يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

قصة المائة دولار!!

2019-03-23 22:05:12 قصص و حكايات ...






https://share-it.website/redirection.php?code=si6PGfqYZs يحكي أنه في يوم من الأيام كان هناك شاب فقير جدا يعمل في بيع أقمشة عبارة عن فضل مقصوصة على الرصيف في السوق و كان لدية ٢٠ أو ٣٠ قطعة و كل قطعة ثمنها دولار واحد و جاءت امرأة ليست من هذه البلد فأعجبت بقطعة منها ثم أعطت للشاب ثمنها فأخذها منها و بعد دقيقة أو دقيقتين نظر إلى جيبه فوجد معه مائة دولار فاستعجب لذلك من أين أتت المفترض أن يكون معه دولار واحد فقط و كان يوجد أمامه محل فقال لصاحبه: رجاء راقب الأقمشة حتى أعود و جري سريعا حتى وصل إلى هذه المرأة بعد ٢٠٠ متر و قال لها لقد دفعت ١٠٠ ولكني أريد دولار واحد فقط فشكرته من أعماقها و دفعت له الواحد دولار و أخذت المائة..

فشاهد صاحب المحل أمانته و كان صاحب المحل يعمل بالصرافة و لكنها منعت وهو يبحث عن عمل جديد و هذا بائع أقمشة فقال له: هل تشاركني قال له : أتمنى ذلك....

فمن بائع أقمشة من فضل مقصوصة على الطريق إلى محل بالسوق ..

جهز المحل و رتبه لأن صاحب المحل معه رأس مال ضخم...

  هذا الشاب تزوج و سكن في بيت من أجمل البيوت و لدية سيارة  كل هذا لأمانته فلقد شاهده صاحب المحل وشهد أمانته فشاركه و بارك لهما الله ووفقهما....



و على العكس في مكان آخر كان هناك إنسان أيضا كان يبيع فضل أقمشة و أتت سيدة ليست من هذه البلد و اختارت قطعة أعجبتها فاشترتها و أعطته خطأ ١٠٠ دولار و لكنه أحتفظ بها ولم يردها إليها و لكنها عند عدها لأمواها وجدت نقص ١٠٠ دولار فأبلغت الشرطه و دلتهم على هذا البائع فاحضروه فانكر ذلك فحاولوا معه حتى اعترف و اعاد لهم المائة دولار و حتى لا يتحول إلى النيابة العامة فقد دفع مائة دولار أخرى ...

هناك فارق كبير من أطاع أوامر الله وتمتع بخلق الأمانة فقد أصبح شخصا ناجحا وأصبحت تجارته رابحة أما الذي ابتعد عن الأخلاق فقد ٱهين و فقد أموال بدلا عن أن يكسب....

ما أجمل التحلي بالأخلاق....


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق