يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الحمض النووي والفضاء الخارجي

2019-03-03 21:56:18 منوعات ...






يحيا الإنسان بهذا العالم مؤمنا
أنه جزأً فيه ولا يدرك سوى القليلون من المتأملين والمتدبرين حقيقة انهم جزأ منه
وكيان مندمج به لا ينفصل عنه. فنحن نتكون من نفس العناصر التي تُكون التربه ويتكون
منها النبات وتتشكل منها جميع أنواع الحيوانات والطيور وتدخل فى تركيب البكتيريا والڨيروسات
والفطريات وكل ما هو حي على سطح الأرض وحتى الكواكب الأخرى والنيازك وجد بها نفس
العناصر المكونه لنا.



فنرى أن الجذر الذي يتحكم بكل
الصفات الموجوده بجميع الكائنات الحيه, المتشابهه منها والمختلفه, ,وهو جزيء
DNA, ثابتا بكل
ما هو حي على وجه الكره الارضيه.
يتكون
جزيء      
DNA من وحدات تسمي نيكليوتيدات, وتعد هذه النيكليوتيده البنيه الأساسيه لـ DNA الخاص بالانسان وهى
نفسها المكونه لـ
DNA الخاص بكل المخلوقات الحيه من النباتات
ومختلف الحيوانات والبكتيريا والفطريات وأيضا الڨيروسات. أما عن الفارق الوحيد الذي
يميز بين تلك المخلوقات فيكمن في طريقه ترتيب تلك النيكليوتيدات, رُتبت بطريقة
معينة لتجعل منه ضفضعًا, وبطريقة أخرى لتجعلك في أحسن تقويم.



وللڨيرس قصه طويله بعض الشيء .. فبعض
الفيروسات تتكون من جزىء  الـ
RNA بدلًا من DNA, ولكن هذا لا يعنى استبعادها من منظومتنا المتكامله
.. فجزىء  الـ
DNA يتكون من نفس الوحدات المكونه لجزىء 
الـ 
RNAباستثناء
ذره اكسچين واحده مفقوده فى السكر المكون له وزياده فى مجموعه ميثيل فى إحدى قواعده
النيتروچينيه, لكن أنواع العناصر المكونه لكلاهما متماثله .. ومن الجدير بالذكر أيضا
أن هذه الڨيروسات تعتبر حلقه الوصل بين الجماد والكائن الحى, حيث أنها جامده خارج خلية
العائل ولكنها حيه بداخلها .. ولقد أثارت دهشتى معلومة أن قرابة عشره بالمئه من
DNA الخاص بنا يرجع لأصل ڨيروسى .. وازدت دهشة عندما علمت أن الڨيروس يحتل خلايانا
عن طريق المستقبلات الخاصه بها والموجوده على سطحها وكأنها تدعوه للدخول إليها .. إنها
إذن لعلاقه متوطدة بيننا وبين تلك الڨيروسات منذ قديم الأزل!



واذا نظرنا الى جزيء DNA ولكن بصوره أكثر دقه, سنجد أن تلك
النيكليوتيدات تتكون من ثلاثة مكونات أساسيه, هم سكر الريبوز وحمض الفوسفوريك
وقاعده نيتروجينيه 
A,T,G,C)). تلك المكونات تتشكل من خمسة عناصر فقط, وهم: الأكسچين, الكربون,
الهيدروچين, النيتروچين والفسفور. هذه العناصر تتواجد في الكثير من الأشياء المحيطه
بنا, فنحن نشارك الماء في وجود الأكسجين, ونشارك الهواء في وجود الهيدروجين, والتربه
في وجود النيتروجين, والنيازك في الكربون, والجبال في الفسفور, وغيرهم من الكثير
والكثير من الأشاء من حولنا التي نشاركها العديد من العناصر المختلفه التي لا تخلو
منها أجسامنا.



لم نكن ندرك ذلك الرابط بيننا وبين
الأشياء من قبل. لم نكن ندري أن تلك الذرات التي جعلت منا أحياءا, جعلت من الجماد
أيضا حياه ولكن بصورة مختلفه بعض الشيء, فالمواد تشعر بتغير الوسط المحيط بها
فتتحول من صوره الى صوره أخرى, فيشعر اللبن الطازج بوجود الليمون في وسطه فيتقطع
وكأنه قد أصبح رائبا. تتناغم بعض المواد مع مواد معينه وتأبى أن تندمج مع أخرى,
فنجد أن الملح يذوب في الماء ويأبى أن يذوب في البنزين. تكون علاقات وطيده مع مواد
معينه وترفض الإرتباط بأخرى, فتمنح ذرة الصوديوم إلكترونا منها لذرة الكلور
ليستقرا معا مكونين جزيء الملح الذي لا يخلو من طعامنا, ولكن ترفض اقامة تلك
العلاقه مع ذرات أخرى مثل الألمونيوم .. تفضل حاله على حاله أخرى, فتجد الصوديوم
يفضل أن يكون موجبا داخل مركباته في حين يفضل الكلور أن يكون سالب الشحنه. و أحيانا
يتخلى البعض منهم عما يحب نتيجه لقسوة الظروف, فعند ظروف معينه نجد أن الصوديوم قد
أصبح سالب الشحنه في بعض المركبات. إنه التأقلم, موجود حتى بالذرات والمركبات. ذلك
الجماد ليس فقط يخدمنا في حياتنا اليوميه بل أيضا نتزود منه علمًا فنتقدم,
ونستشعره فترتقي به أخلاقنا.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق