يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

10 عادات ستغير حياتك للأفضل !

2019-03-16 16:07:54 منوعات ...






غير عاداتك تتغير حياتك!



نظن أحيانا انه لا مجال للتحسن
والتحسين في خضم الحياة المزدحمة التي نعيشها لكن، وجب علينا رغم
ذلك محاولة تخطي الحدود التي تضعها لنا الحياة بكل حواجزها مما يتطلب تغيرا
في نمطها يتماشى والنتيجة المرجوة منه.
تسطر عاداتنا اليومية ملامح الحياة
التي نعيشها وخطوطها العريضة منها، وفيما يلي 10 عادات تحسن جودة حياتنا بشكل ملحوظ
ادا ما التزمنا بها لفترات طويلة.



1-االحصول على قدر كاف من الراحة:



العمل عبادة، والطموح من أسمى الصفات
التي تتسم بها شخصية الانسان الا أن العمل المتواصل الدي يصاحبه ب
ذل جهد عظيم دون أن يساير هذا وقت كاف للراحة قد يسبب نتائج عكسية
كتدهور الصحة النفسية والجسدية وخراب الحياة الاجتماعية ل
ذا فأن
الحصول على قدر كاف من الراحة والأوقات المستقطعة من حين الى اخر يعتبر عنصرا هاما
في تحسين جودة العمل والحياة وصولا الى تحقيق الأهداف.

2- الاستيقاظ باكرا:





يمنحك الاستيقاظ الباكر فرصة لا
مثيل لها في الحصول على وقت هادئ تستجمع فيه افكارك ونفسك ويتيح لك من جهة أخرى إتمام
مهامك دون ازعاج حتى يتسنى لك لاحقا الحصول على قسط وافر من الراحة بعد العودة من
العمل ناهيك عن فوائده الصحية المثبتة علميا.



3-التمارين
الرياضية والحمية المعتدلة:



"العقل
السليم في الجسم السليم
","البطنة تذهب الفطنة ", "في
الحركة بركة
" وغيرها الكثير كلها أمثال تعلمناها
منذ الصغر تشيد بدور الرياضة والحمية المعتدلة في صنع حياة اكثر صحة وتوازنا ا
ذ تقي من السمنة وما ينجر عنها من مخاطر صحية كما تحسن الصحة بشكل عام وتساعد
في الشفاء من الكثير من الأمراض
. 


4- التأمل:



تجعلنا الحياة اليومية أكثر عرضة
للضغوط النفسية التي تتراكم حتى تنفجر على شكل موجات غضب وعصبية او تبقى مكبوتة كأمراض
نفسية متعددة وهنا يأتي دور التأمل،واقصد بالتأمل هنا الجلوس في مكان هادئ ومحاولة
عدم التفكير باي شيء والتركيز على حركة التنفس ويعتبر الصباح الباكر من افضل الأوقات
المناسبة لممارسة التأمل.



5- التخطيط:



التخطيط لأغلب الخطوات يعتبر من أهم
وسائل ا
ذ بإمكانه أن يبقيك مركزا على اهدافك
دون أن تحيد عنها.



6- التركيز على الاعمال المهمة:



أي البدء بإنجاز أكثر الأمور أهمية
حتى لا ينال منك التعب لاحقا وله
ذا وجب الرجوع الى الخطوة السابقة وتحديد
قائمة للأولويات ثم المهم الأقل أهمية وهلم جر.



7- احصل على قدرات جديدة:



خصص بعض الوقت يوميا أو أسبوعيا حسب
أوقات فراغك لتعلم مهارات جديدة , قد تكون هده المهارات لها علاقة بعملك الحالي او
بهوايتك او قد تكون مهارة عامة كتعلم لغة او حرفة ما .



8- اقرأ:



قد تبدو القراءة مملة في بادئ الأمر لكنك
ستندهش من فوائدها وحجم التطوير الذاتي والمعرفي الناجم عنها ,حيث تتيح لك القراءة
زيادة عظيمة في رصيدك المعرفي واللغوي وتمنحك خبرات عقود من الزمن في كتاب واحد أحيانا
.



9- اختلط
بأشخاص منتجين:



إذا وجدت نفسك الشخص الأكثر نشاطا
وانتاجية في وسط ما فاعلم بأنك في المكان الخطأ. اختلط بأشخاص دوي كفاءات اعلى من كفاءاتك،
أشخاص بوسعك ان تتعلم منهم وأن تطور نفسك، أشخاص يبادلونك النشاط والحيوية
ويمنحونك طاقة إيجابية وتحفيزا لبلوغ الأعلى والتقدم نحو الأفضل.



 10- قيم وعدل:



الق نظرة فاحصة على ما قمت به خلال
الفترة السابقة وقم بالتعديل والتقويم والتحسين حسب ما تراه مناسبا ,قد تقوم به
ذه الخطوة كل يوم قبل النوم , كل أسبوع ,او حتى كل شهر حتى المهم هو أن لا
تستمر بالمضي قدما جزافا وانما عن دراية وتخطيط مسبق.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق