيون صاحب الكرك.

فقد تعرض ارناط لقافلة مسلمة كانت محملة بالكثير
من الأموال والرجال آنذاك ، وكان صلاح الدين يحذره كثيرا من التعرض لقوافل
المسلمين ، وكان ارناط يوافق على ذلك مرة ، ثم يعود بالهجوم عليها مرات أخرى.

فأرسل إليه صلاح الدين
يلومه ويُقبح فعله وغدره ويتوعده إن لم يطلق الأسرى والأموال، فلما رفض أرسل صلاح
الدين، الذي كان آنئذ في 
دمشق، إلى جميع
الأطراف باستدعاء العساكر لحرب 
أرناط، وتوجه بنفسه
إلى 
بصرى، ومنها
إلى 
الأردن ونزل بثغر
الأقحوان.

عبر نهر الأردن الى بيسان التي وجدها خاوية ، ثم
سار غربا ليعترض حصون الصليبيين في الكرك والشوبك على طول طريق نابلس وأسروا عددا
منهم ، ثم ارسل 500 مقاتل لمناوشة الصليبيين بقيادة غي آل لوزنيان ، وتوجه هو الى
عين جالوت ،  وعندما تقدمت القوات الصليبية
تراجعت القوات الايوبية إلى عين جالوت ، فلم يستطع الصليبيون الهجوم عليهم بكل
قوتهم خلال هذا الانسحاب البطئ الذي قامت به القوات الايوبية مع وجود غارات ايوبية
على الصليبيين لاستنزاف الجيش الصليبي.

وعلى الرغم من ذلك استمر أرناط آل شاتيون يهاجم القوافل التجارية 

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق