يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

العجوز والثلاث قطع ذهب

2019-03-15 17:15:06 منوعات ...






قصة العجوز والثلاثة قطع
من الذهب

كان هناك رجل فقير تزوج
من امراة وانجبا طفلا . وبعد شهر واحد من ولادة هذا الطفل قرر الزوج ان يسافر بحثا
عن العمل لجلب الرزق والعيش , واتفق مع زوجته ان يسافر لمدة عشرين سنة والا يزيد
عليها وان تتعهد زوجته بان تنتظره طوال هذه المدة دون زواج , وان غاب يوما واحدا
زيادة عن العشرين سنة لها الحق في ان تتزوج من غيره .

وافقت الزوجة على هذا
وقرر الزوج الرحيل .

سافر الرجل الى احد البلدان وعمل في طاحونة قمح عند رجل طيب , وكان صاحب
تلك الطاحونة معجبا بالرجل لنشاطه في العمل .

ومضت العشرون سنة التي اتقف الرجل عليها مع زوجته وقرر الرحيل .

فتمسك به صاحب الطاحونة , فقال له : الرجل علي الذهاب الى المنزل لان زوجتي
والبيت ينتظراني .

فقال له صاحب الطاحونة : اشتغل عندي عاما اخر فاني تعودت عليك كما يتعود
الاب على ابنه.

فقال له الرجل : لا استطيع لقد طلبت الدار أهلها وحان الوقت كي ارجع الى
البيت .

فقام صاحب الطاحونة باعطاء الرجل ثلاثة قطع ذهبية وهي التي كان يملكها وقال
له انت تستحق اكثر من ذلك .

سار الرجل في طريقه للعودة وقابل ثلاثة اشخاص من المارة وكان اثنان منهم
شباب والثالث رجل عجوز .

تعارفوا وبداوا بالحديث ولكن الرجل العجوز لم يتكلم قط بل كان ينظر الى
العصافير ويضحك !!

فسال الرجل : من هذا العجوز ؟ ولماذا يضحك هكذا ؟

فأجاب الشابان : انه والدنا , وانه يعرف لغة الطيور وينصت الى نقاشها المرح
.

فسال الرجل : ولماذا لا يتكلم ابدا ؟

فقال الشابان : لان كل كلمة من كلامه تساوى نقود .

فقال الرجل : وكم يأخذ ؟

فقال الشابان : يأخذ على كل جملة قطعة ذهب .

قال الرجل في نفسه انني فقير وان اعطيته قطعة فلن تزيد فقري , وقرر ان
يعطيه قطعة ليعرف على ماذا يضحك.

فقام الرجل باعطاء العجوز قطعة ذهب .

قال العجوز : لا تدخل النهر في النهر العاصف ... ثم سكت العجوز

وتابعوا السير .

قال الرجل في نفسه يا ترى ماذا سيقول ان اعطيته قطعة أخرى , ومد يده في
جيبه واعطاه القطعة الثانية .

قال العجوز : في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب واعرف ما الذي يجري
.... ثم سكت

قال الرجل : انني دائما ما أرى نسورا تحوم ولم اتوقف ابدا

ثم قال الرجل في نفسه ساعطي العجوز القطعة الأخيرة فهي لن تزيدني , ثم
أعطاه القطعة الثالثة

ثال العجوز : قبل ان تقدم على فعل شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون .......
ثم سكت العجوز

وتابعوا السير ثم ودعوا بعضهم البعض وافترقوا

وفي الطريق وصل الى حافة نهر وكان النهر عاصف فتذكر ما قاله العجوز ولم
يحاول دخول النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدا ياكل .

ثم سمع صوتا فالتفت ليرى فارسا وحصان .

قال الفارس : لماذا لا تعبر النهر ؟

قال الرجل : لا استطيع ان اعبر النهر في هذه العاصفة .

قال الفارس : انظر الي انا ساعبر النهر بكل بساطة .

وعندما دخل الفارس النهر جرفه التيار هو وحصانه فغرق هو ونجا حصانه .

امسك الرجل بالحصان وركبه وبدا في البحث عن جسر لعبور النهر وعندما وجده
عبر الى الجهة الأخرى .

تابع الرجل طريه بالحصان فوجد ثلاثة نسور تحوم في مكان قريب منه وكانت تلك
المنطقة مليئة بالاشجار

هنا تذكر الرجل النصيحة الثانية للعجوز وقال لنفسه سارى ماذا هناك .

نزل من على الحصان واختفى بين الأشجار حتى وجد ثلاثة جثث هامدة وبجوارهم حقيبة
من الجلد وبعض المسدسات فكانوا قطاع طريق جاؤوا ليتقاسموا الغنيمة ولكنهم اختلفوا
وقتلوا بعضهم البعض .

وعندما فتحها وجدها مليئة بالقطع الذهبية , اخذ الرجل الحقيبة ومسدس وتابع
طريقه .

في المساء وصل الرجل الى بيته فقال في نفسه سانظر من الشباك أولا لارى ماذا
تفعل زوجتي .

كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة نظر الرجل من الشباك فوجد زوجته تجلس امام
رجل على طاولة مليئة بالطعام .

ارتعد الرجل من ما راى وقال في نفسه ايتها الخائنة لقد اقسمتي ان تنتظريني
والان انتي مع رجل اخر وامسك بالمسدس ووجهه الى البيت وتذكر حينها نصيحة العجوز
وقال لنفسه ساعد الى خمسة وعشرون ثم اصوب المسدس .

في هذه الاثناء قال الفتى للزوجة : ساذهب غدا لابحث عن والدي فان الحياة
صعبة بدونه يا امي .

ثم سال : كم سنة مرت على ذهابه ؟

قالت الام : عشرون سنة , عندما ذهب ابوك كان عمرك شهر واحد .

ندم الرجل وقال لنفسه لو لم اعد لعملت مصيبة .

ثم صاح الرجل من الشباك   يا ولدي
.... يا زوجتي ..... اخرجوا واستقبلو الضيف الذي انتظرتموه .

 

                   شكراااااااااااااااااااااااااا




















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق